...... نفيرٌ دوليٌ.. العالمُ على أعتاب موجة كورنا واسعة الانتشار - اخبارنا سوا
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

 


تتوالى دول العالم على فرض قيود جديدة على الوافدين من الصين مع تصاعد القلق من الانتشار المتزايد لحالات فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) في الدولة الآسيوية.

وانضمت النمسا واليونان، أمس الخميس، إلى الدول التي فرضت إبراز اختبارات كورونا السلبية على القادمين من الصين. ومن بين تلك الدول الولايات المتحدة وإيطاليا وماليزيا وإسبانيا والمغرب وقطر وكندا وكوريا الجنوبية وتايوان.

وبهذا الخصوص، قال وزير الصحة النمساوي يوهانس راوخ، في تصريح صحفي، إن "بلاده قررت فرض إبراز فحص كورونا السلبي على المسافرين القادمين من الصين بهدف منع انتشار المتحورات الفيروسية الجديدة المحتملة".
وتابع الوزير النمساوي قائلاً إن "شركات الطيران ستطالب زبائنها بإبراز الفحص السلبي للمرض قبل ركوبهم الطائرة في الصين".

وخطوة مماثلة، فرضت السلطات اليونانية إبراز اختبار سلبي لفيروس كورونا على الركاب القادمين من الصين.

وأظهرت تقارير محلية أنه بالإضافة إلى إبراز الاختبارات السلبية التي أجريت خلال 48 ساعة من المغادرة، سيُطلب من الركاب استخدام أقنعة ذات حماية عالية في المطارات اليونانية.

وتشكل هذه الخطوة تغيرا جذريا بموقف السلطات اليونانية، التي أكدت الأسبوع الماضي عدم نيتها فرض قيود خاصة على المسافرين من الصين.

ومن المقرر إجراء إعادة تقييم للموضوع في اليونان بتاريخ 19 كانون الثاني/ يناير الجاري.

جاء ذلك بالتزامن مع دعوة مفوضية الاتحاد الأوروبي إلى تنفيذ نفس الإجراءات بطريقة منسقة في أنحاء الكتلة، في خطوة لاقت قبول من غالبية الدول الأوروبية.

كما تشير التقارير إلى أن متحور أوميكرون الجديد “XBB.1.5”، هو المهيمن في الولايات المتحدة، إلا أن الأرقام في كندا ليست موثوقة تمامًا لأن المقاطعات كانت متأخرة في الإبلاغ عن الحالات بسبب موسم العطلات.

وأول من أمس الأربعاء، أعلنت وكالة الصحة العامة في كندا عن اكتشافها 21 إصابة بمتغير كورونا الجديد “XBB.1.5” في البلاد.

وفي وقت سابق الخميس، كشفت مصادر صحية في الهند عن رصد 11 متحورا جديدا من فيروس كورونا في البلاد، وصلت من خلال 124 مسافرا قدموا من دول مختلفة.

ونقل موقع "تايمز أوف إنديا" عن مصادر - لم يسمها - أن الحالات التي أثبتت إصابتها بمتحورات كورونا وصلت إلى الهند خلال الفترة بين 24 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، و3 كانون الثاني/ يناير الجاري.

بدوره، حذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في مؤتمر صحفي عقده الأربعاء في مقر المنظمة بجنيف، من أن خطر فيروس كورونا ما يزال مستمرا على الرغم من التقدم الذي تحقق في مكافحته.

ومنذ نهاية كانون الأول الماضي، كشفت تقارير إعلامية عن زيادة مفرطة في عدد المصابين بفيروس كورونا في الصين، دفعت منظمة الصحة العالمية إلى إعلان قلقها ومطالبة السلطات الصينية بالكشف عن الأعداد الفعلية للمصابين بكورونا.

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

أهم الاخبار
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top