آخر المواضيع

شهداء وجرحى بغارات إسرائيلية متواصلة بغزة.. الجيش الاسرائيليه يعلن مقتل ضابط جرّاء معارك وسط القطاع


 شنَّت الطائرات الحربيه الإسرائيليه، الأربعاء 10 يناير/كانون الثاني 2024، غاراتٍ مكثفةً جنوب وشمال غزة، أسفرت عن استشهاد وإصابة عشرات الفلسطينيين، فيما أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل ضابط جراء المعارك مع المقاومة في وسط القطاع.


بحسب وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، فقد بلغ عدد الشهداء نتيجة العدوان الإسرائيلي حتى أمس الثلاثاء 23 ألفاً و210 شهداء، غالبيتهم من الأطفال والنساء، بالإضافة لـ59 ألفاً و167 مصاباً بجراح متفاوتة، بينها خطيرة.

المكتب الإعلامي الحكومي في القطاع قال إن الجيش الاسرائيليه  ارتكب 1944 مجزرة بحق المدنيين والنازحين في مختلف أنحاء قطاع غزة، مبيناً أن المجازر أسفرت عن استشهاد 10 آلاف طفل في القطاع، منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023.

خلال ساعات الليل، قصف الطيران الحربي الإسرائيلي منزلاً لعائلة نوغل في حي تل السلطان، غربي مدينة رفح، ما أدى لاستشهاد 15 مدنياً وإصابة العشرات، بينما ما زالت عملية البحث والإنقاذ جارية بحثاً عن مفقودين وعالقين تحت الركام.

كما شنَّت الطائرات الحربي الإسرائيلي غارات عنيفة على محافظة خان يونس، بالتزامن مع قصف مدفعي وسط قطاع غزة، واستهداف منزل بالقرب من مدرسة في مخيم المغازي.

مخيم البريج، وسط القطاع، شهد قصفاً مدفعياً عنيفاً طوال الليل، فيما استهدفت الطائرات الحربيه الإسرائيله منزلاً لعائلة أبو سويرح غرب مخيم النصيرات، ما أدى إلى استشهاد وإصابة عدد من المواطنين.

الطيران الحربي الإسرائيلي دمَّر مسجد الحاج محمد النجار، ومنازل أخرى لعائلة النجار والأخرس في المنطقة الجنوبية لـ"قيزان النجار"، جنوب محافظة خان يونس.

أما في شمالي القطاع فقد تمكنت طواقم الدفاع المدني من انتشال عدد من الشهداء والجرحى، جراء استهداف الجيش الاسرائيليه  منزلاً لعائلة عسلية في جباليا.

كما أكدت مصادر محلية أن طائرات "كواد كابتر" تنشط في مختلف مناطق قطاع غزة، وأطلقت النار على أماكن وجود النازحين في محيط مستشفى ناصر ومدارس الإيواء في خان يونس.

الجيش الاسرائيليه  يعترف بمقتل ضابط وسط قطاع غزة

اعترف الجيش الاسرائيليه ، صباح الأربعاء 10 يناير/كانون الثاني 2024، بمقتل ضابط جراء المعارك مع المقاومة الفلسطينية وسط قطاع غزة.

وسائل إعلام عبرية ذكرت أن الضابط القتيل هو من مستوطنة "أفرات"، المقامة على أراضي الفلسطينيين جنوب بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة.

الإعلان الإسرائيلي جاء بعد إعلان الجيش الاسرائيليه ، أمس الثلاثاء، مقتل 9 ضباط وجنود، بينهم ستة سقطوا بانفجار شاحنة، وبذلك ارتفع عدد الضباط والجنود القتلى منذ بداية الحرب، في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلى 520، بينهم 186 قتلوا بالمعارك البرية التي بدأت في الـ27 من الشهر ذاته.

 

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا