آخر المواضيع

فوائد الماء المقطر للوجه رائعة.. لا تستغني عنه للعناية ببشرتك

 

فوائد الماء المقطر للوجه رائعة

هل تدركين أهمية الماء في روتين العناية بجمالك، ودوره في تنظيف البشرة من التراكمات والأتربة التي تتراكم على الجلد خلال النهار؟ لكن، هل تعلمين أن الماء المقطر له فوائد عديدة للبشرة، مقارنة بماء الصنوبر؟ فالأخير يحتوي على مواد قاسية مثل الكلور وأحياناً على كميات مرتفعة من المعادن، مما يُسبب جفاف بشرتك ويزيد من حالة الأكزيما وغيرها من المشكلات الجلدية. بينما الماء المقطر خالٍ من المواد العضوية والمعادن والملوح، فاستخدامه على الوجه والبشرة مهمّ جداً. حان الوقت للتعرّف أكثر عن فوائد الماء المقطر للوجه، وأهميته في تحسين صحة بشرتك.

ما هو الماء المقطر؟

الماء المقطر هو الماء الذي خضع لعملية تسمى التقطير، والتي تتضمن الماء ثم تكثيف البخار مرة أخرى إلى سائل. خلال هذه العملية، يُزال الملح والمعادن والكلس وغيرها من المواد العضوية، مما ينتج عنه ماء نقي نسبياً. غالباً، ما تكون درجة حموضة (pH) الماء المقطّر بين الـ5 والـ7. عادةً، يُستخدم الماء المُقطّر في معظم مستحضرات العناية بالبشرة، مثل الغسول والكريمات، بسبب خلوّه من المواد العضوية وغيرها من المكوّنات، وبما أنّ الماء المناسب للمستحضرات هو الماء النقي أو الخالي من المواد التي قد تضرّ المنتج.

أهمية الماء المقطر في العناية بجمالك


الفائدة الرئيسية للمياه المقطرة تكمن في تجنب الملوثات السيئة التي ينتهي بها الأمر في ماء الصنبور. الكثير من هذه الملوثات هي في الواقع معادن غير مرغوب فيها، بالإضافة إلى مواد كيميائية معقدة مثل المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب والتلوث البيولوجي المحتمل مثل الفيروسات والبكتيريا التي تضر بصحة البشرة. مقارنةً بالماء المقطر الخالي من أي مكونات قاسية للبشرة، وبالتالي فإن استخدامه في روتين العناية بالبشرة يقدم فوائد عديدة، نستعرض أبرزها:

تنظيف البشرة وإزالة المكياج

يُعتبر الماء العادي أو ماء الصنوبر، منظفاً غير مكتمل للوجه؛ حيث يزيل طبقة واحدة من الرواسب على الوجه. بينما الماء المقطر يساعد على تنظيف البشرة من رواسب مستحضرات التجميل المتراكمة على سطح البشرة، والتي تترسب في المسام لفترات طويلة وبعمق كبير، مما يمنحك بشرة نظيفة ومشرقة.
ما رأيك في التعرف إلى وصفات طبيعية لتنظيف البشرة من المكياج.. حضريها بنفسك

تنعيم ملمس البشرة وفتح مساماتها
يمكن للماء المقطر أن يعيد الحيوية لبشرتك، ويعطيها ملمساً ناعماً حريرياً، من خلال فتح المسام والتخلّص من جميع الأوساخ بطريقة ناعمة لا تضر البشرة.

تهدئة البشرة الحساسة

الماء المقطر خالٍ من الشوائب والمعادن والملوثات التي قد تكون موجودة في ماء الصنبور. يمكن أن يكون هذا مفيداً لذوات البشرة الحساسة أو هؤلاء المعرضين لتفاعلات الجلد التي تسببها المعادن أو المواد المضافة في الماء العادي.

تقليل حساسية الجلد

يساعد الماء المقطر على التقليل من حساسية الجلد، لا سيما الذين يعانون من أمراض جلدية مثل الأكزيما أو التهاب الجلد، وذلك لعدم احتواء الماء المقطر على مواد قاسية تسبب في تحسس الجلد، كالكلور أو الفلورايد وغيرها من المواد المسببة لتحسس البشرة.

منع انسداد مسامات البشرة

غالباً ما يحتوي مياه الصنبور على معادن يمكن أن تترك رواسب على الجلد، فتؤدي إلى توسيع المسام مع مرور الوقت. بينما يساعد الماء المقطر، الخالي من المعادن، في منع هذا التراكم، مما يجعل البشرة أكثر نظافة، وبالتالي التقليل من خطر انسداد المسام.

إزالة الرؤوس السوداء

يعمل الماء المقطر كمقشر ومنظف ممتاز للبشرة، بخاصة إذا تمّت إضافة بعض الأملاح الخشنة إليه، مما يساهم في إزالة الأوساخ والشوائب، وبالتالي التخلص من الرؤوس السوداء والبثور والزيوان. كما أنّ إضافة بعض السكر الخشن إلى الماء المقطّر، والاستحمام به مع فرك الجسم جيداً يعمل كمقشّر ومنظّف ممتاز للجسم، حيث يتمّ التخلّص من الطبقة الخارجيّة للجلد. وهي خطوة مهمة لأي قناع للوجه وتقشير البشرة.
سيعجبك أيضاً الاطلاع على طريقة عمل غسول للوجه في البيت بخطوات بسيطة لبشرة أكثر نقاء ونضارة

طرق تحضير الماء المقطر في المنزل

  1. ضعي كمية مناسبة من ماء الصنبور في وعاء كبير وضعي وعاء آخر صغير بداخله، بحيث يطفو على سطح الماء دون لمس الوعاء الكبير.
  2. ضعي الوعاء الكبير على النار، واقلبي غطاء الوعاء رأساً على عقب، وانثري مكعبات من الثلج فوق غطاء الوعاء، فعند تسخين الماء، سيتبخر الماء ويرتفع البخار ليلامس الغطاء البارد ويتكثف إلى قطرات ويسقط في الوعاء الصغير.
  3. انتظري بضع دقائق، ليتحول مرة أخرى إلى قطرات ماء موجودة في الوعاء الذي يطفو في منتصف الوعاء، وعندما تحصلين على كوب من الماء المقطر في الوعاء، انتظري حتى يبرد.
  4. انثري المزيد من الثلج كلّما ذاب، وانتظري مرور 45 دقيقة، وبذلك ستحصلين على الماء المقطر داخل الوعاء الصغير بحجم كوب وربع الكوب.
  5. انتظري حتى يبرد تماماً، ثمّ اسكبي الماء المقطر في وعاء نظيف، ويفضَّل أن يكون معمقاً.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا