تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

أصيب فتى فلسطيني (15 عامًا)، عصر السبت، برصاص القوات الإسرائيلية في حي الشيخ بجراح بزعم تنفيذه عملية طعن وإصابة مستوطن بالثلاثينات من عمره بجراح خطيرة في شارع "شيشات هيميم" قرب التلة الفرنسية بمدينة القدس، حيث شرعت القوات بمطاردته بمساندة مروحيات وانتهت المطاردة بالعثور عليه في ملعب كرة قدم بحي الشيخ جراح وإطلاق النار صوبه، ما أسفر عن إصابته بجراح خطيرة وثم نقله للمشفى.

هذا ونُقل المستوطن المصاب لمشفى "شعاريه تسيدك" في المدينة لتلقي العلاج.

وتتواجد قوات معززة من الشرطة في مكان العملية.

وبحسب الملعلومات فإن المستوطن المصاب هو حارس أمن يعمل في حراسة القطار الخفيف.

وقد أُطلقت النيران على الفتى المنفذ أمام عشرات الأطفال الذين كانوا داخل ملعب كرة قدم، ما تسبب بحالة من الخوف والذعر.

وجاء في بيان صادر عن شرطة إسرائلي: "قرب الساعة 16:15 ، تلقت الشرطة بلاغا عن حادث طعن أحد المشاة على طريق بار ليف - الأيام الستة في مدينة القدس. المشتبه طعن أحد المارة بواسطة سكين ولاذ بالفرار من المكان. ونُقل الشخص المصاب بجروح خطيرة من مكان الحادث (وفقاً للطواقم الطبية) وهو يتلقى العلاج الآن في المشفى.

وصلت قوات كبيرة من الشرطة بقيادة قائد لواء القدس، اللواء دورون تورجمان، إلى مكان الحادث في وقت قصير، وأغلقت مكان الحادث وبدأت في البحث عن المشتبه. قبل دقائق، ضبط شرطي من مركز شرطة شاليم للواء القدس المشتبه بتنفيذ عملية الطعن الإرهابية وهو يحمل في يده جسم مشبوه في منطقة الشيخ جراح. عندها طارده الشرطي، فإستدار المشتبه به تجاهه وبيده جسم مشبوه، عندها شعر الشرطي أن حياته في خطر فقام بتحييده.

خلال هذه الدقائق، يجري قائد لواء القدس، اللواء دورون تورحمان ، تقييمًا للوضع في مكان الحادث ويوجه التعلميات حول إستمرار النشاط الميداني والتحقيقي المطلوب"، وفق لرواية الشرطة.


 

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top