مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام

 


ضمن فعاليات ذهاب الدور الـ16 من منافسات دوري ابطال اوروبا، استضاف ملعب الجوزيبي مياتزا القمة التي جمعت بين صاحب الارض نادي ​انتر ميلان​ الايطالي وخصمه ​ليفربول​ الانكليزي، ونجح ليفربول من اقتناص فوز ثمين خارج قواعده امام انتر ميلان بعد فوزه عليه وبواقع 2-0 كانت المباراة قوية وخصوصاً في الشوط الاول حيث اهدر لاعبو الفريقين العديد من المحاولات الخطيرة وكان الشوط الثاني اكثر تكتيكياً وقليل الفرص وستكون موقعة الاياب في الانفيلد هي التي ستحدد هوية المتأهل الى الدور ربع النهائي مع أفضلية كبيرة للاعبي الريدز.

وكان الشوط الاول مثيراً وقوياً من الجانبين وسيطر لاعبو ليفربول على مجرياته وكانت المباراة مفتوحة من الجانبين وبدأ الانتر بتهديد مرمى الريدز حيث تحصّل لاوتارو مارتينيز على تسديدة قوية مرت بمحاذاة القائم وبعدها تصدى الحارس سمير هاندانوفيتش لمحاولة خطيرة من تياغو قبل ان يهدر ساديو ماني فرصة خطيرة امام مرمى الخصم بعد تسديدة جانبت القائم، ولم تهدأ وتيرة ضغط ابناء المدرب يورغن كلوب ولكن الحظ عاندهم بشكل كبير امام مرمى الخصم في ظل اعتماد لاعبي المدرب سيموني انزاغي على الهجمات المرتدة وتصدى القائم لمحاولة خطيرة من هاكان شالهان اوغلو وواصل لاعبو ليفربول اهدار الفرص الخطيرة امام مرمى الخصم حيث سدد كل من ساديو ماني وترانت الكساندر ارنولد تسديدتين خطيرتين ولكن بمحاذاة القائم وفشل لاعبو ليفربول من استغلال الفرص التي سنحت لهم لينتهي هذا الشوط سلبياً بين الجانبين.

ومع بداية الشوط الثاني اجرى المدرب كلوب تبديل هجومي سريع حيث ادخل روبيرتو فرمينيو بدلاً من ديوغو جوتا ودخل لاعبو الانتر هذا الشوط بتركيز كبير حيث نجحوا في السيطرة على بدايته ولكن بغياب الفعالية الهجومية حيث تراجع لاعبو الريدز الى الوراء، وبعدها اجرى المدرب كلوب تبديلات اخرى حيث ادخل كل من لويس دياز وجوردان هندرسون ونايبي كيتا مكان ماني فابينيو وايليوت في محاولة لتحسين الاداء الهجومي لفريقه في هذا الشوط وفي الدقيقة 60 الغى حكم اللقاء هدف لادين دزيكو بداعي التسلل، وبعدها احتدم الصراع بشكل كبير في وسط الملعب لتغيب الخطورة على مرمى الفريقين حيث سيطر الاداء التكتيكي والحذر على مجرياته وبعدها لجأ المدرب انزاغي الى ادخال الكسيس سانشيز مكان لاوتارو مارتينيز لتعزيز القوة الهجومية للنيراتزوري، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تحصّل لاعبو الفريقين على بعض المحاولات الخطيرة حيث سدد لاعب الانتر دينزل دمفريز تسديدة قوية مرت بمحاذاة القائم وبعدها نجح روبيرتو فيرمينيو من خطف هدف الفوز للريدز في الدقيقة 75 بعد تمريرة حاسمة من اندي روبيرتسون وبعدها حاول لاعبو الانتر الضغط بقوة في محاولة لاقتناص هدف التعادل ولكن محاولاتهم باءت بالفشل وفي الدقيقة 83 خطف محمد صلاح الهدف الثاني للريدز لتنتهي المباراة بفوز ليفربول وبواقع 2-0

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top