آخر المواضيع

الجيش الإسرائيلي يقتل فريق إغاثة أجنبياً من بريطانيا وبولندا وأستراليا وأيرلندا




 قُتل عدد من الأشخاص، بينهم أجانب، الإثنين 1 أبريل/نيسان 2024، في قصف إسرائيلي استهدف سيارة تابعة لمنظمة إغاثة دولية بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة، في حين قالت مكتب الإعلام الحكومي بغزة، في مؤتمر صحفي، إن إسرائيل قصفت فريق إغاثة أجنبياً في غزة يتألف من جنسيات بريطانية وبولندية وأسترالية؛ إضافة إلى فلسطيني.

قصف سيارة تابعة لمنظمة إغاثة

في حين أفادت "الأناضول" نقلاً عن شهود عيان، بأن الجيش  الإسرائيلي قصف سيارة تابعة لمنظمة المطبخ المركزي العالمي (خيرية دولية)، ما أسفر عن مقتل عدد من الأشخاص، بينهم أجانب. وذكر الشهود أن القتلى تم نقلهم إلى مستشفى شهداء الأقصى في المدينة، ومن بينهم سيدة.

في الوقت نفسه قالت وسائل إعلام فلسطينية إن قوات الجيش الإسرائيلي قتلت 4 أجانب يحملون الجنسية (البولندية والأسترالية والأيرلندية والبريطانية) ويتبعون لمنظمة المطبخ المركزي العالمي، بعد قصف إسرائيلي لمركبتهم جنوب دير البلح وسط قطاع غزة.

يأتي ذلك في الوقت الذي استشهد فيه وأصيب عدد من الفلسطينيين، الإثنين، في قصف الطائرات الحربية الإسرائيلية مسجداً بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة. وأفاد شهود عيان بأن الطائرات الحربية الإسرائيلية استهدفت مسجد البشير في منطقة الحكر بمدينة دير البلح، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وقال شهود عيان إن الطواقم الطبية وفرق الدفاع المدني نقلت شهداء ومصابين إلى مستشفى شهداء الأقصى بالمدينة، في حين لا تزال تعمل على انتشال جثامين وإصابات ما زالت عالقة تحت الركام.

تدمير مئات المساجد في غزة 

حسب المدير العام لمكتب الإعلام الحكومي بقطاع غزة، إسماعيل الثوابتة، في تصريحات سابقة، فإن إسرائيل دمرت خلال الحرب على قطاع غزة 224 مسجداً بشكل كلي، و290 مسجداً بشكل جزئي.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي يطالب بوقف فوري لإطلاق النار خلال شهر رمضان، ورغم مثولها أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب "إبادة جماعية".

في سياق موازٍ، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الإثنين، إنه "لا يجوز استخدام إسرائيل المستشفيات كساحة قتال". جاء ذلك في منشور على حساب غيبريسوس على منصة إكس، أرفقه بصورة تُظهر الدمار الهائل في مجمع الشفاء الطبي غرب مدينة غزة.

وشدد المسؤول الأممي على ضرورة "احترام المستشفيات وحمايتها، وعدم استخدامها كساحة قتال".

فيما أعلنت الأمم المتحدة، الإثنين، أنها تعتزم إرسال فريق للوقوف على الوضع بمستشفى الشفاء في غزة بعد الاقتحام الإسرائيلي، الذي خلَّف مشاهد صادمة.

وذكر متحدث الأمم المتحدة ستيفان دوغاريك، في مؤتمر صحفي، أنهم شاهدوا الأنباء حول مغادرة القوات الاسرائيلية للمستشفى.

وفي وقت سابقٍ من الإثنين، انسحب الجيش  الإسرائيلي بالكامل من مجمع الشفاء الطبي والمناطق المحيطة به، مخلِّفاً دماراً هائلاً وكارثة إنسانية ارتكبها على مدار 14 يوماً، فضلاً عن إحراق وتدمير مباني المجمع ومعظم المنازل المحيطة به.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، في بيان، قتله 200 فلسطيني واعتقال أكثر من 500 آخرين من منطقة مجمع الشفاء الطبي غرب مدينة غزة، خلال العملية العسكرية التي استمرت نحو أسبوعين.

يذكر أنه منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 تشن إسرائيل حرباً مدمرة على غزة بدعم أمريكي، خلَّفت عشرات آلاف الضحايا المدنيين، معظمهم أطفال ونساء، ودماراً هائلاً ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال، حسب بيانات فلسطينية وأممية.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا