آخر المواضيع

قبل الانتقال للمرحلة التالية من الحرب.. لهذه الأسباب سحب الجيش الإسرائيلي 5 ألوية من غزة





 كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، الإثنين 1 يناير/كانون الثاني 2024، أسباب سحب الجيش الإسرائيلي 5 ألوية مقاتلة من العمليات البرية في قطاع غزة، مشيرة إلى أن هناك رغبة بالجيش للانتقال إلى المرحلة التالية من الحرب.


ومساء الأحد 31 ديسمبر/كانون الأول 2023، قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي عبر منصة "إكس"، إنه "وفقاً لتقييم الوضع، وتطور القتال في قطاع غزة، قرر الجيش تسريح 5 ألوية قتالية من المعركة البرية في القطاع، تتمثل في لواء الاحتياط 551، ولواء 14، وثلاثة ألوية تدريب".

وقالت قناة 12 الإسرائيلية إنه سيتم تسريح أكبر عدد ممكن من قوات الاحتياط لإعادة الحياة إلى الاقتصاد المتعطل بسبب الحرب.

لكن موقع "واللا" العبري ذكر أن الجيش الإسرائيلي مهتم بالانتقال إلى المرحلة التالية من المعركة، وهي عملية "منخفضة الشدة" في القطاع.


ووفقاً للتقديرات الإسرائيلية، فإن المرحلة التالية تتضمن تنفيذ المزيد من الغارات في غزة، ولكن ليس من القطاع، وعليه فإن تقليص القوات يهدف إلى منع تحويل تواجد قوات كبيرة من الجيش في داخل القطاع إلى هدف سهل لهجمات المقاومة الفلسطينية.

وأشار الموقع العبري إلى أن وزير الجيش يوآف غالانت وفقاً لتوصيات الجيش وافق على خفض القوات في مناطق العملية البرية في قطاع غزة، لكنه أكد أن مدينة خان يونس ستبقى ضمن نطاق "القتال العنيف".


سبعة ألوية للجيش الإسرائيلي تقاتل في جنوب غزة


صحيفة "جيروزاليم بوست" ذكرت أن الجيش الإسرائيلي بدأ عملية إعادة عدد كبير من جنود الاحتياط إلى حياتهم المدنية، ومن المقرر أن ينسحب لواءان كاملان إضافيان في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وأضافت أنه رغم سحب الجيش لجنود الاحتياط، لا تزال هناك سبعة ألوية تقاتل في خان يونس جنوب قطاع غزة، بعد أن كانت أربعة في الأصل.

وتابعت أن الجيش الإسرائيلي يحتفظ بأقصى عدد من القوات في جنوب غزة، ويحتفظ بقوات كافية للتعامل مع وسطها، لكنه يقوم بإفراغ العديد من قواته في شمال غزة، مع الاحتفاظ بقوات كافية لـ"منع حماس من استعادة قواها"، على حد قولها.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا