آخر المواضيع

الحوثيون يعلنون استهداف سفينة ومدمرات حربية أميركية بـ37 طائرة مسيَّرة


أعلن الحوثيون في اليمن، اليوم السبت، استهدافهم سفينة وعدداً من المدمرات الحربية الأميركية في البحر الأحمر وخليج عدن باستخدام 37 مسيَّرة.
وأوضح المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع، في بيان، تنفيذ عمليتين في البحر الأحمر وخليج عدن، مشيراً إلى أن العملية الأولى استهدفت سفينة "PROPEL FORTUNE" الأميركية في خليج عدن بعدد من الصواريخ البحرية.
وذكر أن العملية الثانية استهدفت عدداً من المدمرات الحربية الأميركية في البحرِ الأحمرِ و خليجِ عدن، لافتاً إلى أن العمليتين نُفذتا بسبع وثلاثين طائرة مسيَّرة.

وشدد على أنهم مستمرون في عملياتهم العسكرية في البحرين الأحمر والعربي حتى توقف العدوان ورفع الحصار عنِ الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

من جانبها، قالت القيادة المركزية الأميركية إن واشنطن وحلفاءها أحبطوا، صباح اليوم السبت، هجوماً كبيراً للحوثيين في البحر الأحمر وخليج عدن. 

وأوضحت أن الحوثيين نفذوا هجوماً على نطاق كبير بمسيَّرات في البحر الأحمر وخليج عدن.

وأضافت القيادة المركزية الأميركية في بيان: "رأينا وحلفاءَنا أن الطائرات تمثل تهديداً وشيكاً للسفن التجارية والبحرية الأميركية وسفن التحالف في المنطقة"، مشيرة إلى أن "سفن البحرية الأميركية وطائراتها تمكنت مع العديد من سفن التحالف وطائراته من إسقاط 15 طائرة مسيَّرة أحادية الاتجاه".

ولم يصدر بعد أي تعليق رسمي من الحوثيين على هذه التطورات.

وكانت القيادة المركزية الأميركية (سنتكوم) قد أعلنت الخميس ارتفاع عدد قتلى استهداف جماعة "الحوثي" اليمنية لسفينة قبالة خليج عدن إلى 3، وإصابة أربعة آخرين.

وذكرت "سنتكوم" في بيان أنه في "6 مارس/ آذار، أُطلِق صاروخ باليستي مضاد للسفن من مناطق سيطرة الحوثيين باليمن باتجاه السفينة ترو كونفيدنس في أثناء عبورها خليج عدن".

وأوضحت أن "الصاروخ أصاب السفينة، ما أدى إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة أربعة على الأقل، ثلاثة منهم في حالة حرجة".

وأفاد المتحدث العسكري باسم الجماعة يحيى سريع على "إكس"، بـ"استهداف سفينة (TRUE CONFIDENCE) الأميركية في خليج عدن، وذلك بعدد من الصواريخ البحرية المناسبة، وكانت الإصابة دقيقة، ما أدى إلى نشوب الحريق فيها".

وقال سريع إن العملية جاءت بعد رفض طاقم السفينة الرسائل التحذيرية، مجدداً الدعوة للسفن كافة "إلى التجاوب مع النداءات، وسرعة مغادرة السفن المستهدفة بعد الإصابة الأولى".

وأضاف أن "القوات المسلحة اليمنية مستمرة في تنفيذ واجباتها الدينية والأخلاقية والإنسانية في دعم وإسناد الشعب الفلسطيني المظلوم وأن عملياتها في البحرين الأحمر والعربي لن تتوقف إلا عند توقف العدوان ورفع الحصار عن قطاع غزة".

وأجبرت الهجمات شبه اليومية للحوثيين الشركات على التحول إلى مسار أطول وأعلى كلفة حول أفريقيا، وأذكت المخاوف من أن تؤدي الحرب على غزة إلى زعزعة استقرار المنطقة. ورداً على تلك الهجمات، قصفت الولايات المتحدة وبريطانيا أهدافاً للحوثيين.

ويمتد نطاق المياه الإقليمية المتأثر بقرار الحوثيين إلى منتصف الطريق إلى مضيق باب المندب الذي يبلغ عرضه 20 كيلومتراً، وهو المدخل للبحر الأحمر الذي تمرّ عبره نحو 15% من حركة الشحن العالمية ذهاباً وإياباً من قناة السويس.


 

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا