مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


 قالت والدة الطفل عمار موسى أبو قويدر (12 عاما) إن نحو 30 رجل شرطة اقتحموا منزلهم بقرية الزرنوق مسلوبة الإعتراف، وقاموا باعتقال ابنها من فراشه الساعة الخامسة والنصف من فجر أمس الثلاثاء.

وروت السيدة إخلاص أبو قويدر ما حدث في حديث لمراسل "كل العرب": "‏نحو 30 رحل شرطة حضروا إلى المنزل عند الساعة الخامسة والنصف فجرًا وأخرجوا عمار من سريره وهو نائم، وأبقوه في محطة الشرطة 8 ساعات ومنذ لحظة خروجه وحتى الآن يعاني من صدمة شديدة، ويرفض الخروج من البيت حتى إلى مدرسته. اليوم ستقوم أخصائية نفسية بالالتقاء به والحديث معه". وأضافت قائلة: "كان هناك ضرب بالأحذية على باب البيت، فاستيقظت وسألت من بالباب، فقالوا افتحي الباب شرطة. في هذه الأثناء استيقظ زوجي وفتح لهم الباب، فسألوا عن عمار، فقلنا لهم انه نائم. دخلوا الغرفة وبدأوا بالتراجع قائلين هذا طفل، عمار كبير في السن. خرجوا من البيت للاستشارة وبعد دقائق عادوا إليه وأخذوه من الفراش إلى محطة شرطة عرعرة النقب. لم يكلفوا أنفسهم عناء مرافقة والده له حيث لحق بهم بسيارتنا، ولكنهم رفضوا أن يلتقي به رغم أن زوجي طلب منهم عدة مرات أن يدخل للمعتقل معه". وأشارت الوالدة "أم تيم" إلى أنه تم إطلاق سراح ابنها الطفل بعد اعتقال استمر أكثر من ثمان ساعات إلا أنه وصل إلى المنزل الساعة 14:30 مع والده". وأكدت الأم الغاضبة أن ابنها لم يتحدث مع احد لساعات، وحين طلبنا منه أن يروي ما حدث قال إنهم أصروا ان يعترف أنه كان في المظاهرة ورشق حجارة، الأمر الذي لم يكن صحيحا وهذا ما قاله لهم. وختمت قائلة: "لا أفهم كيف يقومون بترهيب عائلة في بيتها بدون حاجة لذلك. أولادي الصغار يخافون من النوم في البيت ويقولون إن الشرطة ربما ستحضر مرة أخرى لحبسنا!". 

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top