آخر المواضيع

هجوم “كبير” للجيش الإسرائيلي جنوبي لبنان.. استهدف عشرات الأهداف بوقت متزامن بالطائرات والمدفعية


 قالت هيئة البث الإسرائيلية، الثلاثاء 16 يناير/كانون الثاني 2024، إن الجيش الإسرائيلي شن "هجوماً كبيراً" في منطقة وادي السلوقي جنوبي لبنان، وأوضحت أن عشرات الأهداف في جنوب لبنان تعرضت لهجوم متزامن من الطائرات والمدفعية الإسرائيلية.


كما أضافت الهيئة (رسمية) أن "هجوماً غير عادي وكبيراً نفذه الجيش الإسرائيلي في وادي السلوقي جنوبي لبنان". وتابعت: "تعرضت عشرات الأهداف لهجوم متزامن من قبل الطائرات الحربية وبطاريات المدفعية".

ولم يعلق الجيش الإسرائيلي على الفور حول ما أوردته هيئة البث بخصوص هذه الهجمات في جنوب لبنان، لكن صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أكدت بدورها أن الجيش الإسرائيلي نفذ "هجوماً غير عادي" في جنوب لبنان. 

من جهتها نقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن قائد قيادة المنطقة الشمالية أوري غوردين قوله لجنود الاحتياط: "نحن أكثر استعداداً من أي وقت مضى (لخوض أي حرب مع لبنان) حتى الليلة إذا اضطررنا لذلك، سنواصل تعزيز استعدادنا للمضي قدماً".

في المقابل قالت وكالة أنباء لبنان الرسمية، إن "طيران العدو الإسرائيلي استهدف بأكثر من 15 غارة أطراف بلدة حولا، ومناطق وادي السلوقي، ووادي الحجير، وطريق رب ثلاثين الطيبة".

أضافت الوكالة اللبنانية أن "بلدة كفركلا تعرضت لقصف بالقذائف الفوسفورية والمدفعية، كما استهدفت مدفعية العدو بلدة ميس الجبل" في جنوب لبنان.

حزب الله يرد على الهجمات في جنوب لبنان

من جهته أعلن حزب الله في بيان مقتضب، أن عناصره "استهدفوا تجمعاً ‏لجنود العدو الإسرائيلي شرق مستوطنة إيفن مناحم (قبالة بلدة عيتا الشعب اللبنانية) بالأسلحة الصاروخية"، دون مزيد من التفاصيل.

في وقت سابق، الثلاثاء، أعلن الجيش الإسرائيلي، مهاجمته أهدافاً لـ"حزب الله" في كفر كلا وعيتا الشعب جنوبي لبنان الليلة الماضية.

حيث قال في بيان: "هاجمت طائرة لسلاح الجو الليلة الماضية منصة إطلاق قذائف مضادة للدروع لحزب الله في كفر كلا جنوبي لبنان". وأضاف: "كما هاجمت قوات خاصة للجيش الإسرائيلي خلال ساعات الليلة الماضية أهدافاً في منطقة عيتا الشعب لإزالة تهديد (لم توضحه)".

من جهة ثانية، أشار الجيش الإسرائيلي إلى أنه "متابعة للإنذار عن تسلل قطعة جوية معادية، فالحديث أن التشخيص كاذب".

لاحقاً نفى "حزب الله" الادعاءات الإسرائيلية بمهاجمة أهداف في عيتا الشعب "لإزالة تهديد" على لسان مسؤولة العلاقات الإعلامية للجماعة رنا الساحلي.

حيث نفت الساحلي "الأخبار المتداولة عن ‏ قوات خاصة إسرائيلية تسلّلت إلى داخل الجنوب اللبناني، وأزالت ألغاماً في قرية عيتا الشعب"، دون تقديم تفاصيل أخرى، بحسب ما أوردته الأناضول.


إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا