تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

أخبار محليه


 ازدادت مشاعر الحزن والأسى بين أبناء عائلة جابر في مدينة الطيبة، بعد تقديم لائحة الاتهام ضد محمد مصاروة، المتهم بقتل زوجتهِ براءة جابر مصاروة (26 عاما) وطفليهما أمير (عامان) وآدم (نصف عام)، فجر يوم 1 أيار/ مايو 2023.

وقالت عائلة الضحية براءة جابر لـ"عرب 48" إن المأساة التي عاشتها، أمس، بعد أن نشرت تفاصيل لائحة الاتهام التي قدمت ضد الزوج محمد مصاروة (33 عاما) كانت أشد بشاعة من تلقي نبأ اقتراف الجريمة.

وكانت النيابة العامة قد قدمت، أمس إلى المحكمة المركزية في اللد، لائحة اتهام ضد مصاروة بتهمة القتل عمدا بظروف خطيرة، وتشويش إجراءات التحقيق، وأرفقت النيابة بلائحة الاتهام طلبا لتمديد اعتقال المتهم لغاية الانتهاء من الإجراءات القضائية ضده.

وقال شقيق الضحية براءة، الشاب محمود جابر، في حديثه إنه "بعد تفاصيل الجريمة التي نشرت، أشعر بأن الجريمة وقعت اليوم، بل أبشع من ذلك، حين أتذكر كيف كانت براءة في لحظاتها الأخيرة تحاول الهرب وطلب النجدة دون جدوى، وحين أتذكر كيف كان شعورها في تلك اللحظات. كل التفاصيل التي تورد حتى الآن، تشير بشكل أولي إلى أن هذا الشخص لديه حالة نفسية، ولكن طيلة هذه السنين لم نعرف أي شيء عن هذه الخلفية، وهي (براءة) لم تشكُ من شيء من هذا القبيل بأن لديه خلفية مرض نفسي".

وأضاف أنه "حتى هذه اللحظة تعجز الكلمات عن وصف المعاناة. سنتابع القضية في المحاكم ولن نتركها، وأول خطوة اتخذناها هو أننا طلبنا مواد التحقيق من الشرطة، وكل شيء يتعلق بخلفية المتهم. لن نسكت عن هذه الجريمة، لأننا نعتقد بأنها تحولت إلى قضية رأي عام، علّ الناس تتعلم من هذه الجريمة البشعة".

وأشار شقيق القتيلة إلى أنه "إذا تم بالفعل التأكد بأن هناك حالة نفسية يعاني منها المتهم، فنحن نحمل المسؤولية لأبناء عائلته بأنهم لم يتابعوا حالته الصحية النفسية، ولم يقوموا بتدارك الأمر أو حتى إخفاء أن لديه خلفية نفسية. كان من الواجب على أفراد عائلته بالفعل إذا علموا أن لديه مرض نفسي بأن يتابعوا حالته ويُعلِموا من بمحيطه، ولو كان لديه هذا المرض وتمت متابعته فلا يحصل شيئا. ننتظر للأسبوع المقبل كي نتسلم كل مواد التحقيق، وقتها سنبين للناس كل شيء لأننا نريد أن تعي الناس الحقيقة، وأن تأخذ العبر من هذه الجريمة، ونريد أن نخرج بالحقيقة الكاملة لما حصل".


وختم جابر بالقول: "نحن في صدمة، ولكن أقول إن المظاهر أحيانا تكون خداعة، واعلموا لمن تزوجون بناتكم. من هذه الجريمة ومن الأسى الذي خيّم علينا، نريد من الناس أن تصحو من سباتها، وتعتبر. لا تلقوا ببناتكم إلى التهلكة. وأتوجه لكل فتاة علمت بأن زوجها يعاني من حالة مرض نفسي، أو يتعاطى المخدرات، بأن تعود إلى بيت أهلها لأنه قد يكون قنبلة موقوتة بالنسبة لها".



عرب 48
الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

Hot
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top