تابعنا عبر قناتنا في التليجرام




 أصدرت حملة وطاقم الانتخابات المركزي للتجمع بيانًا حول الحملة التي تقودها الجبهة والموحدة، لخفض نسبة التصويت وذلك بعد أن ضمنت كل منهما 4 مقاعد بمجموع 8 فقط للقوائم العربية.

وجاء في البيان أن النائب أيمن عودة (الجبهة) يخرج للإعلام ويقول أن نسبة التصويت ليست بارتفاع وأن حملة التجمع لرفع نسبة التصويت تتساوق مع حملة الليكود، في الوقت الذي يدعو فيه التجمع لرفع نسبة التصويت وإدخال 12 عضو كنيست، بينما يدعوا الليكود لإحباط نسبة التصويت.

وفي ذات الوقت، يظهر السيد إبراهيم حجازي (الموحدة) في الإعلام ويدعي أن نسبة التصويت منخفضة (43%), بيننا تؤكد جميع الاستطلاعات المهنية في القنوات ومراكز الأبحاث أن نسبة التصويت ارتفعت من 39% إلى 49% خلال أسبوعين فقط، وأن الارتفاع مستمر.

وجاء من حملة التجمع أن هذه الحملة الموحدة والجبهة غريبة، وتتعارض مع كل المعطيات المهنية والعلمية، وتهدف إلى إحباط الشارع بعد ضمان تمثيلهم في الكنيست ب 8 أعضاء. وتتعارض هذه الحملة التي تقودها الموحدة والجبهة مع الحملات لرفع نسبة التصويت في المجتمع العربي من قبل الأحزاب والجمعيات والقوى السياسية.

وختم البيان أن نسبة التصويت ستصل 55%+ وقوة التجمع بتصاعد مستمر، وأن بضعة الاف الأصوات فقط تفصله عن نسبة الحسم، حيث بدأ آلاف الناخبين بحسم أمرهم واتخاذ قرار التصويت ض للتجمع وعليه المصلحة المجتمعية للناخبين العرب تقتضي التصويت للتجمع ض لإدخال 4 أعضاء كنيست إضافيين وزيادة التمثيل العربي لـ12 عضو كنيست بعد ان ضمنت الجبهة والموحدة8أعضاء.

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top