آخر المواضيع

الجيش الإسرائيلي يواصل اختطاف جثث الفلسطينيين من شوارع غزة ومقابرها

 

 أفادت إذاعة "ريشت بيت" الإسرائيلية، اليوم الجمعة، بأن الجيش  الإسرائيلي اختطف أكثر من 350 جثة من قطاع غزة منذ بداية الحرب الحالية ونقلها إلى معهد الطب العدلي "أبو كبير"، وهو معهد لتشريح الجثامين.

واعترف الجيش الإسرائيلي، في السابق، بأنه "أخرج" جثامين من غزة للفحص، في إطار الجهود للعثور على جثامين محتجزين إسرائيليين.

ونقلت الإذاعة مزاعم الجيش الإسرائيلي أن الجثث التي يتبيّن أنها ليست لإسرائيليين تتم إعادتها إلى قطاع غزة.

وقبل نحو شهر، في أعقاب عمليات للجيش الإسرائيلي في مقابر خانيونس، جنوب قطاع غزة، اعترف متحدّث باسم الجيش الإسرائيلي في حديث لشبكة "إن بي سي" الأميركية بأن الجيش "أخرج" (أي من غزة) جثامين "لفحصها".

ولا يتوقف الأمر عند مقابر خانيونس، إذ اختطف الجيش الإسرائيلي عشرات الجثث خلال عمليته العسكرية في مستشفى الشفاء، وتزعم الإذاعة العبرية ذاتها أنه أعادها إلى أماكنها في غزة، مضيفة بن هذا ينسحب على عدة أماكن في القطاع أقدم فيها الجيش على أفعال مشابهة.

وعقّب جيش الاحتلال الإسرائيلي بأنه "يقوم بعمليات إنقاذ وبحث، تشمل البحث عن جثث المختطفين (الإسرائيليين) في المقابر في قطاع غزة. الجيش الإسرائيلي ملزم باستكمال مهمة إنقاذ المختطفين والعثور على جثثهم المحتجزة بغزة وإعادتها"، على حد قوله.

وأضاف: "ينفّذ الجيش الاسرائيلي عمليات بحث وتخليص، بناء على معلومات استخباراتية محددة، حول احتمال وجود جثث في تلك الأماكن. وتتم عمليات التعرف إلى الجثث بشكل آمن، مع الحفاظ على كرامة الجثة، وتتم إعادة الجثث التي يتبين أنها ليست لمختطفين باحترام".

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا