آخر المواضيع

غالانت: الأمور قد تنزلق إلى حرب لا نرغب فيها مع "حزب الله" في لبنان


 قال وزير الأمن الإسرائيلي، يوآف غالانت، اليوم الخميس، إن هناك تطورات "يمكن أن تنزلق بالأمور نحو الحرب في الشمال" عند الحدود اللبنانية، مشدداً على أن دولة الاحتلال "لا ترغب في أن تكون في وضع تضطر معه إلى خوض حرب. نريد إعادة مواطنينا إلى هناك بأمان". 


وأضاف غالانت، في كلمة خلال تقييم للوضع على الحدود مع لبنان: "إذا تدهورت الأمور في الشمال، سيدفع حزب الله ولبنان ثمناً، وسنتضرر نحن أيضاً. قد نفرض حلاً عسكرياً لعودة السكان إلى ديارهم".

وبخصوص الوضع في غزة، اعتبر غالانت أنه "لا يوجد حل كامل لما يحصل في قطاع غزة"، وزعم أن "قدرة "حماس" على القتال وعلى إطلاق الصواريخ على إسرائيل تراجعت، ولا تحصل على الإمدادات، ولا تستطيع السيطرة على الأمور في غزة، وهي تحاول التلاعب بعواطف الإسرائيليين لتقسيم المجتمع"، لكنه استدرك بأن "إنهاء المهمة في غزة يحتاج وقتاً".

وكان رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، هرتسي هليفي، قد قال الأربعاء، إن احتمال اندلاع حرب على الحدود الشمالية مع لبنان بات "أعلى بكثير".

وأضاف رئيس أركان الاحتلال، في بيان: "لا أعرف متى ستبدأ الحرب في الشمال، أستطيع أن أقول لكم إن احتمال حدوثها في الأشهر المقبلة أعلى بكثير مما كان عليه في الماضي".

يأتي ذلك في ظل تصعيد متنامٍ للعمليات العسكرية على الحدود اللبنانية مع الأراضي الفلسطينية المحتلة، بين "حزب الله" وجيش الاحتلال.

وتشكل مسألة الحرب مع "حزب الله" وتوسيعها، وأيضاً إعادة المستوطنين إلى سكنهم بمستوطنات الشمال، محل خلاف بين قادة مجلس الحرب الإسرائيلي، في ظل مطالبة بتحديد الموعد النهائي الذي تنوي إسرائيل منحه للجهود السياسية المبذولة من أجل التوصل إلى اتفاق مع "حزب الله".

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا