أحدث المواضيع
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام



 للمرة الخامسة خلال ثلاث سنوات ونصف سيخرج الإسرائيليون إلى التصويت غدًا في محاولة لإخراج المشهد السياسي من حالة الشلل، التي لازمته عقب أربع جولات انتخابية تعذّر معها الاستجلاء بوضوح، من هوية الفائز في الانتخابات. ومن المقرر أن تُفتح غدًا الثلاثاء صناديق الاقتراع في كافة أنحاء البلاد بتمام الساعة السابعة صباحا، وسط استعدادات الشرطة لنشر 18 ألف من عناصرها على عدة مراكز انتخابية للحفاظ على نزاهة الانتخابات، وتسيير حركة المرور فضلا عن تأمين الحماية.

وفي حديث مع واينت قال الضابط المسؤول عن سلامة يوم الانتخابات اليعزر فرويليخ إنه قد وقعت خلال الجولات الانتخابية السابقة عدة حالات وصل فيها مواطن لينتخب فإذا به يفاجأ بتبليغه بأنه قد فعل. وأشار الضابط إلى أنه في بعض الحالات تقع أخطاء بشرية بحيث يشطب الموظف اسما مجاورا للاسم الذي انتخب لتوه. وأوضح أن تكرار العمليات الانتخابية بصورة متلاحقة أدى إلى اكتساب الضالعين بالعملية الانتخابية سواء الشرطة أو اللجنة المركزية الخبرة الكفيلة بمنع تكرار هذه الأخطاء وأخطاء أخرى.

وأضاف فرويليخ أنه حتى الساعة لم ترد إنذارات عينية حول عمليات عدائية في يوم الانتخابات لكن هناك إنذارات عامة، وهو ما يفسر قرار المستويات الأمنية في إسرائيل فرض إغلاق على الضفة الغربية.

من جانبها، أفادت المديرة العامة للجنة الانتخابات أورلي عدس أن “حقيقة إجراء 5 جولات انتخابية خلال فترة لا تحتمل أكثر من جولة انتخابية واحدة في الأوقات العادية لا تعني عدم دخول المنظومة في ضغوطات ومسائل أخرى هي وليدة اللحظة الأخيرة”. وأضافت أنه غالبا ما يرافقنا الشعور بأنه حبذا لو توفر لنا مزيد من الوقت للاستعداد لكن بالمجمل فغن الوضع بأجسن حال وها نحن نتمم المسائل النهائية المطلوبة”.

وكشفت المسؤولة عن أن ميزانية لجنة الانتخابات بلغت نحو 538 مليون شيكل، بزيادة 70 مليون شيكل عن المرة الماضية موضحة أن التغييرات الضرورية التي تم إدخالها على الجهاز تطلبت تغطية مالية. فعند القرار بشراء غرض واحد مثلا، يتم مضاعفته 13 ألف مرة ليتم إرفاقه بكافة المواقع.

كما أكدت المديرة العامة للجنة الانتخابات أن نزاهة الانتخابات تبدأ من عدّ الأصوات التي في الصناديق في نفس الموقع، وبحضور ممثلين عن 3 قوائم مختلفة لديهم مصالح متباينة، يراقب أحدها الآخر، ناهيك عن وجود مراقبين إضافيين أعلى درجة”، كما أن الأمر برمته خاضع للتوثيق بحيث يضمن الشفافية والنزاهة.

وبحسب قولها، فإنه سيتم بحلول صباح الأربعاء، فرز حوالي 70 بالمائة من الأصوات. ونوهت إلى أن حقيقة تأرجح العديد من الأحزاب على عتبة نسبة الحسم فقد نبقى حتى صباح الأربعاء بحالة من عدم اليقين حيال من اجتاز تلك النسبة ومن بقي خارجها، وبالتالي لن يكون من الممكن الوقوف بوضوح على النتائج الحقيقية، وهو ما سيستوجب الانتظار إلى الخميس ظهرًا لإعلان النتائج النهائية.

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

اخبارمحليه

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top