آخر المواضيع

هل ستُأجل انتخابات السلطات المحلية مرة أخرى؟




 قدّرت مصادر مطلعة على الشأن السياسي في البلاد أن يتم تأجيل الانتخابات للسلطات المحلية، للمرة الثانية، والتي كان من المزمع إجراؤها في نهاية تشرين الأول/ أكتوبر 2023، وأُرجأت ليوم 30 كانون الثاني/ يناير 2024، بسبب عملية "طوفان الأقصى" التي شنتها حركة حماس والفصائل الفلسطينية في غزة على مستوطنات "غلاف غزة" والحرب على قطاع غزة التي شنتها إسرائيل في أعقاب ذلك ولا زالت مستمرة لغاية اليوم.

ووفقا للتقديرات فإن وزارة الداخلية تتجه إلى تأجيل انتخابات السلطات المحلية مرة أخرى، وتحديد يوم 27 شباط/ فبراير 2024 موعدا جديدا لإجراء الانتخابات للحكم المحلي.

من جهته، رد مركز السلطات المحلية حول موضوع إجراء الانتخابات للسلطات المحلية بالقول إن "مركز السلطات المحلية أجرى محادثات مع عدد من المسؤولين الأمنيين، من بينهم قائد قيادة الجبهة الداخلية اللواء رافع ميلو، تم فيها التوضيح بشكل قاطع أنه لا يوجد أي عائق أمني أمام إجراء الانتخابات في موعدها يوم 30.1.2024، خاصة في ضوء عودة جهاز التعليم إلى الدوام الكامل في كافة أنحاء البلاد وتشغيل مواقع البناء وعودة القطاع الاقتصادي إلى طبيعة الحياة اليومية".

وأضاف أنه "نحن نعارض محاولات أطراف لاعتبارات تثير السخرية وليست موضوعية التأثير على العملية الديمقراطية. مركز السلطات المحلية يقوم في هذه الأيام بتحضير توجهات لجهات قضائية عليا من أجل الحفاظ على الديمقراطية المحلية الأكثر استقرارًا في دولة إسرائيل".

وفي السياق، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس الأحد، أن وزير الداخلية موشيه أربيل قرر تأجيل الانتخابات للسلطات المحلية في البلاد.

وبدوره فقد أعلن مكتب وزير الداخلية أن مكتبه ومكتب المفتش القُطري للانتخابات المحلية يواصلان العمل من أجل إجراء الانتخابات للسلطات المحلية يوم 30 كانون الثاني/ يناير 2024.

وأضاف أن "الوزير أربيل توجه إلى مجلس الأمن القومي، والجيش، من أجل بحث موضوع الانتخابات، بما في ذلك موعد إجراء الانتخابات بالنظر إلى قضية عودة المواطنين الذين تم إخراجهم من بيوتهم في المناطق المختلفة بسبب الحرب، وكذلك قضية أصحاب حق الاقتراع الذين تم استدعاؤهم للاحتياط في الجيش".

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا