آخر المواضيع

فيديو لعروسين يحتفلان بزفافهما في مخيم نازحين بغزة.. ومستشفى ينجح في إنقاذ سيدة وجنينها رغم الحصار


 تداولت وسائل إعلام فلسطينية، الجمعة 16 فبراير/شباط 2024، فيديو يظهر عروسين يحتفلان بزفافهما في مخيم إيواء للنازحين بقطاع غزة رغم الحرب والقصف المتواصل. 


بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، فإن العريس محمود اخزيق وعروسه شيماء احتفلا بزفافهما في مخيم إيواء للنازحين بملعب الشهيد محمد الدرة في دير البلح وسط قطاع غزة. 

فيما أعلنت جمعية "الهلال الأحمر" الفلسطيني نجاح مستشفى "الأمل"، التابع لها في مدينة خان يونس، جنوبي قطاع غزة، في إنقاذ أم وجنينها رغم قلة الإمكانات جراء الحصار الإسرائيلي.

وقالت الجمعية، في منشور على حسابها بمنصة "إكس": "نجح الطاقم الطبي في مستشفى الأمل المحاصر (من الجيش الإسرائيلي) لليوم الخامس والعشرين على التوالي، في إجراء عملية قيصرية عاجلة لسيدة حامل شعرت بألم المخاض بشكل مفاجئ".

وأضافت: "كان الجنين يعاني من هبوط حاد في نبضات القلب، وعلى الفور ورغم عدم توافر وحدات دم كافية وعدم وجود فني تخدير، والذي اعتقله الجيش الإسرائيلي، وعدم وجود طبيب حضّانة، تمكن الطاقم من إجراء العملية بنجاح وإنقاذ الطفلة والأم، وهما بحالة جيدة".


ومنذ أسابيع، يُصعّد الجيش الإسرائيلي حملته العسكرية ضد المنظومة الصحية في خان يونس، وأجبر في الأيام الماضية آلاف النازحين الفلسطينيين على الخروج من مستشفى الأمل، ومجمع ناصر الطبي بالمدينة.

والأربعاء، أعلنت جمعية "الهلال الأحمر" الفلسطيني تعرض محيط مستشفى "الأمل" في خان يونس لقصف إسرائيلي "عنيف"، ما أسفر عن أضرار مادية بالمبنى.

ومنذ 22 يناير/كانون الثاني الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي سلسلة غارات مكثفة جوية ومدفعية على خان يونس وفي محيط مستشفيات المدينة، وسط تقدم بري لآلياته بالمناطق الجنوبية والغربية منها؛ ما دفع آلاف الفلسطينيين إلى النزوح عن المدينة.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، تشن إسرائيل حرباً مدمرة على قطاع غزة خلّفت عشرات آلاف الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، فضلاً عن كارثة إنسانية غير مسبوقة ودمار هائل بالبنية التحتية، الأمر الذي أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة "الإبادة الجماعية".

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا