تابعنا عبر قناتنا في التليجرام




لقي ثلاثة عمال، شابان من قرية جت المثلث، وستيني من طلعة عارة، مصارعهم وأصيب آخرون بجروح وصفت بأنها بين خطيرة ومتوسطة في حادثي عمل، اليوم الأحد.

والضحيتان من جت المثلث هما حسن هشام وتد (29 عاما)، تزوّج قبل نحو عام ورزق بطفل، حديثا، وذياب محمد ذياب وتد (21 عاما)، لقيا مصرعيهما إثر سقوط جسم ثقيل على عمّال في ورشة بناء بمدينة طيرة الكرمل.


وفي حادث آخر، لقي بلال محمد أسعد جبارين (56 عاما) من قرية المشيرفة في منطقة وادي عارة، مصرعه إثر سقوطه في بئر خلال عمله، قبل ظهر اليوم، في إحدى بلدات المجلس الإقليمي جلبوع بمنطقة الجليل، شمالي البلاد.



ضحية الحادث بلال محمد أسعد جبارين

وأفاد شهود عيان بأن الحديث يدور، على ما يبدو، حول سقوط غرفة متنقلة (كرفان) على الأرض بعد أن كان يجري رفعها بواسطة رافعة خاصة، لكنها فقدت السيطرة، وسقطت الغرفة وأصابت مجموعة عمال في المكان.

ووصلت طواقم طبية من مؤسسة "نجمة داود الحمراء" إلى المكان، وقدمت العلاجات الأولية لستة مصابين على الأقل، بينهم 2 بحالة حرجة أقرت وفاتهما في وقت لاحق، إضافة لأربعة مصابين آخرين بجروح خطيرة ومتوسطة، نقلوا جميعا لاستكمال العلاج في مستشفى "رمبام" في حيفا.





ضحية الحادث حسن هشام وتد

وأفاد الناطق الرسمي للإعلام العربي في "سلطة الإطفاء والإنقاذ" بأن "طواقم الإطفاء والإنقاذ والوحدة الخاصة عملت لتخليص عالقين سقط عليهم جسم ثقيل. الحديث يدور عن عمال واتضح ان الجسم الثقيل سقط عليهم خلال العمل. الطواقم تمكنت بمعدات خاصة تخليص العاملين ونقلهم للطواقم الطبية".

وفتحت الشرطة ملفا للتحقيق في ملابسات الحادث، إلى جانب إخطارها ممثلي مكتب وزارة الاقتصاد (الصناعة والتجارة والتشغيل) وفقا للمقتضى.

ووفقا للشرطة فإن "مركز الاستعلامات 100 تلقى بلاغا حول حادث عمل في موقع بناء في طيرة الكرمل، إذ سقطت حاوية كبيرة وسحقت عاملين أُعلن عن وفاتهما على الفور. وبحسب المسؤولين الطبيين، أصيب عاملان آخران بجروح متوسطة فيما أصيب عامل آخر بجروح خطيرة. وبدأت الشرطة بالتحقيق في ملابسات الحادث وتم استدعاء ممثل عن وزارة العمل إلى مكان الحادث".

وتبين من المعطيات المتوفرة أن 45 عاملا لقوا مصارعهم في حوادث عمل في فرع البناء، منذ مطلع العام الجاري 2022 ولغاية اليوم.

وللمقارنة، بلغ في العام 2021 عدد ضحايا العمل في الصناعة والتجارة والخدمات والزراعة والبناء 66 ضحية، أكثر من نصفهم من عمال البناء العرب.

ولقي 65 عاملا بينهم 47 من منطقة الضفة الغربية المحتلة مصارعهم في حوادث العمل بورشات البناء في البلاد خلال العام 2020، وفي العام الماضي 2019 لقي 47 عاملا مصارعهم، إضافة إلى 39 عاملا في العام 2018.

يشار إلى أن حوادث العمل ازدادت، في الأعوام الأخيرة، الأمر الذي تسبب بمصرع مئات العمال في ورشات عمل، غالبيتهم العظمى من الفلسطينيين من كلا جانبي الخط الأخضر، وعمال أجانب، وذلك في ظل إهمال السلطات وحتى النقابات المهنية لهذه الحوادث وأسبابها، سيما انعدام وسائل الأمان والمراقبة الفعلية لتطبيق شروط السلامة العامة للعمال.




ضحية الحادث ذياب محمد ذياب مصطفى وتد

يشار إلى أن حوادث العمل ازدادت، في الأعوام الأخيرة، الأمر الذي تسبب بمصرع مئات العمال في ورشات عمل، غالبيتهم العظمى من الفلسطينيين من كلا جانبي الخط الأخضر، وعمال أجانب، وذلك في ظل إهمال السلطات وحتى النقابات المهنية لهذه الحوادث وأسبابها، سيما انعدام وسائل الأمان والمراقبة الفعلية لتطبيق شروط السلامة العامة للعمال.



















الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top