...... طلبت منه إبعاد المخدرات عن الاطفال فضربها وجرّها من شعرها| اتّهام شاب من الشمال بالاعتداء على زوجته وتهديدها - اخبارنا سوا
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام



 وصل بيان صادر عن المتحدّث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربيّ - لواء الشّمال جاء فيه ما يلي: "بحسب الشبهات كان الزوج المشتبه يتجول في المنزل مسلحًا بسكين، ويقوم بالإعتداء على زوجته ويصفعها ويجرها من شعرها وأحياناً أمام الأطفال ويهاجم زوجته ويهددها "بترك ندبة على وجهها". عندما قدمت شكوى - قدم أيضًا هو شكوى مضادة وأقنعها بالتنازل. عندما اختنق ابنهما بماء من انبوبة "بانغ" المخدرات، توجهت إلى الشرطة مرة أخرى. "ساد جو من الرعب في المنزل، أمسك بشعر زوجته وجرها بقوة".

وتابع البيان: "قدمت النيابة العامة في شرطة الشمال لائحة اتهام ضدّ أحد سكان الشمال (33) عامًا، تنسب له تهمة الاعتداء العنيف على زوجته، وأحيانًا أمام اولادهما وخلق اجواء الرعب في بيتهم. وفي حديث مع الضابط النقيب ماؤور مزراحي الذي قدم لائحة الاتّهام اشار: "المرأة الضحية كانت تخاف من زوجها وقدمت الشكوى إلينا عبر محاميها الذي كشف ما يحدث في المنزل". تبين في التحقيق أنّ المرأة بعد فترة وجيزة من زواجهما قبل أربع سنوات، قدمت شكوى حول العنف من قبله، لكن في نفس الوقت اشتكى زوجها ضدّها وقررا معًا العودة وسحب الشكاوى المتبادلة وبعد ذلك بعامين أنجبت توأمان".

وأضاف البيان: "منذ حوالي عام، عندما كانا معًا في المنزل، سألت المرأة الضحية زوجها لماذا كان ينفق راتبه على شراء المخدرات وليس على أطفالهما، اللذين كانا يبلغون عامًا واحدًا في ذلك الوقت. ردًا على ذلك غضب منها، وأمسك بهاتفها الخليوي من يدها وضربه على الأرض حتى انكسر. عندما قالت له أنّها تريد الاتصال بالشرطة، ألقى المشتبه عليها منفضة السجائر، وعندما ركضت إلى غرفة النوم لحقها وقام بالإعتداء عليها. أثناء الإعتداء، سقطت مرآة غرفة النوم وتحطمت، دفع الزوج المشتبه باب غرفة النوم ودفع زوجته إلى الأرض وبعدها قام بسحبها من شعر رأسها بقوة مما اسفر عن إصابتها من شظايا المرآة". "تمكنت من النهوض على قدميها، وأمسكها بقوة وأخرجها من المنزل".

وجاء في البيان: "حادثة أخرة وقعت قبل حوالي شهرين، عندما طلبت منه الإعتناء بأحد أطفالهما أثناء ذهابها إلى الحمام، شرب الطفل الماء من انبوبة "البانغ" المخدرات التابعة لزوجها واختنق. تقيأ بعضًا من الماء، وتوجهت إلى زوجها وطلبت منه إبعاد انابيب المخدرات عن الأطفال. ردًا على ذلك غضب، وصفعها مرتين بقوة، وعندما حاول انتزاع هاتفها الخلوي منها، هربت إلى احد الغرف في البيت".

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي
الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

أهم الاخبار
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top