آخر المواضيع

نقاشات حادة بين نتنياهو وغالانت.. عطَّلا اجتماعاً لمجلس الحرب، ووزير الدفاع اتهم رئيسه بإلحاق الضرر بأمن إسرائيل


 كشفت القناة 12 الإسرائيلية، مساء الخميس 4 يناير/كانون الثاني 2024، عن محادثة صعبة جرت بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الحرب يوآف غالانت. 


وجاء في التفاصيل أن جميع أعضاء حكومة الحرب في كيريا (مقر وزارة الحرب) بتل أبيب انتظروا طويلاً وصول رئيس الوزراء نتنياهو ووزير الحرب غالانت، مساء الخميس، بينما كان يدور نقاش ساخن بين الشخصين.  

والسبب في ذلك أن رئيس الوزراء يمنع رئيسي "الشاباك" و"الموساد" من اللقاء مع غالانت من دونه، سواء في المناقشات المتعلقة بالمختطَفين، أو في مناقشة عملياتية أخرى.

بحسب القناة، فإن نتنياهو قال لغالانت في اللقاء، إن النقاشات حول قضايا أمنية حساسة تتعلق بالحرب مع رؤساء الأجهزة "غير مقبولة لديه".

من جانبه، قال وزير الحرب إنه كانت هناك دائماً مثل هذه اللقاءات وإن هذا ليس بالأمر غير المعتاد. وفي مرحلة ما قال لنتنياهو: "بمنع هذه اللقاءات أنت تضر بأمن البلاد". وهذا اللقاء يشير إلى التوتر الكبير الذي يصل إلى ذروته، بين الشخصيتين في ذروة الحرب.

يأتي ذلك بينما يحاول الجيش الإسرائيلي التقدم في محاور التوغل والقتال بمناطق مختلفة من قطاع غزة، أبرزها المنطقة الوسطى ومدينة خان يونس (جنوب)، إلا أنه يواجه مقاومة شديدة من مقاتلي الفصائل الفلسطينية، وفق ما ذكرته وكالة الأناضول.

إذ يدعم الجيش الإسرائيلي عملياته البرية بقصف جوي مكثف في الأماكن التي يحاول التقدم إليها، فضلاً عن استهداف بعض الشوارع الرئيسية؛ لفصل الأحياء السكنية وتسهيل مهمة التقدم، تحديداً في المنطقة الوسطى.

يتزامن ذلك مع استهدافات إسرائيلية متكررة لأحياء سكنية في مختلف مناطق القطاع، خلفت قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، بحسب مصادر طبية.

في المقابل، قالت فصائل فلسطينية مسلحة، أبرزها "كتائب القسام" الجناح المسلح لحركة "حماس"، و"سرايا القدس" الجناح المسلح لـ"الجهاد الإسلامي"، إنها استهدفت آليات عسكرية إسرائيلية وتجمعات للجنود في محاور التقدم، ما أوقع قتلى وجرحى في صفوفهم.

حيث أظهرت معطيات الجيش الإسرائيلي، الخميس، مقتل ضابط  وإصابة 19 جندياً وضابطاً خلال الساعات الـ24 الماضية، بينهم 15 في المعارك البرية بقطاع غزة.

بحسب المصدر ذاته، ارتفع عدد الضباط والجنود الجرحى  إلى 2309 منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بينما ارتفع عدد القتلى من الضباط والجنود إلى 509، بينهم 175 قتلوا بالمعارك البرية التي بدأت في الـ27 من الشهر ذاته.

منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، يشن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة، خلّفت حتى الخميس "22 ألفاً و438 شهيداً و57 ألفاً و614 مصاباً معظمهم أطفال ونساء، ودماراً هائلاً في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة"، وفقاً لسلطات القطاع والأمم المتحدة.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا