تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 تنطلق اليوم الأحد في قطر بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، التي تستمر حتى 18 من الشهر المقبل، لتكون أول مونديال ينظم في دولة عربية ومسلمة، وبداية من حفل الافتتاح الذي يحتضنه ملعب البيت في منطقة الخور، سيكون العالم على موعد مع بطولة استثنائية مختلفة عن كل ما حدث طوال 90 عاما من تاريخ المسابقة.

وقد توافد على الدوحة مئات الآلاف من المشجعين من مختلف البلدان لحضور الحدث العالمي، في وقت سيكون فيه مئات الملايين حول العالم على موعد اليوم مع مباراة الافتتاح بين قطر والإكوادور.

وقبل حلول اللحظة الحاسمة، بحساب توقيت المونديال، في السابعة من مساء اليوم الأحد، وعندما يطلق الحكم الإيطالي دانيلي أورساتو صافرة انطلاق المباراة الافتتاحية، ستكون تلك اللحظة بمثابة بداية التحدي ليس فقط ليحقق المنتخب القطري المستضيف نتائج لافتة في مشاركته الأولى في البطولة، بل لإثبات نجاح قطر كأول دولة عربية تنال شرف تنظيم مسابقة بحجم كأس العالم.

موعد حفل افتتاح كأس العالم 2022
ينطلق حفل افتتاح كأس العالم في الخامسة و40 دقيقة السادسة مساء في ملعب البيت في منطقة الخور، وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن رسالة الحفل الذي يمتد لثلاثين دقيقة بمثابة دعوة إلى العالم أجمع كي يأتي إلى قطر.

وأكد الفيفا في بيان أن مفاجآت عديدة بانتظار جماهير المستديرة الساحرة حول العالم، والعرض الأهم يحمل عنوان "حالمون" (Dreamers) والتي ستكون أغنية جديدة تضاف إلى قائمة الأغاني الرسمية لكأس العالم 2022 وتحمل توقيع نجم البوب الكوري الجنوبي وعضو فرقة "بي تي إس" جونغكوك، والمطرب القطري فهد الكبيسي.

أما الفكرة التي يتمحور حولها حفل الافتتاح فهي "التقارب بين كل شعوب البشرية والتغلب على الاختلافات من خلال الإنسانية والاحترام والشمولية، حيث أن كرة القدم تسمح لنا بالتقارب كقبيلة واحدة كوكبها هو الخيمة التي نعيش فيها".

ويشمل حفل الافتتاح برنامجا مكونا من سبع فقرات يحييها فنانون عالميون وتمزج بين التقاليد القطرية والثقافة العالمية، بينما يحتفل بالمنتخبات الـ32 المشاركة وبالدول المستضيفة السابقة لكأس العالم وبمتطوعي البطولة.

وتحقق الحلم.. قطر تستعد لافتتاح أول كأس عالم في المنطقة العربية

تشهد قطر اليوم افتتاح كأس العالم 2022، في أضخم حدث رياضي ينظم للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، وبداية من حفل الافتتاح الذي يحتضنه ملعب البيت في منطقة الخور، سيكون العالم على موعد مع بطولة استثنائية مختلفة عن كل ما حدث طوال 90 عاما من تاريخ المسابقة.

وقبل حلول اللحظة الحاسمة، بحساب توقيت المونديال، في السابعة من مساء اليوم الأحد، وعندما يطلق الحكم الإيطالي دانيلي أورساتو صافرة انطلاق المباراة الافتتاحية بين قطر والإكوادور، ستكون تلك اللحظة بمثابة بداية التحدي ليس فقط ليحقق المنتخب القطري المستضيف نتائج لافتة في مشاركته الأولى في البطولة، بل لإثبات نجاح قطر كأول دولة عربية تنال شرف تنظيم مسابقة بحجم كأس العالم.

احتضان كأس العالم لكرة القدم كان بمثابة رحلة تحد طويلة بدأت قبل نحو 12 عاما، وتستمر حتى 18 ديسمبر/ كانون الأول المقبل موعد نهائي المونديال والذي يصادف اليوم الوطني لدولة قطر.

وخصصت قطر ميزانية ضخمة للإعداد لتنظيم كأس العالم عبر تجهيز بنية تحتية متكاملة، وإنشاء 7 من الملاعب الـ 8 التي ستسضيف 64 مباراة في البطولة.

قطر تفتتح المونديال أمام الإكوادور: التشكيلة المتوقعة وأبرز أرقام المباراة

يستهل منتخب قطر المستضيف لنهائيات كأس العالم 2022، مساء اليوم الأحد، مباريات البطولة بعد سنوات من التحضير، وتعتبر هذه أول مشاركة له على مستوى كأس العالم، سيما وأن هذه النسخة الأولى التي تقام في بلد عربي والشرق الأوسط.

تابعوا تطبيق "عرب ٤٨"... سرعة الخبر | دقة المعلومات | عمق التحليلات

ويخوض المنتخب القطري البطولة بصفته بطل آسيا في العام 2019، ورغم كل ذلك التحضير في السنوات الأخير إلا أن مواجهة الإكوادور ستكون أمرا غريبا على المنتخب كونها في بطولة جديدة تماما عليه.

في المقابل، سبق أن لعب المنتخب الإكوادوري ثلاث نسخ سابقة من البطولة، وكان قد اجتاز دور المجموعات في نسخة ألمانيا عام 2006 وهو ما يسعى إلى تكراره هذا العام أيضا.

- التاريخ والوقت: ستقام المباراة اليوم عند الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي (16:00 بتوقيت غرينتش).

- الملعب: استاد البيت.

أخبار الفريقين

اللاعب أكرم عفيف لم يبدأ المواجهة الودية الأخيرة للمنتخب القطري قبل كأس العالم ضد ألبانيا.

أما المنتخب الإكوادوري فلديه ثلاثة لاعبين عانوا من مشاكل بدنية خلال الشهر الماضي هم جيرمي سارمينتو وكارلس جرويزو وروبرت أربوليدا، لكنهم يتواجدوا في قائمة المنتخب بالفعل.


التشكيلة المتوقعة

منتخب قطر: سعد الشيب، خوخي بوعلام، بسام الراوي، عبد الكريم حسن، بيدرو ميجيل، عبد العزيز حاتم، حسن الهيدوس، كريم بوضياف، همام الأمين، المعز علي وأكرم عفيف.

منتخب الإكوادور: ألكساندر دومينيغيز، روبرت أربوليدا، فيليكس توريس، بييرو هينكابي، بيرفس إستوبينان، جيجسون مينديز، موسيس كايسيدو، غونزالو بلاتا، خوسيه سيفوينيتس، روماريو إبارا وإينر فالنسيا.

تاريخ المواجهات

لعب المنتخب القطري ثلاث مرات من قبل أمام نظيره الإكوادوري جميعها كانت ودية، منها مرتان في عام 1996 وانتهت أول مواجهة بالتعادل 1-1، والثاني فاز بها الفريق الأميركي الجنوبي 2-1.

وفي المواجهة الثالثة في 2018 فاز المنتخب القطري بالنتيجة 4-3.


أهم أرقام المنتخبين

في 13 مرة من الـ21 نسخة السابقة نجحت المنتخبات المضيفة في الوصول إلى المربع الذهبي.

نجح المنتخب القطري في الفوز بأول بطولة قارية كبيرة له في عام 2019 عندما حقق كأس آسيا على حساب اليابان 3-1.

أما المنتخب الإكوادوري فيظهر للمرة الرابعة في كأس العالم بعد أن بدأ المشاركة في العام 2002 وكررها في نسختي 2006 و2014، وستكون هذه المرة الأولى التي يخوض فيها المباراة الأولى أمام فريق غير أوروبي، وكان أفضل سجل له في 2006 عندما وصل إلى ثمن النهائي.

فازت الإكوادور في 4 لقاءات بكأس العالم من قبل وتعادل في مباراة وحيدة وخسر خمسة وله عشرة أهداف وعليه 11 هدفا.

ماذا قال المدربان؟

قال مدرب منتخب قطر، فيليكس سانشيز، إننا "نوجه منتخبات لعبت من قبل نهائيات كأس العالم، أو توّجت بلقب بطولة أمم إفريقيا ولديها العديد من اللاعبين الذين هم الأفضل في العالم في مراكزهم، ويمتلكون خبرة اللعب في كأس العالم أو دوري الأبطال".

وذكر مدرب منتخب الإكوادور، غوستافو ألفارو "قلت للفريق ما الذي تريدونه؟ هل تريدون فقط المشاركة في كأس العالم؟ أم تريدون أن تقدموا أفضل نسخة للإكوادور في كأس العالم".


حلم عربي

وفضلا عن أن تنظيم قطر للمونديال، سيكون حدثا عربيا بامتياز، وشرفا تتقاسمه كل الدول العربية، فإن النهائيات تشهد مشاركة 4 منتخبات عربية وهي قطر المستضيف والسعودية عن منطقة آسيا وتونس والمغرب عن منطقة أفريقيا.

وتتباين حظوظ هذه المنتخبات في الصعود إلى الدور الثاني، وذلك بعد أن حلت في مجموعات تبدو صعبة للبعض ومتوازنة للبعض الآخر.

