مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


 من المقرر أن يتوجّه رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، اليوم الأحد، في أول زيارة إلى الإمارات للقاء ولي العهد محمد بن زايد.


وبحسب موقع صحيفة هآرتس العبرية، فإن اللقاء بين بينيت وبن زايد سيكون يوم غد، قبل أن يعود إلى تل أبيب مجددًا.

وجرى التعتيم على الزيارة في الأيام الأخيرة "لأسباب أمنية" بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

وعبر مسؤولون إسرائيليون عن "قلق" حيال ما وصفوه بتقارب بين الإمارات وإيران، خاصة بعد زيارة مستشار الأمن القومي الإماراتي، طحنون بن زايد، شقيق ولي العهد الإماراتي، إلى طهران والتقى مع الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، يوم الإثنين الماضي. ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن مسؤول أمني إسرائيلي وصفته بأنه "رفيع جدا"، قوله إن "التقارب بشكل متوازٍ من إيران وإسرائيل ليس مقبولا".

وأشارت الصحيفة إلى أن طحنون زار إسرائيل سرا والتقى مع رئيس الموساد السابق، يوسي كوهين، وأنه تسود "علاقات دافئة" بين إسرائيل وبين الإمارات والبحرين. لكن المسؤول الأمني الإسرائيلي قال إنه "إذا تم فتح الأبواب بين إيران والإمارات، فإن هذه القصة كلها قد تتغير إلى الأسوأ".

وبحسب بيان صادر عن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، فإن بينيت وبن زايد سيبحثان تعميق العلاقات بين إسرائيل والإمارات، من خلال التشديد على قضايا اقتصادية إقليمية، إلى جانب البحث في تعزيز "اتفاقيات أبراهام" والموضوع الإيراني، وذلك على خلفية تصريحات لمسؤولين إماراتيين بأن المزيد من العقوبات على إيران لن تعود بالفائدة ودعوا إلى استئناف الاتفاق النووي.

وكان من المقرر أن يرفق بينيت إلى الإمارات وفدا كبيرا من الصحافيين، لكن مكتب بينيت أعلن، مساء أمس، عن أن الصحافيين لن يرافقوه في الزيارة بذريعة التخوف من اشتداد انتشار متحورة فيروس كورونا الجديدة "أوميكرون".

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي، يائر لبيد، زار الإمارات في حزيران/يونيو الماضي، وافتتح السفارة الإسرائيلية في ابو ظبي.

ووقعت إسرائيل والإمارات والأردنن قبل ثلاثة أسابيع، على اتفاق يشمل إقامة محطة توليد كهرباء عملاقة بالطاقة الشمسية في البادية الأردنية لإمداد إسرائيل بالكهرباء، وفي المقابل إقامة منشأة تحلية مياه في الساحل الإسرائيلي لصالح الأردن. وستشتري إسرائيل والأردن الكهرباء والمياه من المنشأتين.

وجاء هذا الاتفاق إثر اتصالات سرية بين الدول الثلاث في أعقاب "اتفاقيات أبراهام" وتسارعت بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة، وفقا لوسائل إعلام إسرائيلية.

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top