آخر المواضيع

الجيش الإسرائيلي يحاصر خان يونس ويستهدف أماكن تؤوي النازحين.. والمقاومة تخوض اشتباكات ضارية بالقطاع


 نفذت قواتالجيش الإسرائيلي مجازر جديدة بحق المدنيين في قطاع غزة، بعد استهداف دبابات الجيش الإسرائيلي وطائراته الحربية مناطق متفرقة من القطاع، ما تسبب في سقوط عشرات الشهداء والجرحى، بينما أعلنت المقاومة أنها خاضت اشتباكات ضارية مع قواتالجيش الإسرائيلي.


حيث ارتفع، فجر الإثنين 22 يناير/كانون الثاني 2024، عدد الشهداء في القصف الإسرائيلي المتواصل على خان يونس جنوبي قطاع غزة إلى 10، أغلبهم من الأطفال، إضافة إلى عشرات المصابين، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن مصادر طبية.

فيما أكد الهلال الأحمر الفلسطيني تلقيه بلاغات بوجود شهداء ومصابين جراء قصف إسرائيلي استهدف مدرسة المواصي التي تؤوي نازحين غرب خان يونس، في ظل حملة شديدة يشنها الجيش الإسرائيلي على مستشفيات ومراكز إيواء غرب خان يونس منذ فجر الإثنين.

كما أضاف أن الجيش الإسرائيلي لم يمنحه الضوء الأخضر لإرسال سيارات الإسعاف إلى المدرسة، بينما تقصف مدفعية الجيش الإسرائيلي بكثافة محيط جامعة الأقصى غرب خان يونس على الرغم من احتماء المواطنين بها ووجود عدد من النازحين فيها.

في وقت سابق، قال الهلال الأحمر الفلسطيني إنه رصد وجود دبابات إسرائيلية قرب مستشفى الأمل، وأكد أنه فقد الاتصال كلياً مع طواقمه في خان يونس.

كما استشهد 3 مواطنين بينهم طفلة بعد قصف الطيران الحربي الإسرائيلي على مناطق متفرقة في خان يونس، وأصيب عدد من المواطنين جراء قصف الطيران الحربي الإسرائيلي  لمنزل في منطقة المواصي الساحلية غربي محافظة خان يونس.

فيما قصفت الطائرات الحربية  الإسرائيليه شقة سكنية في عمارة؛ ما أدى إلى اشتعال النيران فيها، في الحي النمساوي المجاور لمجمع ناصر غربي خان يونس، حيث تصاعدت وتيرة الغارات من الطيران الحربي الإسرائيلي والقصف المدفعي وإطلاق النار في الحي الجنوبي والغربي لمجمع ناصر.ِ

كما قصف الطيران الحربي الإسرائيلي  شرقي حي التفاح والدرج في قطاع غزة، وقالت وسائل إعلام فلسطينية إن الطيران الحربي الإسرائيلي  شن، فجر الإثنين، سلسلة من الغارات على المناطق الغربية لمدينة غزة.

من جهتها، قالت كتائب المقاومة الوطنية، قوات الشهيد عمر القاسم، إنها تتصدى لقوات الجيش الإسرائيلي  المتوغلة في محيط جامعة الأقصى ومنطقة المواصي في خان يونس جنوبي قطاع غزة. وأضافت أنها تستخدم خلال المواجهات الأسلحة الرشاشة وقذائف "آر بي جي" المضادة للآليات والدروع.

كما قالت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن عناصرها استهدفوا دبابة لقوات  الجيش الإسرائيلي من نوع "ميركافا" بقذيفة "الياسين 105" غرب مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة.

تجدر الإشارة إلى أنه وفي حصيلة غير نهائية، ارتفع عدد الشهداء منذ بدء العدوان على قطاع غزة في السابع من شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى نحو 25 ألفاً و105 شهداء، و62 ألفاً و681 مصاباً، غالبيتهم من النساء والأطفال، وآلاف الضحايا ما زالوا تحت الركام وفي الطرقات.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا