آخر المواضيع

انتهاء أعمال ثاني جلسات محاكمة "إسرائيل" في لاهاي.. وترقب لقرار القضاة


 انتهت الجمعة، أعمال اليوم الثاني من محاكمة دولة إسرائيل  في محكمة العدل الدولية، في القضية التي رفعتها جنوب أفريقيا، وتتهم فيها الجيش الإسرائيلي بارتكاب إبادة جماعية في غزة.


ورفعت الجلسة بعد أن قدم الفريق القانوني التابع لدولة إسرائيل مداخلاته ردا على اتهامات جنوب أفريقيا بارتكاب القوات الإسرائيلية جرائم حرب في غزة.

ويترقب العالم الآن كيف ستتعاطي المحكمة مع كل من ادعاء جنوب أفريقيا، ودفاع دولة إسرائيل.

وطالبت الفريق القانوني الإسرائيلي المحكمة بعدم إصدار قرار بتعليق العمليات العسكرية في غزة.

وقدم فريق دولة إسرائيل القانوني، الجمعة، رده على اتهامات جنوب أفريقيا، في محاولة لإقناع العالم أنه لا يرتكب أي جرائم في غزة.

المستشار القانوني تال بيكر

من جانبه، قال المستشار القانوني لوزارة الخارجية الإسرائيلية، تال بيكر، في افتتاح اليوم الثاني من جلسات الاستماع؛ إن العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة هي عمل من أعمال الدفاع عن النفس ضد حماس و"المنظمات الإرهابية الأخرى".


وقال المستشار؛  إن جنوب أفريقيا قدمت الخميس "قصة مشوهة بشكل صارخ" عندما اتهمت إسرائيل بارتكاب إبادة جماعية في غزة، في اليوم الأول من جلسات الاستماع في القضية التي رفعتها أمام محكمة العدل التابعة للأمم المتحدة.

وأضاف بيكر: "إذا كانت هناك أعمال إبادة جماعية، فقد ارتكبت ضد إسرائيل".

وقال المستشار القانوني؛ إن مطالبة جنوب أفريقيا بوقف فوري للحملة العسكرية الإسرائيلية في غزة، سيترك إسرائيل عاجزة عن الدفاع عن نفسها.

وقال بيكر لمحكمة العدل الدولية؛ إن "مقدمة الطلب تسعى إلى تقويض حق إسرائيل الأصيل في الدفاع عن نفسها... وجعل إسرائيل عاجزة عن الدفاع عن نفسها".

وقال بيكر ردا على اتهامات جنوب أفريقيا لإسرائيل بارتكاب إبادة جماعية في هجومها على قطاع غزة؛ إن "حماس تسعى إلى إبادة جماعية لإسرائيل".

المحامي مالكوم شو 

من جانبه، قال المحامي البريطاني الذي يمثل دولة إسرائيل، مالكوم شو، إن محكمة العدل الدولية ليس لها اختصاص بموجب اتفاقية الإبادة الجماعية لإصدار أمر لها بوقف عملياتها العسكرية في قطاع غزة.

وقال شو، في اليوم الثاني من جلسات الاستماع في قضية طالبت فيها جنوب أفريقيا بوقف فوري للهجوم الإسرائيلي في غزة، إن إسرائيل لم تنعقد لديها "النية الخاصة" اللازمة لارتكاب جرائم بموجب اتفاقية الإبادة الجماعية.

 

 وقال شو "هذه ليست إبادة جماعية. جنوب أفريقيا تروي لنا نصف القصة فقط".

وتملك جنوب أفريقيا حق ملاحقة إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية؛ إذ إن البلدين وقّعا اتفاقية منع الإبادة.

وأنهى الفريق القانوني لجنوب أفريقيا، الخميس، مرافعته أمام محكمة العدل الدولية في قضية "الإبادة الجماعية"، التي رفعتها جمهورية جنوب أفريقيا ضد دولة إسرائيل.

وطالب الفريق القانوني في ختام جلسة المحاكمة "التاريخية"، بإصدار أمر لإسرائيل بتعليق العمليات العسكرية فورا في غزة، ودعوة إسرائيل إلى معاقبة كل من يحرض أو يدعو إلى ارتكاب إبادة جماعية في غزة.

وقال سفير جنوب أفريقيا في هولندا فوسي ماندونسيلا؛ إن على إسرائيل أن تتجنب أي أفعال تحرم الفلسطينيين من الحصول على الماء والغذاء والدواء، كما طالبها بالكف عن قتل الفلسطينيين وإلحاق أي أذى جسدي أو نفسي بهم.


فخر في جنوب أفريقيا

قال رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا؛ إنه لم يشعر قط بالفخر الذي يشعر به اليوم، وذلك تعليقا على رفع بلاده قضية "إبادة جماعية" ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في اجتماع حزب "المؤتمر الوطني الإفريقي"، بحسب وسائل إعلام محلية.

وأوضح رامافوزا أن هدف بلاده من فتح دعوى قضائية ضد إسرائيل في محكمة العدل الدولية، هو وقف الإبادة الجماعية في قطاع غزة.

وتابع قائلا: "بينما كان محامونا يدافعون عن قضيتنا (القضية الفلسطينية) في لاهاي، لم أشعر قط بالفخر الذي أشعر به اليوم وأنا أرى رونالد لامولا، ابن هذه الأرض، يدافع عن قضيتنا في المحكمة".

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا