آخر المواضيع

آلاف الفلسطينيين يعودون إلى منازلهم.. والجيش الإسرائيلي يوزع منشورات تحذرهم من التوجه إلى شمال غزة خلال الهدنة


 توجه آلاف الفلسطينيين في جنوب غزة ووسط القطاع لتفقد منازلهم الجمعة 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2023 مع بدء سريان الهدنة الإنسانية، في وقت حذر الجيش الإسرائيلي سكان مناطق جنوبي قطاع غزة والنازحين إليها من التوجه إلى المناطق الشمالية ومدينة غزة خلال الهدنة الإنسانية.

جاء ذلك في منشورات ألقتها الطائرات الحربيه الإسرائيليه فوق المناطق الجنوبية من القطاع ومن بينها مدينة رفح، وسط دعوات فلسطينية شعبية للعودة إلى الشمال الساعة الواحدة من ظهر الجمعة.

وقال الجيش الإسرائيلي في المنشور: "إلى سكان قطاع غزة، إن الحرب لم تنتهِ بعد، الوقفة الإنسانية مؤقتة ومنطقة شمال قطاع غزة هي منطقة حرب خطيرة وممنوع التجول فيها"، وأضاف: "عليكم أن تبقوا في المنطقة الإنسانية الموجودة في جنوبي القطاع وعدم التوجه إلى الشمال".

كما بين أن التنقل متاح فقط "من الشمال إلى الجنوب عبر طريق صلاح الدين" وختم قائلاً: "الرجوع إلى الشمال ممنوع وخطير، مصيركم ومصير عائلاتكم بأيديكم".

بدء سريان الهدنة في غزة 

ويأتي هذا في وقت بدأ فيه سريان الهدنة الإنسانية التي توصل إليها الجيش الإسرائيلي مع حركة المقاومة حماس بوساطة قطرية، الجمعة حيث ستستمر لمدة 4 أيام تشمل وقف إطلاق النار والسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع، وسط ترقب لعملية تبادل الأسرى بين الجانبين. 


وفي وقت سابق قال المتحدث باسم الخارجية القطرية، ماجد الأنصاري، إن الهدنة في قطاع غزة ستبدأ الجمعة 24 نوفمبر/تشرين الثاني، الساعة 7 صباحاً بالتوقيت المحلي، مشيراً إلى أن وقف إطلاق النار خلال فترة الهدنة سيكون شاملاً لكافة مناطق قطاع غزة.

وفي  مؤتمر صحفي، أوضح المتحدث باسم الخارجية القطرية أنه سيتم تسليم الدفعة الأولى من الأسرى المدنيين حوالي الساعة 4 من عصر اليوم الجمعة، مشيراً إلى أن الدفعة الأولى من الأسرى الذين سيفرج عنهم تضم 13 من النساء والأطفال.

قصف عنيف على غزة قبل الهدنة 

وقبل ساعات من بدء الهدنة شن الجيش الإسرائيلي قصفاً عنيفاً استهدف مناطق متفرقة في قطاع غزة، حيث قصفت زوارق حربية للاحتلال ساحل مدينة رفح، فيما سقط شهداء بينهم أطفال في قصف استهدف منزلاً في مخيم النصيرات وسط غزة، وبالتزامن اقتحمت قوات الجيش الإسرائيلي، المستشفى الإندونيسي شمال قطاع غزة، وقتلت امرأة جريحة وأصابت واعتقلت 6 آخرين، وذلك قبيل ساعات قليلة من بدء سريان الهدنة بين الجيش الإسرائيلي وحماس.

وبحسب ما أفاد به تليفزيون فلسطين على منصة تلغرام فإن "اقتحام قوات الجيش الإسرائيلي للمستشفى جاء عقب قصف ومحاصرة المستشفى وسط إطلاق نار مكثف، ما أسفر عن مقتل سيدة جريحة، وإصابة 3 آخرين، واعتقال مثلهم".

ومنذ 48 يوماً يشن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة، خلّفت ما يزيد عن 14 ألفاً و532 قتيلاً، بينهم أكثر من 6 آلاف طفل و4 آلاف امرأة، فضلاً عن أكثر من 35 ألف مصاب، نحو 75% منهم أطفال ونساء، وفقاً للمكتب الإعلامي الحكومي بغزة.


إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا