آخر المواضيع

الدوري الانكليزي: جوتا ونونيز يقودان ليفربول لتعزيز الصدارة

 


عزّز ​ليفربول​ صدارته بعد تخطيّه لبورنموث بأربعة أهداف دون رد ضمن منافسات الجولة الحادية والعشرين من منافسات ​الدوري الانكليزي الممتاز​ "البريمييرليغ"، في أولى المباريات الّتي يخوضها الريدز بغياب نجمه المصري ​محمد صلاح​ لإرتباطه بمنتخب الفراعنة في بطولة كأس امم افريقيا.

وجاء الشّوط الأوّل صعب على لاعبي الريدز، وُسط تنظيم دفاعي عالي الجودة من لاعبي بورنموث، وغياب حلول المدرّب يورغن كلوب، حتّى نهاية الشّوط كما بدأ.

ومباشرةً مع إنطلاق النّصف الثاني من اللقاء، جاءت الحلول بأقدام الأوروغواياني ​داروين نونيز​ كاسراً التعادل بعد أن تلقّى تمريرةً حاسمة من ​ديوغو جوتا​ ويسكنها الشباك عند الدقيقة ال49، وبعد التقدّم خرج لاعبوا الريدز بمعنويّاتٍ أفضل، أضاف عليها كلوب تبديلان متتاليّان.

وعند الدقيقة ال71 قاد داروين نونيز فرصةً لفريقه وصلت للبديل كودي غاكبو ولم يتردد في إرسالها لديوغو جوتا الّذي قام بدوره بإسكانها زاوية الحارس معلناً عن الهدف الثاني لليفربول، وقبل نهاية المباراة بعشرة دقائق عاد جوتا ليضيف الثاني له والثالث لفريقه، وعاد نونيز مجدّداً في الوقت المحتسب بدل عن الضائع ليضيف الثاني له والرابع لليفربول، منهياً المباراة بإنتصار ثمين لكتيبة كلوب، عزّز بها الرّيدز صدارته واضعاً الضغط على مطارديه ب48، فيما تجمّد رصيد بورنموث عند 25 نقطة في المركز الثاني عشر.


الدوري الانكليزي: شيفيلد يونايتد يفرض التعادل الايجابي على وست هام


فرض ​شيفيلد يونايتد​ التّعادل القاتل على ضيفه وست هام بهدفيّن لكلٍ منهما ضمن منافسات الجولة ال21 من ​الدوري الانكليزي الممتاز​ "البريمييرليغ".
ومع مرور نصف ساعة كان ماكسويل كورنيه في المكان المناسب والوقت المناسب للوصول إلى الكرة المرتدة داخل منطقة الجزاء ويمنح وست هام هدف التقدّم، وقبل نهاية الشّوط الأوّل بلحظاتٍ قليلة عادل أصحاب الأرض الكفّة عن طريق بن بريريتون، منهياً معه الشّوط الأوّل 1-1.

وفي النّصف الآخر من المباراة، تأخّر فريق ​دافيد مويس​ وإنتظر حتّى الدقيقة ال79 ليضيف الهدف الثاني بأقدام جيمس وارد براوس من علامة الجزاء، لكن في الوقت المحتسب بدل عن الضائع توتّرت الأجواء بين الفريقيّن، ليتلقّى مهاجم شيفلد ريان بريوستر الورقة الحمراء عند الدقيقة ال90+1، ورغم النقص العددي واصل أصحاب الأرض القتال على عدم الخروج بخسارة، حتّى تعرّض اللاعب فلاديمير كوفال للطرد من جانب وست هام، وتكتمل معها مصائب الهامرز وإصرار شيفلد بركلة جزاء عند الدقيقة ال90+8 سجّلها أوليفير ماك بيرني مهدياً فريقه تعادلاً قاتلاً ونقطةً رفعت رصيد شيفيلد عند 10 نقاط وأبقته متذيّلاً للترتيب، فيما رفع وست هام رصيده عند 35 نقطة في المركز السادس، ويفشل في الإقتراب من المراكز الأولى.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا