آخر المواضيع

تدوم لمدة أطول وليس بها أي أضرار للجسم.. معتقدات خاطئة حول طريقة حفظ المواد الغذائية بالثلاجة


 عادة ما نقوم باستخدام الثلاجة لحفظ الأكل لمدة أطول؛ لإعادة استخدامه مرة أخرى، إلا أن هناك أنواعاً من الطعام لا يفترض وضعها في الرباد، وأخرى لا ينصح بتسخينها وإعادة أكلها بعد وضعها في الثلاجة لهذه المدة.


قد تتغير الحاجة إلى حفظ الأكل من أجل عدم حدوث حالة التسمم الناتجة عنه إلى مواد سامة، أو قد تصبح مسرطنة عند الإكثار منها، لهذا ينصح بتجنبها قدر الإمكان، سنذكر في فقرات هذا المقال الأطعمة التي لا يفضل وضعها في الثلاجة وأخرى التي يستحسن عدم استخدامها بعد طهيها ووضعها في المبرد.

أطعمة يجب ألا تضعها في الثلاجة

تقوم العديد من النساء بوضع بعض الأنواع من الأغذية في البراد ظناً منهن أنها ستحافظ عليها من التلف وتضمن بقاءها صالحة للأكل لمدة أطول، إلا أن البعض منها قد يصبح ساماً بمجرد تعريضه لدرجة حرارة باردة أو رطوبة أكثر مما هو مسموح به فيها. 

في سياق حذر حول تخزين الأطعمة، يظهر أن وضع بعض العناصر الغذائية في البراد قد يتسبب في تدهورها وفقدان قيمتها الغذائية. يعد واحداً من تلك العناصر الطماطم، حيث يفضل حفظها في مكان ذي حرارة معتدلة بين 15 و30 درجة مئوية لتجنب فقدان طعمها وتأثير درجات الحرارة الباردة على حجمها.

تجنب وضع الخبز في الثلاجة يعود إلى تأثيرها الضار على شكله وجعله جافاً، ولكن يمكن تجميده للحفاظ على نضارته. أما الأفوكادو، فتجميده يؤدي إلى تصلبه وعدم نضجه، وهناك نصائح مماثلة للريحان وزيت الزيتون.


القهوة المطحونة أيضاً تستفيد من عدم وضعها في الثلاجة لتجنب فقدان طعمها والتأثير السلبي للروائح الأخرى. وفيما يتعلق بالبصل والثوم، يجب تجنب وضعهما في البراد بسبب عدم قدرتهما على مقاومة الرطوبة، ونفس النصيحة تنطبق على الشوكولاتة والبطاطس.

أخيراً، يُفضل عدم وضع الشمام في الثلاجة، حيث يفقد جودته في درجات حرارة منخفضة، ويُنصح بتجميده فقط عندما يكون ناضجاً تماماً. أما المشمش والخيار، فيُفضل تجنب وضعهما في الثلاجة لتجنب فسادهما بسرعة.

أطعمة قد تُسممك إذا أعيد تسخينها 

تعتبر عملية إعادة تسخين الوجبات الباقية من وجبة العشاء خطوة روتينية لدى معظم الأسر، إلا أن هذا السلوك الذي يقلل من هدر الطعام يحتاج إلى انتباه خاص. في بعض الحالات، قد يؤدي تسخين بعض الأطعمة إلى تكون مواد سامة قد تسبب مشاكل صحية جسيمة، حيث يتعين على الأفراد اتخاذ الحيطة والحذر.

تشير الدراسات إلى أن بعض الأطعمة تكون بالغة الخطورة عند إعادة تسخينها، ومن بين هذه الأطعمة تبرز السبانخ والفطر. السبانخ، على سبيل المثال، تحتوي على مركبات النترات التي يمكن أن تتحول إلى مواد سامة مثل النيتروسامين المسرطن عند تعرضها لدرجات حرارة مرتفعة. لذا، ينصح بتخزين السبانخ لفترات قصيرة في الثلاجة وتسخينها بحرارة كافية.

كما تشير الدراسات إلى أن البصل والكرفس والبنجر تشترك مع السبانخ في تكون مركبات النترات، مما يجعل تعاملنا معها يحتاج إلى حذر خاص.

بالنسبة للفطر، فإن تخزينه لفترة طويلة في درجة حرارة الغرفة يمكن أن يؤدي إلى تكون مواد سامة قد تسبب مشاكل هضمية. لذا يُفضل التعامل الحذر مع الفطر، مع الالتزام بتوجيهات تخزينه وتسخينه بشكل صحيح.

في متابعة للمواضيع المتعلقة بسلامة الطعام وتجنب التسمم، نقدم نصائح مهمة لتخزين وتسخين بعض الأطعمة الشائعة:


الفطر:

لا يجب تخزين الفطر في الثلاجة لأكثر من يوم واحد.
الوجبات التي تحتوي على الفطر يجب وضعها في الثلاجة في أسرع وقت بعد الانتهاء منها.
لا ينصح بتسخين الوجبات التي تحتوي على الفطر لأكثر من مرة واحدة.

البطاطا والأرز:

  1. يجب وضع البطاطا والأرز في الثلاجة بعد طهيها لتجنب تكون البكتيريا.
  2. يجب تجنب تسخين وجبات البطاطا والأرز في الميكرويف.
الدجاج والبيض:

يجب تجنب تسخين الدجاج في الميكرويف، بل يُفضل تسخينه على الموقد أو داخل الفرن بشكل جيد.

ينصح بعدم تخزين البيض في درجة حرارة الغرفة، بل داخل الثلاجة، وجبات تحتوي على البيض يجب تسخينها على درجات حرارة لا تقل عن 70 درجة مئوية، كما يُفضل عدم تسخين البيض في الميكرويف.

في الختام، يتعين على الأفراد أن يكونوا حذرين عند إعادة تسخين الطعام، خاصة عندما يتعلق الأمر بالأطعمة الغنية بمركبات النترات. الامتثال للإرشادات وتجنب إعادة تسخين بعض الأطعمة لأكثر من مرة يسهم في تجنب المشاكل الصحية المحتملة وضمان سلامة الطعام المعد للاستهلاك.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا