آخر المواضيع

الدوري الانكليزي الممتاز: ليفربول يتفوق على برايتون ويصعد للصدارة والتعادل السلبي يحسم قمة السيتي وارسنال


 صعد ​ليفربول​ لصدارة ترتيب البريمييرليغ بتجاوزه لنظيره ​برايتون​ بهدفين مقابل هدف ضمن منافسات الجولة ال30 من ​الدوري الانكليزي الممتاز​ والّتي جمعتهما على أرض ملعب "انفيلد" للريدز.

وبعد 87 ثانية فقط على صافرة البداية إهتزّت شباك ليفربول بأقدام المهاجم الانكليزي ​داني ويلبيك​ عندما وصلت الكرة لقدمهِ من على مشارف منطقة الجزاء، ليطلق صاروخيّةً سكنت شباك كيليهر، ولم يستفق لاعبو الريدز مباشرةً وهو ما دفع المدرب يورغن كلوب لإظهار غضبهُ ومطالبتهِ بالضغط مباشرةً حتّى تمكّن الكولومبي ​لويس دياز​ من تعديل النتيجة عند الدقيقة ال27 بعد أن وصلت كرة إرتدت من مدافع الخصم لقدمه بعد ضربةٍ ركنيّة ويسكنها الشباك. وبعد التعادل حاول ​محمد صلاح​ وداروين نونيز إضافة هدف التقدّم قبل الدخول لغرف الملابس، لكنّ فرصهُم لم تنجح.
وفي الشوط الثاني تغيّرت صورة المباراة، بضغط كبير من لاعبي الريدز وتراجع في أداء كتيبة روبرتو دي زيربي، وجاءت أولى الكرات عند الدقيقة ال55 والّتي أرسلها لويس دياز على رأس محمد صلاح، لكنّ الأخير فشل في الوصول إليّها، ليعود بعدها بعشر دقائق الفرعون المصري ويضيف هدف التقدّم لليفربول مستفيداً من تمريرة ماك اليستر الجميلة والّتي وضعت صلاح وجهاً لوجه امام الحارس ويسكنها الزاوية، وعاد صلاح ليمرّر كرةً سحريّةً للويس دياز ويسجل الكولومبي الثالث لكنّ الحكم ألغاه بداعي التسلل، واستمرّ تقدّم الريدز هذا حتّى نهاية المباراة ويحسم يورغن كلوب الثلاث نقاط الّتي صعدت بفريقه إلى الصدارة واضعاً الضغط على طرفيّ قمّة الجولة ارسنال ومانشستر سيتي.

الدوري الانكليزي الممتاز: التعادل السلبي يحسم قمة السيتي وارسنال


حسم التعادل السلبي قمّة الجولة ال30 من الدوري الانكليزي بين ​ارسنال​ و​مانشستر سيتي​ والّتي لُعبت على ملعب "الاتحاد" لتستمر المنافسة الثلاثيّة على لقب البريمييرليغ.
وعلى عكس التوقّعات لم تكُن الأهداف العديدة هي محور المباراة، بل كانت الندّية بين كلا الفريقان على المستوى البدني والتكتيكي، ودخل السيتي اللقاء بشكلٍ أقوى ممارساً ضغطهُ على الكرة فيما كان واضحاً على ارسنال إعتمادهُ بشكلٍ أكبر على الكرات المرتدّة، وهو ما كاد يُترجم لهدف بعد مرور 7 دقائق بعرضيّة بن وايت الّتي وصلت لأقدام ​غابرييل جيسوس​ ومرّت بجانب القائم، وإضطر بيب غوارديولا لإجراء تبديل إضطراري بإخراج نيثان آكي بسبب الإصابة وإقحام ريكو لويس، ولم يشهد الشوط الأوّل أيّة فرص حقيقيّة للتسجيل بإستثناء بعض الكرات السّهلة على مرمى الحارس دافيد رايا وينتهي على هذا الشكل.
ولم يتغيّر السيناريو كثيراً في الشوط الثاني، بل أكمل الفريقان إنتهاج نفس طريقة اللعب، وأدخل مايكل ارتيتا مهاجمهُ تروسارد وهو ما أعاد تنشيط هجوم الغانرز، لكنّ هذا لم يكفي أبداً لتسجيل الهدف، فيما كانت أخطر كرات السيتي طيلة الشوط الثاني، هي الضربة الركنية الّتي نفذها ​كيفن دي بروين​ ومرّت بشكلٍ غريب من تحت اقدام ​ايرلينغ هالاند​ وهو ما انهى اللقاء بالتعادل السلبي، الّذي صب في مصلحة ​ليفربول​ المنتشي بفوز على برايتون ويتصدر ب67 نقطة، فيما رفع ارسنال رصيده عند 65 في الوصافة وبقي السيتي ثالثاً ب64


إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا