آخر المواضيع

لتعزيز التفاعل ووصول المحتوى.. ما هو أفضل وقت للنشر على إنستغرام؟


 كثيراً ما نقوم بتداول منشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وننتظر أن يتم التفاعل عليها أو أن تحقق رواجاً معيناً بين المتابعين، لكنها لا تتمكن من الوصول أبداً. هذا الوصول يمكن ببعض الخطوات البسيطة أن يتم تعزيزه وزيادته، وذلك سواء كنت صاحب حساب شخصي أو صانع محتوى متخصصاً.


نستعرض في هذا التقرير أفضل وقت للنشر على إنستغرام، لتحقيق التفاعل والوصول الأمثل للمحتوى، وزيادة عدد الإعجابات والتعليقات والمشاركات، سواء كنت مسوقاً محترفاً، أو صانع محتوى متخصصاً، أو مؤثراً حرّاً، أو مستخدماً عادياً للمنصة.


زيادة التفاعل عبر منصة إنستغرام

قامت منصة (Instagram) بتغيير خوارزميتها على مدار السنوات القليلة الماضية، مما جعل مشاركة المنشورات المرئية أكثر صعوبة في الوصول إلى الهدف.

إذ بات التطبيق يعطي أولوية قصوى للمشاركات التي يرسلها أصدقاء المستخدمين وعائلاتهم، مع احتمال أقل لوصول منشورات الأعمال إلى قوائم الأشخاص المهتمين من الجمهور المستهدف.

كما بات التطبيق يحقق تفاعلاً أقل لمشاركات الأعمال التي تتضمن روابط لعناوين مواقع إلكترونية أخرى. لذلك لتحقيق النجاح على إنستغرام، تحتاج الشركات والأشخاص المستخدمون على حد سواء إلى "النشر" بشكل جيد.

ويتضمن ذلك اختيار أفضل وقت للنشر على إنستغرام، واستهداف الوقت الذي ينظر فيه الأشخاص إلى حساباتهم، والأيام الأنسب لزيادة ورفع معدل التفاعل.

هل هناك أفضل وقت للنشر على إنستغرام؟

من الضروري معرفة التالي: لا يوجد وقت عالمي هو أفضل وقت للنشر على إنستغرام لتحقيق نجاح مضمون. ومع ذلك، كشفت تحليلات المواقع المتخصصة أن هناك أياماً وأوقاتاً معينة تميل إلى تحقيق تفاعل أكبر مقارنة بغيرها.

قبل أن نتعمق في المزيد حول هذا الأمر، من الضروري معرفة أهمية المشاركة وتحقيقها للوصول المطلوب.

يخضع كل قسم من تطبيق إنستغرام (خلاصة إنستغرام على الصفحة الرئيسية، والقصص، و(Reels)، وصفحة الاستكشاف (Explore)) لخوارزمية منفصلة. وتعد المشاركة إحدى أهم "الإشارات" لخوارزميات المنصة المختلفة.

وعندما يتم التفاعل على منشوراتك – بالإعجابات والتعليقات والمشاركات والحفظ، تعرف خوارزميات التطبيق بأن المحتوى الخاص بك يلقى صدى لدى المتابعين.

وفي المقابل، يقوم بعرض المحتوى الخاص بك لعدد أكبر من الأشخاص من أصحاب الاهتمامات المماثلة لأولئك الذين تفاعلوا على منشوراتك بالفعل. وينطبق هذا بشكل خاص على صفحات الاستكشاف العامة (Explore) و(Reels). 

لذلك، على الرغم من أن توقيت النشر عبر التطبيق ليس المسؤول الوحيد أو الأساسي عن الوصول، إلا أنه لا يزال عاملاً مهماً يجب مراعاته عند تطوير استراتيجية التسويق والنشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتحقيق النجاح المرجو.


توضيح أفضل وقت للنشر على إنستغرام

أفضل وقت للنشر على إنستغرام بشكل عام هو بين الساعة 7 صباحاً و8 صباحاً خلال أيام الأسبوع. ويرجع ذلك على الأرجح إلى أن مستخدمي المنصة يستيقظون ويفحصون هواتفهم قبل بدء يومهم، أو يتصفحون التطبيق أثناء تنقلاتهم الصباحية من وإلى وظائفهم وبيئاتهم الدراسية المختلفة.

لذلك عن طريق التجربة، مهما اختلفت دولتك، سترى أنه في أيام العمل خلال الأسبوع، ترتفع معدلات المشاركة فجأة منذ الساعة 7 صباحاً، وتقل تدريجياً مع مرور اليوم خلال ساعات العمل. 

وغالباً ما يكون هناك ارتفاع طفيف في منتصف النهار أثناء استراحات الغداء، ما يجعله أفضل وقت للنشر في المجمل. بعد ذلك، تزداد المشاركة قليلاً في المساء المبكر، أي ساعات الراحة قبل مواعيد النوم الشائعة. 

وفي أيام الأربعاء والخميس، عادة ما يكون أفضل وقت للنشر على إنستغرام هو بعد الظهيرة، لأن هناك ارتفاع كبير في معدلات المشاركة بعد الساعة 4 مساءً. ويرجع ذلك على الأرجح لاقتراب عطلات نهاية الأسبوع وميل الأشخاص لاستهلاك المزيد من الوقت في الترفيه والتواصل.

أما فيما يتعلق بعطلات نهاية الأسبوع، فهي عادة ما تكون مختلفة تماماً. ففي أيام الجمعة والسبت، أو السبت والأحد وفقاً للعطلات الأسبوعية الرسمية في كل دولة، تظهر البيانات أن التفاعل ينخفض بشكل ملحوظ، مع بقاء بعض أوقات التفاعل الأكبر نسبياً في صباح يوم الجمعة ومساء يوم الأحد.


المعايير اللازمة لزيادة نسب التفاعل

بالرغم من أنه لا يوجد وقت مثالي واحد يناسب الجميع لنشر المحتوى على إنستغرام، حيث يعتمد ذلك على جمهور الحساب ودول تواجدهم، ولكن هناك بعض الإرشادات العامة التي يمكن أن تساعد في زيادة التفاعل ووصول المحتوى:

توقيت النشاط الأعلى للحساب: يُفضل نشر المحتوى خلال الفترات التي يكون فيها جمهور حسابك الأكبر هو الأكثر نشاطاً على إنستغرام. ويمكن استخدام إحصائيات الحساب الشخصية (Insights) لتحديد أوقات النشاط الأعلى لمتابعيك.
التجارب الشخصية: قد تختلف النتائج من حساب إلى آخر أيضاً وفقاً لنوع المحتوى وجمهوره المستهدف، لذا من الضروري إجراء تجارب شخصية لتحديد الأوقات التي يتفاعل فيها المتابعون بشكل أفضل، واستهداف هذه المواقيت لاحقاً في تعزيز التواصل ونشر المحتوى.
التوقيت الجغرافي: يعتمد الوقت المثالي أيضاً على موقع الجمهور وبلده. لذلك قد ترغب في اختبار النشر في أوقات مختلفة لتحديد الأوقات الأكثر فاعلية بحسب المنطقة الزمنية لغالبية الجمهور. ويمكن معرفة تلك التفاصيل بشكل أدق في حال كان حسابك Business وعاماً وليس حساباً شخصياً مغلقاً.
الأيام: قد تكون أيام معينة في الأسبوع أكثر فاعلية بناءً على نوع المحتوى الذي تقدمه. لذلك يفضل أيضاً اختبار النشر في أيام مختلفة للتحقق من التأثير.
استخدام القصص (Stories): قد تكون القصص على إنستغرام قادرة على جذب انتباه الجمهور في أوقات مختلفة عن النشر التقليدي، لذا يمكنك أيضاً اختبار النشر في هذه الخانة ومعرفة متى يتم مشاهدة القصص بنسب أعلى من المعتاد.
وبشكل عام، قد تتغير تلك النصائح بمرور الوقت وباختلاف دولتك، لذا من المهم أن تتابع إحصائيات الحساب باستمرار وتكييف استراتيجيتك بناءً على تفاعل جمهورك المقصود.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا