آخر المواضيع

الجيش الإسرائيلي يعتقل مدير مجمع الشفاء الطبي بغزة.. حاصر المستشفى الإندونيسي وطالب بإخلائه خلال ساعات



  قالت وزارة الصحة في غزة، الخميس 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2023، إن الجيش الإسرائيلي أنذر بإخلاء المستشفى الإندونيسي خلال 4 ساعات، في وقت أعلنت فيه هيئة البث الإسرائيلية أن قوات الجيش الإسرائيلي اعتقلت مدير مستشفى الشفاء في غزة محمد أبو سليمة، وذلك  بعد أن أعلن الجيش الإسرائيلي تأجيل بدء الهدنة التي تم الاتفاق عليها بينه وبين حماس بوساطة قطرية.


مدير مستشفى الشفاء محمد أبو سلمية

بدوره قال الطبيب في مستشفى "الشفاء" بغزة خالد أبو سمرة، إنه تم اعتقال محمد أبو سلمية، مدير المؤسسة، الخاضعة حالياً لسيطرة الجيش الإسرائيلي، وأوضح أبو سمرة: "الجيش الإسرائيلي اعتقل مدير مجمع الشفاء محمد أبو سلمية وعدداً من الكوادر الطبية الليلة".

وكان أبو سلمية أبلغ وكالة فرانس برس بأنه تلقّى "أمراً" بإخلاء المستشفى، في 18 نوفمبر/تشرين الثاني، بعدما رفض أمراً سابقاً مماثلاً، فيما أكد الجيش الإسرائيلي أنه أجلى مئات المرضى والنازحين من "الشفاء"، بناءً على "طلب" الطبيب.

وبالتزامن قال مدير عام وزارة الصحة بغزة الدكتور منير البرش إن قصف الجيش الإسرائيلي متواصل حول المستشفى الإندونيسي من كل الجهات، مضيفاً أنه يوجد بالمستشفى 65 جثة لم يتمكنوا من دفنها.

كما أضاف المسؤول الصحي في غزة أن 450 مريضاً غادروا المستشفى الإندونيسي، فيما تبقى نحو 200 مريض محتجزين بداخله. 

الجيش الإسرائيلي يكثّف قصفه على غزة 

وبالتزامن، استشهد وأصيب عشرات الفلسطينيين، خلال سلسلة غارات عنيفة شنّها الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة، تركزت في الجنوب، إذ شنّت الطائرات الحربيه الإسرائيليه سلسلة من الغارات على مناطق متفرقة من بيت لاهيا شمالاً حتى رفح جنوباً، بالتزامن مع إطلاق قنابل الإضاءة بكثافة في أجواء الشمال.

وأفادت وسائل إعلام محلية باستمرار الغارات العنيفة في المناطق الشرقية من مدينة خان يونس، كان آخرها استهداف 3 منازل، وأضافت أن غارات الجيش الإسرائيلي متواصلة في شمال القطاع، تحديداً في بيت لاهيا، وبيت حانون، وجباليا التي تم قصف مربع سكني كامل فيها، ما أدى لاستشهاد وإصابة عشرات المواطنين.

فيما  تواصل مدفعية الجيش الإسرائيلي المتمركزة في مناطق مختلفة من مدينة غزة قصفها الأحياء السكنية المأهولة، إضافة إلى إطلاق النار على كل من يتحرك في المنطقة.

ويتعرض جنوب القطاع إلى سلسلة غارات جوية عنيفة، بالتزامن مع قصف مدفعي في المناطق الشرقية لمدينة خان يونس.

فيما أفاد مراسل الجزيرة باستشهاد 15 شخصاً، بالإضافة إلى عدد من المفقودين، في غارات إسرائيلية استهدفت منازل شرق خان يونس جنوبي قطاع غزة.

تأجيل بدء الهدنة 

يأتي هذا القصف في وقت أعلن فيه رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي تساحي هنغبي، أن إطلاق سراح الأسرى لدى "حماس" في غزة لن يبدأ قبل الجمعة 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2023، بعدما كان الحديث يدور عن بدء صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة "حماس" بقطاع غزة صباح الخميس 23 نوفمبر/تشرين الثاني.

وفجر الأربعاء 22 فبراير/تشرين الثاني، أعلنت وزارة الخارجية القطرية التوصل لاتفاق هدنة إنسانية في قطاع غزة، بين إسرائيل و"حماس" بوساطة مشتركة مع مصر والولايات المتحدة.

ولدى "حماس" نحو 242 إسرائيلياً أسرتهم في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، خلال هجوم نفذته على مستوطنات "غلاف غزة"، فيما تعتقل إسرائيل في سجونها نحو 7 آلاف أسير فلسطيني، بينهم 200 طفل و78 سيدة ومئات المرضى والجرحى.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول، يشنّ الجيش الإسرائيلي حرباً مدمرة على غزة، خلّفت أكثر من 14 ألفاً و532 شهيداً فلسطينياً، بينهم أكثر من 6 آلاف طفل و4 آلاف امرأة، فضلاً عن أكثر من 35 ألف مصاب، أكثر من 75% منهم أطفال ونساء، وفقاً للمكتب الإعلامي الحكومي بغزة

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا