تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 اعتقلت الشرطة اليوم، الإثنين، شابا (32 عاما) من جسر الزرقاء بشبهة ضلوعه في جريمة قتل الفتى وليد سامي شهاب (13 عاما) في البلدة قبل أسبوعين.

وتنسب الشرطة للمشتبه الضلوع في الجريمة وتقديم المساعدة.

ومن المزمع أن يتم عرض المشتبه به على محكمة الصلح في حيفا لتمديد اعتقاله على ذمة التحقيق.

وكانت الشرطة قد اعتقلت قاصرا (16 عاما) من جسر الزرقاء في جلجولية يوم 19 تشرين الأول/أكتوبر الجاري بشبهة اقتراف الجريمة، وقد جرى تمديد اعتقاله لغاية يوم 2 تشرين الثاني/نوفمبر القادم.

اقرأ/ي أيضًا | استفحال الجريمة وسط تواطؤ الشرطة: من يوقف نزيف الدم في جسر الزرقاء؟

ومما يذكر أن الضحية الفتى وليد شهاب توفي في مستشفى "هيلل يافة" بمدينة الخضيرة يوم 18 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، متأثرا بجروحه الخطيرة بعد أيام من تعرضه لجريمة إطلاق نار وهو داخل مطعم في جسر الزرقاء.

وتسود بلدة جسر الزرقاء حالة من الاستنكار والغضب العارمة إثر تصاعد أعمال العنف والجريمة، والتي كان آخر ضحاياها الشاب زاهي جربان الذي قُتل برصاص الشرطة فيما أصيب شقيقه بجروح خطيرة يوم الجمعة الماضي، وذلك بعد وقت قصير من إصابة قريبهما الفتى وعد جربان وخاله بجروح متفاوتة في جريمة إطلاق نار.

يشار إلى أنه قتل منذ مطلع العام الجاري، 6 أشخاص نتيجة جرائم إطلاق نار وأعمال عنف مختلفة في البلدة نفسها، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عن لجم الظاهرة المستفحلة فيها وبباقي البلدات العربية.


الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top