ويلعب منتخب قطر ضمن المجموعة الأولى بجانب منتخبات السنغال وهولندا، إضافة إلى الإكوادور، المنتخب الذي سيكون منافسا للعنابي في المباراة الافتتاحية.

ورغم أنه يخوض كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه، يتطلع منتخب قطر إلى أن يكتب صفحة ناصعة في تاريخ البلاد من خلال الصعود للدور الثاني على الأقل رغم أن منافسيه السنغال، التي ستحرم من أيقونتها ساديو ماني، أفضل لاعب في أفريقيا 2022، وهولندا سيكونان خصمين صعبين.

أما في المجموعة الثالثة فسيكون منتخب السعودية الذي يخوض النهائيات السادسة في تاريخه، ضمن مجموعة قوية جدا ويصنفها الخبراء أنها الأكثر صعوبة للمنتخبات العربية، والتي تضم الأرجنتين، بطلة كوبا أميركا 2021 وإحدى الدول المرشحة بقوة للذهاب بعيدا في المسابقة، وبولندا التي يقودها روبرت ليفاندوفسكي أفضل لاعب في أوروبا 2022، فضلا عن المنتخب المكسيكي أحد المنتخبات المتمرسة جدا بكأس العالم.

وفي المجموعة الرابعة يعمل منتخب تونس على تجاوز مصاعبه الأخيرة ليحقق إنجازا عجز عنه في مشاركاته الخمس السابقة ألا وهو التأهل للدور ثمن النهائي.

ويلعب منتخب تونس الثلاثاء أمام نظيره الدانماركي في افتتاح صعب لنسور قرطاج، لكنه سيواجه أيضا خصما آخر لا يقل صعوبة ومراسا وهو منتخب فرنسا بطل النسخة الماضية روسيا 2018، في حين ستكون مباراته الثانية أمام أستراليا.

ويعد منتخب المغرب، بحسب الخبراء أحد المنتخبات العربية المرشحة للبروز في مونديال قطر، وذلك رغم أن القرعة وضعته في مجموعة تبدو صعبة تضم بالخصوص منتخب كرواتيا وصيف بطل العالم 2018، وبلجيكا ثالث النسخة ذاتها، فضلا عن منتخب كندا العائد للسباق المونديالي بعد غياب استمر 36 عاما.

الأرجنتين والبرازيل في صدارة المرشحين للقب

ويعتبر الفنيون وخبراء الساحرة المستديرة أن مونديال قطر 2022 سيكون إيذانا بعودة لقب كأس العالم لأميركا اللاتينية، وذلك بعد أن غاب التتويج الأعظم عن خزائن منتخباتها في آخر 4 نسخ وهي 2006 (إيطاليا) و2010 (إسبانيا) و2014 (ألمانيا) و2018 (فرنسا).

 وكانت البرازيل آخر منتخب جنوب أميركي يتوج بالمونديال في كوريا واليابان 2002، لكن الكثير من الترشيحات تصب في خانة منتخب الأرجنتين بقيادة نجمه ليونيل ميسي كأبرز مرشح للتتويج، ومنتخب البرازيل الجاهز بأقوى نجومه.

أما من جانب القارة العجوز فيرجح الخبراء والفنيون أن يكون منتخب فرنسا، رغم تلاحق إصابات لاعبيه، أحد المرشحين للتتويج، والحفاظ على لقبه العالمي، في حين توجد أيضا منتخبات إسبانيا وألمانيا وإنجلترا وبلجيكا بدورها ضمن المرشحين لإحراز لقب مونديال 2022.

المونديال الأخير

وستكون نسخة قطر آخر كأس عالم يشارك فيه عدد كبير من نجوم الساحرة المستديرة، فبعض هؤلاء أفصحوا عن قرارهم النهائي بأن المونديال سيكون "مونديال الوداع" بالنسبة إليهم، في حين لمح آخرون إلى ذلك، لكن بحساب عامل السن، يبدو كأس العالم 2022 آخر فرصة لعدد من اللاعبين البارزين.

ومن بين اللاعبين الذين ينتظر أن يكون "قطر 2022" المونديال الأخير لهم، بطلا العالم في 2018 مع فرنسا، هوغو لوريس وأوليفييه جيرو، فضلا عن نجم وهداف منتخب البرتغال كريستيانو رونالدو ونجم منتخب الأرجنتين وأفضل لاعب في العالم 7 مرات ليونيل ميسي، وأفضل لاعب أوروبي في 2022 هداف بولندا روبيرت ليفاندوفسكي، ونجم كرواتيا لوكا مودريتش، ونجما منتخب أوروغواي لويس سواريز وإيدنسون كافاني وغيرهم.

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top