أحدث المواضيع
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


نشبت صباح اليوم، الجمعة، مواجهات بين شبان فلسطينيين والقوات  الإسرائيليه في ساحات المسجد الأقصى، أطلقت خلالها القوات الاسرائيليه  الأعيرة المطاطية، ما تسبب بوقوع إصابات بين الشبان.

وأورد الهلال الأحمر بالقدس، أن الطواقم الطبية تعاملت مع 31 إصابة خلال المواجهات داخل المسجد الأقصى، إذ نقلت 14 إصابة إلى المستشفى لتلقي العلاج.


وأغلق الاحتلال جميع مداخل المسجد الأقصى ومنع المصلين من الدخول، بينما سمح بخروجهم من الحرم القدسي، قبل أن يعيد فتحها لاحقا ويقيّد دخول المصلين.

وأصيب العشرات من المصلين وبينهم أطفال، بعدما أطلقت قوات الاحتلال قنابل صوتية وأعيرة مطاطية باتجاه المصلين المعتكفين في المسجد، الذين ردوا بإلقاء الحجارة.

وأدى آلاف الفلسطينيين صلاة "الفجر العظيم" في باحات المسجد الأقصى، اليوم. وأطلق المصلون هتافات لدى وصولهم إلى بوابات المسجد.

ويسعى الفلسطينيون إلى التصدي لاقتحامات المستوطنين الاستفزازية للحرم القدسي المخطط لها اليوم، من خلال أداء صلاة الفجر والاعتكاف داخل المسجد الأقصى.

ومساء أمس، خيّم الهدوء على باب العامود والمسجد الأقصى المبارك، مع انتهاء أسبوع شهد مواجهات واسعة جراء اعتداء قوات الاحتلال على المصلين والمقدسيين عمومًا.

وأدّى أكثر من ستين ألف شخص صلاتي العشاء والتراويح في رحاب المسجد الأقصى المبارك.

ورغم إعلان الاحتلال انتهاء اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك في العشر الأواخر من رمضان، إلا أن المقدسيّين يحبسون أنفاسهم لاحتمال الاعتداء عليهم مع صلاة الجمعة الثالثة في رمضان، أو على المحتفلين بعيد الفصح الشرقي.

وفجر أمس، ولليوم الخامس على التوالي، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي ساحات المسجد الأقصى، وأطلقت قنابل الغاز والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، واعتدت على المصلين والمعتكفين وطردهم بالقوة من ساحات الحرم ومحاصرتهم داخل مصليات الأقصى. وانتشرت قوات الاحتلال في ساحات الحرم، لتأمين اقتحامات المستوطنين.



 









الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

اخبارمحليه

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top