...... أعراض قد تعني أن طفلك في خطر بسبب فيروس منتشر - اخبارنا سوا
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

 


مع انخفاض درجات الحرارة واشتدت موجة برد الشتاء، ازدادت حالات الإصابة بفيروس الجهاز التنفسي المخلوي (RSV)، الذي يمكن أن تبدو الإصابة به وكأنها نزلة برد عادية لدى البالغين، لكنها قد تكون مهددة لحياة بعض الأطفال الصغار.

وتعد حالات الإصابة بـفيروس الجهاز التنفسي المخلوي أعلى من المعتاد في هذا الوقت من العام، كما هو الحال مع فيروسات أخرى مثل الإنفلونزا.

ويعد هذا الفيروس أكثر خطورة على الأطفال، إذ شكل أكبر سبب لوفاة آلاف الأطفال دون سن الخامسة، في جميع أنحاء العالم.

ومع ذلك، فإن الرضع والأطفال الصغار الذين ليس لديهم طريقة لإخبار البالغين بأنهم يشعرون بالمرض، قد لا تظهر عليهم أعراض شبيهة بالزكام في البداية.

ووفقا للمركز الأميركي لمكافحة الأمراض، فإن هناك "علامات ثلاث وحيدة" قد تظهر على الطفل المصاب بفيروس الجهاز التنفسي المخلوي، هي:

التهيج

قلة النشاط

صعوبات في التنفس

أما الأعراض الأخرى الشائعة بين الأطفال من جميع الأعمار، فتشمل:

سيلان الأنف

قلة الشهية

السعال

العطس

الحمى

الصفير (أثناء التنفس)

وعادة تكون الأعراض أسوأ بين اليومين الثالث والخامس، مع تحسن السعال في غضون 3 أسابيع.

وعن سبب تزايد حالات الإصابة بهذا الفيروس والإنفلونزا أيضا، فإن ذلك يرجع لأنه خلال عمليات الإغلاق المرتبطة بفيروس كورونا، بقي الأطفال في المنازل، ومُنع فيروس الجهاز التنفسي المخلوي من الانتشار كما هو معتاد.

وفي تقرير صادر عن أكاديمية العلوم الطبية، حذر خبراء فيروسات، من أن "المملكة المتحدة تتجه نحو مزيج ثلاثي قاتل من كورونا والإنفلونزا وفيروس الجهاز التنفسي المخلوي، هذا الشتاء".

وقال استشاري الأوبئة، الدكتور كونال واتسون، إن "حالات فيروس الجهاز التنفسي المخلوي مستمرة، وهو أمر معتاد في هذا الوقت من العام، خاصة عند الأطفال الصغار"، حسب ما أوضحت صحيفة "ذي صن" البريطانية.

وأضاف: "بالنسبة للأطفال دون سن الثانية، يمكن أن يكون الفيروس التنفسي المخلوي شديدا، خاصة بالنسبة للأطفال الرضع وأولئك الذين ولدوا قبل الأوان".

إجراءات وقاية ضرورية

أكد واتسون على أهمية وقف انتقال العدوى، من خلال:

استخدام منديل لتغطية الأنف والفم عند السعال أو العطس

غسل اليدين باستمرار، خاصة بعد السعال أو العطس

عدم التدخين أبدا بالقرب من رضيع

تجنب زيارة الأطفال إذا كنت مريضا

إذا كنت قلقًا من أن طفلك يعاني من أعراض البرد مع أي تنفس غير عادي أو صعوبة في الرضاعة، قم بزيارة الطبيب

إذا كان طفلك يبدو مريضا بشكل خطير، احصل اتجه لقسم الطوارئ بأقرب مستشفى

يذكر أنه لا توجد حاليا علاجات فعالة لفيروس الجهاز التنفسي المخلوي، لكن بعد عقود من التقدم المتعثر، أعلنت شركة الأدوية العملاقة "فايزر" الأسبوع الماضي، أن لقاحها الجديد لفيروس RSV فعال بنسبة 82 في المائة في منع الرضع من الحاجة للإقامة في مستشفى.

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

أهم الاخبار
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top