آخر المواضيع

“الجيش الإسرائيلي يعيش في صدمة بسبب غزة”! يديعوت أحرونوت: طالب بتجنيد 7500 ضابط وجندي بشكل فوري


 قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية الجمعة 1 مارس/آذار 2024 إن "الجيش الإسرائيلي يعيش حالة صدمة، بعد 147 يوماً من القتال في قطاع غزة، نتيجة الخسائر الكبيرة في صفوفه".

وأضافت الصحيفة أن هيئة الأركان طالبت بتجنيد 7500 ضابط وجندي بشكل فوري لتعزيز قواتها، لكن الحكومة تقترح تجنيد 2500 فقط بسبب ضعف الميزانية.

خسائر الجيش الإسرائيلي في غزة 

يأتي هذا بعد أن أقر وزير الجيش الإسرائيلي يوآف غالانت، في وقت سابق، بتكبّد الجيش خسائر وصفها بـ"الباهظة" في الحرب على غزة، وقال إن هذه الحرب "لم نخض مثلها منذ 75 سنة"، وهو الأمر الذي يفرض عليه "تغييرات جديدة"، من بينها ضم المتدينين لجيش إسرائيل.

في لقاء إعلامي له، قال غالانت إن الجنود "يحاربون في غزة وعلى الجبهة الشمالية، ونبذل قصارى جهدنا لاستعادة المختطَفين"، واعترف بأن "الأثمان التي نتكبدها في أعداد القتلى والجرحى باهظة".

لذلك اعتبر غالانت أن "هناك حاجة وطنية حقيقية لتمديد خدمة العسكريين وتمديد خدمة جنود الاحتياط"، كما أقر بأن الجيش الإسرائيلي لم يشهد مثل هذه الحرب منذ 75 عاماً، و"هذا يدعونا إلى إقرار تعديلات على قانون التجنيد"، من بينها "تجنيد الحريديم (المتدينين) في صفوف الجيش.


فيما أفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي، بأن "الجيش سحب لواء المظليين من قطاع غزة"، وذلك بعد أن قضى اللواء ثلاثة أشهر في العملية العسكرية بخان يونس، فيما كشفت الإذاعة الرسمية عن طرد 9 جنود من لواء غفعاتي وإخراجهم من غزة "بذريعة رفضهم الأوامر".

يشار إلى أن 582 ضابطاً وجندياً إسرائيلياً قُتلوا منذ اندلاع الحرب على غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بينهم 242 في العمليات البرية المستمرة منذ 27 من الشهر ذاته، بالإضافة إلى إصابة ألفين و988 ضابطاً وجندياً.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا