آخر المواضيع

الحرب على غزة ... التوصّل إلى اتفاق لتمديد الهدنة في غزة ليومين إضافيين


أعلنت وزارة الخارجية القطرية، التوصل إلى اتفاق لتمديد الهدنة الإنسانية المؤقتة في غزة ليومين إضافيين، فيما أكدت حركة حماس الاتفاق على تمديدها لمد يومين إضافيين "بشروط الهدنة السابقة نفسها".

وقالت الخارجية القطرية: "نعلن التوصل إلى اتفاق لتمديد الهدنة الإنسانية ليومين إضافيين في غزة"، وذلك بعد دقائق من بيان صدر عن الناطق باسم الخارجية القطرية، والذي أكّد أن "الجهود مستمرة لتمديد الهدنة الإنسانية في قطاع غزة"، مؤكدا أن "هناك رسائل من الطرفين لتمديد الهدنة في قطاع غزة".

وقالت حماس في بيان مقتضب: "تعلن حركة المقاومة الإسلامية حماس انه تم الاتفاق مع الأشقاء في قطر ومصر على تمديد الهدنة الإنسانية المؤقتة لمدة يومين إضافيين، بنفس شروط الهدنة السابقة".

وأكدت تقارير إسرائيلية، نقلا عن مسؤولين إسرائيليين، أن "هناك اتفاقات على تمديد وقف إطلاق النار ليومين".

يأتي ذلك بعدما توصلت إسرائيل وحركة "حماس" إلى اتفاق حول الدفعة الرابعة من صفقة تبادل الأسرى الجزئية، وذلك بعد محادثات جرت بوساطة قطر ومصر بخصوص قوائم الأسرى والرهائن التي أعلن عنها من قبل الجانبين؛ حسبما ذكرت تقارير إسرائيلية.

ومن المقرّر أن يتم الإفراج عن 11 من الرهائن الإسرائيليين، بينهم امرأتان و9 أطفال من قطاع غزة؛ وذلك ما أكده مسؤول إسرائيلي.

وأبلغت إسرائيل مساء الإثنين عائلات الرهائن الذين من المقرر الإفراج عنهم من قطاع غزة، ضمن الدفعة الرابعة من تبادل الأسرى.

ويأتي ذلك بعد مفاوضات على قوائم الأسرى والرهائن، بعد أن اعترضت "حماس" وإسرائيل عليها، في وقت يسعى الوسطاء إلى تمديد الهدنة المؤقتة في غزة التي من المقرر أن تنتهي صباح الثلاثاء.

وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في وقت سابق إن حكومته تقبل تمديد الهدنة مقابل إفراج "حماس" عن 10 محتجزين خلال كل يوم إضافي.

ومن جانبها، قالت حركة "حماس" إنها تسعى لتمديد الهدنة بعد انتهاء مدة الأربعة أيام، من خلال البحث الجاد لزيادة عدد المفرج عنهم من المحتجزين كما ورد في اتفاق الهدنة الإنسانية.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا