تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

 


ضمن فعاليات الجولة 13 من منافسات الدوري الانكليزي الممتاز " البريمييرليغ "، حقق ​مانشستر سيتي​ فوزا" مستحقا" امام ​برايتون​ وبواقع 3-1 ليواصل مطاردة المتصدر ارسنال وسجل ​هالاند​ ثنائية قي اللقاء.
وفي الشوط الاول قدم لاعبو السيتي اداء هجومي قوي حيث سيطر ابناء المدرب غوارديولا على مجريات اللقاء بشكل كبير ونجح ارلينغ هالاند من خطف هدف التقدم في الدقيقة 22، وبعدها حاول لاعبو برايتون القيام بردة فعل سريعة وكانت لهم بعض المحاولات الخجولة وتمكن هالاند من خطف هدف ثاني للسيتي في الدقيقة 43 من ضربة جزاء لينتهي هذا الشوط بتقدم السيتي وبواقع 2-0.
وفي الشوط الثاني نجح لاعبو برايتون من الدخول بقوة في اجواء اللقاء ونجح لياندرو تروسارد من تقليص الفارق في الدقيقة 53 لتشتعل المباراة بشكل كبير بين الجانبين وكان لاعبي برايتون ندا" قويا" في اللقاء وسنحت لهم بعض الفرص الخطيرة، وبدورهم هدأ لاعبو السيتي من وتيرة ضغطهم لينجحوا في قيادة اللقاء الى بر الامان بهدف ثالث في الدقيقة 75 عبر كيفين دي بروين لتنتهي المباراة بفوز مهم وبواقع 3-1.
وفي مباراة اخرى، حقق ايفرتون فوزا" مهما" امام كريستال بالاس وبواقع 3-0.

الدوري الإنكليزي: كاسيميرو ينقذ مانشستر يونايتد من الهزيمة أمام تشيلسي


ضمن منافسات الجولة 13 من ​الدوري الإنكليزي​ الممتاز، تعادل فريق ​تشيلسي​ مع ضيفه ​مانشستر يونايتد​ بنتيجة 1-1 في المباراة التي جرت على ملعب ستامفورد بريدج.

بدأ الفريق الضيف الشوط الأول من المباراة بسيطرة هجومية على مرمى البلوز، لكن دون تحقيق أي تقدم بعد تصديات الحارس الإسباني كيبا أريزابالاغا وخط دفاع فريق غراهام بوتر، وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي 0-0.

وفي الشوط الثاني، كانت المباراة متّجهة إلى نهايتها بالتعادل السلبي، لو لم يُخطئ اللاعب سكوت مكتوميناي ويعرقل اللاعب أرماندو بروخا داخل منطقة الجزاء أثناء تنفيذ البلوز لركلة ركنية، ومنح صاحب الأرض ركلة جزاء سجلها الإيطالي جورجينيو بنجاح في الدقيقة 87.

إنما قبل صافرة النهاية، خطف البرازيلي كاسيميرو هدف التعادل عن طريق ضربة رأسية في الدقيقة 90+4.

البريمييرليغ: نوتنغهام فورست يفاجئ ليفريول ويجره للخسارة


ضمن فعاليات الجولة 13 من منافسات الدوري الانكليزي الممتاز "البريمييرليغ "، حقق ​نوتنغهام فورست​ فوزا" ثمينا" امام ​ليفربول​ وبواقع 1-0 ليتلقى ابناء المدرب كلوب خسارة مفاجئة ستريك حساباته بشكل اكبر.
وفي الشوط الاول فرض لاعبو الريدز سيطرتهم الكبيرة على مجرياته وسط تكتل لاعبي نوتنغهام في مناطقهم الدفاعية وتألق الحارس دين هندرسون بشكل كبير حيث انقذ مرمى فريقه من اهداف محققة، وبدوره تحصل جيسي لينغارد على فرصة خطيرة ولكن تسديدته تصدى لها الحارس اليسون بيكر لينتهي هذا الشوط سلبيا بين الحانبين.
وفي الشوط الثاني واصل لاعيو الريدز ضغطهم الكبير في ظل اعتماد لاعبي الخصم على الهجمات المرتدة وبعكس مجريات اللعب تمكن نوتنغهام من خطف هدف التقدم في الدقيقة 55 عبر النيجيري تايو اونييي، وبعدها لجأ المدرب يورغن كلوب الى اجراء تبديلات هجومية في صفوف فريقه في محاولة لاقتناص هدف التعادل ولكن التنظيم الدفاعي الكبير لاصحاب الارض صعب من مهمة لاعبي الريدز، وفي الدقائق ال15 الاخيرة رمى لاعبو الليفر كل ثقلهم الهجومي الى الامام ولكن محاولاتهم باءت بالفشل لتنتهي المباراة بخسارة ليفربول وبواقع 1-0.


0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top