آخر المواضيع

كيف تحضّرين طفلك لدخول الحضانة؟



اقترب موعد اليوم الأوّل لطفلك في الحضانة، ولا بدّ من أنّك تائهة بين شعورين مختلفين: الحماسة لفكرة أنّ صغيرك أصبح في سنّ الذهاب إلى المدرسة، والتساؤل عمّا إذا كان سيعتاد على الرّوتين الجديد. وعن طفلك، فسيكون متحمّسًا تارة لأنّه يتعرّف على عالم جديد في الحضانة، وطورًا يشعر بالقلق لأنّه سيبتعد عنك، إذ إنّ الاعتياد على روتين جديد ليس بالأمر السّهل على طفل صغير، ويجب ألّا يكون وحده في هذه الفترة. لهذا السبب، إليك ما يمكنك فعله لتسهيل هذا التغيير:

- اشرحي له الروتين الجديد، كي يكون جاهزًا ليعيش هذه الخطوة، التي سيتولّى فيها شخص آخر الاهتمام به. كما يجب أن تشرحي له أنّ الروتين الجديد يبدأ منذ اليوم الأول.
- حقّقي لطفلك شعورًا بالأمان عبر قولك إنّ الأمور ستظلّ كما هي، وإنّ الأمور لن تتغيّر بعد الدخول إلى المدرسة والصفّ، كذلك أعطه أمثلة.
- زوري المدرسة مع طفلك قبل اليوم الأوّل ليتعرّف مسبقًا، خلال العطلة الصيفيّة إن أمكن. وإذا كانت تتضمّن باحة للعب، يمكنك أن تلعبي معه فيها ومن ثم تتركيه يلعب وحده فيها ليألف المكان جيدًا.
- تحقّقي من اسم المعلّم قبل اليوم الأوّل، وخاصّة أنّ إدارات المدارس تفتح أبوابها دائمًا قبل بدء العام الدراسيّ، فيلبّون طلباتك.
- عبّري عن حماستك تجاه المدرسة وتكلّمي عن الأشياء الجميلة التي سيقوم بها: تكوين الصّداقات والقيام بنشاطات فنّية وتعليميّة، وبالطبع تعلّم أشياء جديدة.
- تكلّمي معه عن ذكرياتك الخاصّة في المدرسة، وما شعرت به عند ذهابك في المرّة الأولى. وإذا كان لطفلك إخوة أكبر منه، يمكنك أن تجعليهم يروون له ذكرياتهم.
- شاركيه فرحته بأنّه أصبح "كبيرًا"، فغالبًا ما يشعر الطفل بأنّه أصبح كبيرًا في اليوم الأوّل من المدرسة. تحدّثي معه عمّا سيتعلّمه في المدرسة، حيث إنّه قد يشعر بأنّه مرتاح لفكرة أنّه "كبير"، أو على العكس، فقد يشعر بأنّه قلق. كوني سبّاقة في احتواء مشاعره وتابعي الأمور الرائعة التي سيعيشها في المدرسة.

لليوم الأول
- ذكّري طفلك بإصرار بأنّك عائدة واحرصي على أن يتأكّد من أنّك سوف تأخذينه بعد إنهاء صفوفه. وقد يرغب إذا كان قلقًا أن يعرف متى سيكون هذا الأمر.
- تحضّرا معًا من خلال شراء حاجيات المدرسة معًا كالقرطاسية والحقيبة.
- خصّصي لطفلك مكانًا ليقوم فيه بمهامّه المدرسيّة وزيّني هذا المكان وإيّاه قبل بدء المدرسة حتى.
- ساعدي طفلك على الالتقاء بأصدقاء المدرسة، قد يكون طفلًا من الحيّ نفسه مثلًا، واجمعيه به قبل أن تبدأ أيام الدراسة.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا