آخر المواضيع

“يجرون إسرائيل للهاوية”.. باراك يصف نتنياهو بـ”العبد” لسموتريتش وبن غفير ويطالب بانتخابات مبكرة




 انتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود باراك سياسات بنيامين نتنياهو، قائلاً إن رؤية رئيس الوزراء الحالي وهو يتصرف كعبد لسموتريتش وبن غفير تقود إلى "كارثة وطنية" في تل أبيب. 

جاء ذلك في مقال تنشره صحيفة هآرتس الجمعة 8 فبراير/شباط 2024، دعا باراك خلاله إلى ضرورة إجراء انتخابات مبكرة في إسرائيل "قبل فوات الأوان" علماً بأن أقرب موعد للانتخابات هو عام 2026.

وقال باراك: "الحرب تدخل أسبوعها الـ15، لكن في إسرائيل نرى اليأس، والشعور بأنه رغم المكاسب التي حققها الجيش الإسرائيلي، فإن حماس لم تُهزم وعودة الرهائن آخذة في التراجع"، بحسب ما نقل موقع "الجزيرة نت". 

وأشار إلى أنه "منذ نحو 3 أشهر يمنع نتنياهو مناقشة اليوم التالي (لانتهاء الحرب) في مجلس الوزراء المصغر، وهو أمر غير معقول".

واعتبر  رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أن "هذا النوع من السلوك يجر أمن إسرائيل إلى الهاوية".

وفي السياق، كشف باراك عن "تقديم الولايات المتحدة قبل شهرين لإسرائيل مقترحاً يلبي المصالح المشتركة للبلدين"، مبيناً أن هذا العرض "ما زال مطروحاً على الطاولة".

ويأتي مقال باراك عقب إعلان نتنياهو الخميس أنه أبلغ واشنطن بمعارضته إقامة دولة فلسطينية "في إطار أي سيناريو لمرحلة ما بعد الحرب على غزة"، بخلاف الرغبة الأمريكية وإصراره على استمرار الحرب في غزة من أجل تحقيق "انتصار حاسم على حماس".

يذكر أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يقول على موقعه الإلكتروني إن 2840 ضابطاً وجندياً أصيبوا منذ بداية العدوان على غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بينهم 1314 منذ بداية العملية البرية في قطاع غزة في 27 أكتوبر/تشرين الأول.

كما تشير بيانات الاحتلال الرسمية إلى وصول عدد قتلاه منذ بدء عدوانه على غزة وحتى 6 فبراير/شباط الحالي، إلى 563، بينهم 226 ضابطاً وجندياً قتلوا منذ انطلاق العملية البرية.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 يشن جيش الاحتلال الإسرائيل حرباً مدمرة على قطاع غزة، خلّفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، فضلاً عن كارثة إنسانية غير مسبوقة ودمار هائل بالبنية التحتية، الأمر الذي أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية لمحاكمتها بتهمة الإبادة الجماعية.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا