مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


 لقي الفيلم الفلسطيني صالون هدى انتقادات واسعة وأثار جدلًا كبيرا عبر منصات التواصل الاجتماعي بعد أيّام من عرضه في مهرجان بيروت الدولي لسينما المرأة تحت شعار (نساء من أجل القيادة). والذي أطلقته جمعية بيروت السينمائية. وانتشر الفيلم كالنار في الهشيم في كُل مكان.

وكان المشهد الاكثر جدلًا والأوسع انتقادًا هو الذي تظهر فيه "ريم" والتي تقوم بأداء الدور الممثلة النصراوية ميساء عبد الهادي وهي عارية تمامًا، حيث تدور أحداث الفيلم حول سيدة تعمل في صالون تجميل في مدينة بيت لحم، تملكه هدى، التي تقوم بدورها الفنانة منال عوض، التي تعاني من أزمات شخصية ترتبط بظروف عائلية بعد أن هجرها زوجها وأولادها، وما نجم عن ذلك من انغماسها في وحل العمالة لإسرائيل. وتورّط هُدى مع المخابرات الاسرائيلية دفعها لاستغلال محلها والبدء بتصوير النساء اللاتي يترددن عليه في أوضاع مخلة بالآداب بعد تخديرهن، ومن ثم ابتزازهن للقيام بالعمل لمصلحة المخابرات الإسرائيلية.

تتردد أم شابة تدعى ريم على المحل لتغيير قصة شعرها. فتصوّرها هدى بأوضاع مخلة، ثم تحاول ابتزازها لتجبرها على القيام بما هو ضد مبادئها، ويتعين عليها أن تختار بين شرفها وخيانة بلدها، وتتصاعد الأحداث بخلافات ريم مع زوجها يوسف وعائلته التي لا تتفق معها أبداً، وتصدم عندما تصارح زوجها بحجم الكارثة، إذ يتخلى عنها، ويتركها لتواجه مصيرًا مجهولًا لوحدها.

وأثارت مشاهد العري في الفيلم، غضب بعض الفلسطينيين، واصفين إياه بالمنافي للأخلاق واعتبروه إباحيًّا ولا يرقى أن يندرج تحت غطاء الأفلام الفلسطينية. إذ أنّه لا يعكس عاداتوتقاليد الشعب الفلسطيني المحافظ، في حين اتهمه بعضهم بضرب النسيج المجتمعي ومحاولة إظهار صورة غير واقعية.

ومن جانب آخر دافع البعض عن الفيلم معتبرين أنّ هذا المشهد جاء في سياق الدراما وكان من الواجب على المخرج أن يضعه لإضفاء الواقعية وليصدم الجمهور بحقيقة ما يحدث خلف الكواليس.

ويشار إلى أنّ بعض الأحداث مأخوذة عن قصّة حقيقيّة كما أشار المخرج النصراوي هاني أبو أسعد في بداية الفيلم.الفيلم من بطولة علي سليمان، سامر بشارات، ميساء عبد الهادي ومنال عوض، وعُرض لأول مرة بشكل عالمي في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي 2021 في سبتمبر/أيلول الماضي.

هذا وأصدرت وزارة الثقافة الفلسطينية بيانًا جاء فيه ما يلي: "قالت وزارة الثقافة في تصريح صحفي صادر عنها إنه لا علاقة لوزارة الثقافة بأي شكل من الأشكال بفيلم (صالون هدى)، ولم يدلِ وزير الثقافة بأي تصريح له علاقة بالفيلم. وتؤكد الوزارة على رؤيتها بوجوب وجود سينما وطنية شاملة ملتزمة بقضايا شعبنا ونضاله المشرف لاستعادة بلاده وتحريرها" بحسب البيان.


0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top