...... النقب: صرخ الطفل طخ طخ! ولكنّ الفقيد الأصم الأبكم سليم الهواشلة لم يسمعه فطالته رصاصة الموت - اخبارنا سوا
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 تسود حالة من الحزن والأسى قرية قصر السر، بعد جريمة قتل المرحوم سليم موسى الهواشلة (50 عاما)، الذي لقي مصرعه أمس الجمعة بمنطقة "البرصة" المحاذية للمنطقة الصناعية الكيماوية نأوت حوفاف في النقب، إثر إصابته بعيار ناري في الصدر، وذلك أمام نظر ابنه أنس (11 عاما)، الذي كان يركب خلفه على التراكتورون. 

وكانت الرصاصات موجهة لمجموعة من عائلة أخرى من عرب النقب، كانت تجلس في أحضان الطبيعة، حين وصل أشخاص على تراكتورون، وقاموا بإطلاق النار نحوهم، حيث شاء الله أن يكون المرحوم وابنه في خط النار.

وسليم (أبو سفيان)، الذي أبقى زوجة و-8 أولاد، هو أصم وأبكم، لم يسمع الرصاصات التي أطلقت، ولم يفهم ماذا أراد منه إبنه أنس حين كان يصرخ بأعلى صوته "طخ، طخ!"، حيث أصابته رصاصة في مقتل، رغم أن لا ناقة له ولا جمل في النزاع الدموي.

حاول أقرباؤه الذين كانوا يتنزهون في منطقة "البَرَصة" - وهي منطقة كثبان رملية معروفة بتجمع محبي الجيبات وسيارات الدفع الرباعي - بمساعدة أبناء العائلة المستهدفة، تقديم المساعدة له ونقلوه بمركبة خاصة على جناح السرعة لشارع رقم 40، إلا أن طاقم الإسعاف التابع لمؤسسة نجمة داؤود الحمراء أعلن عن وفاته متأثرا بجراحه الحرجة.

سليم هو الابن البكر للحاج موسى الهواشلة، أول من بنى مسجدا في قرية قصر السر، ومن مؤسسي الحركة الإسلامية في النقب. الوالد الثاكل فتح ديوانه لاستقبال المعزين، ولم يتصور في أسوأ أحلامه أن يفقد ابنه البكر، هذا الإنسان الملتزم دينيا والطيب أخلاقيا والذي يحبه الجميع - في العنف المستشري الذي يعاني منها كل أبناء المجتمع العربي.

حداد وإضراب عام في القرية

من جانبها قررت اللجنة المحلية قصر السر إعلان الحداد العام والإضراب في القرية، تزامنا مع تشييع جثمان الفقيد يوم غد الأحد.

وجاء في بيان اللجنة: "بسم الله الرحمن الرحيم، "وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ".. تعلن اللجنة المحلية إلى الأهالي الكرام أنه تقرر إعلان غدا الاحد كيوم حداد في القرية، لفقدان المرحوم بإذن الله سليم موسى الهواشلة، والذي كان ضحية آفة العنف المستشرية في النقب والوسط العربي. وبناءً عليه ستغلق أبواب الروضات والمدارس في القرية، ونهيب بالجميع إحترام القرار والتضامن مع أهلنا في القرية. إنا لله وإنا اليه راجعون" 

كل العرب


تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي
الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

أهم الاخبار
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top