...... مصمص: إنهاء إضراب استمر لأسبوع في المدرسة الابتدائية - اخبارنا سوا
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 عاد طلاب المدرسة الابتدائية في بلدة مصمص بمنطقة وادي عارة، أمس الثلاثاء، إلى مقاعد الدراسة بعد إضراب استمر لمدة أسبوع احتجاجا على وضعية المدرسة المهددة بالانهيار بسبب هشاشة بنيتها التحتية، سيما بعد انهياء أجزاء منها في الأيام الأخيرة.

وجاء إعلان إنهاء الإضراب بعد التوصل إلى تفاهمات بين لجنة أولياء أمور الطلاب بالمدرسة مجلس محلي طلعة عارة، من بينها ترميم الأجزاء التي كانت تهدد سلامة الطلاب وترميم أجزاء من سقف المدرسة ومنع تدفق مياه الأمطار إلى الصفوف وحل مشاكل الكهرباء في المدرسة.

وقالت لجنة أولياء أمور الطلاب بالمدرسة الابتدائية في مصمص، إنه "جرى إنهاء العمل على نقاط أساسية تتعلق بسلامة الطلاب والمعلمين ومنها حل مشكلة تسرب المياه إلى داخل الصفوف والمراحيض وخزانة الكهرباء، كما طلبنا صيانة إضافية لسقف المدرسة بالإضافة إلى حل مشكلة سقوط بعض أجزاء الإسمنت من حواف المبنى، إذ جرى وضع سقف من الصفيح بالساحة الأمامية والساحة الداخلية لحماية الطلاب من الخطر".

وأضافت "في ما يتعلق بالكهرباء، جرى حل مشكلة جدية متعلقة بعدم وجود تأريض، وجاري العمل حتى هذه الساعة على تغيير كل ألواح الكهرباء العاطلة وتصليح مشاكل الكهرباء والإضاءة في مبنى المدرسة، على أن يتم استكمال بعض الأمور بعد نهاية دوام الطلاب".

وأشارت لجنة أولياء أمور الطلاب إلى أن المجلس المحلي تعهد بإحاطة باقي أطراف المدرسة (الساحة الخلفية والجهة الغربية) والتي يتواجد بها الطلاب، بسياج يحميهم في حال سقوط أي شيء من البناية في الأيام القريبة.

وتطرقت إلى نقص الأيدي العاملة في المدرسة، بالقول إنه "جرى إضافة عمال نظافة (عاملان أو ما يقابلهما من ساعات) عند عودة الطلاب إلى المدرسة، ومن ثم تعديل المناقصة بهذا الخصوص للمحافظة على نظافة المدرسة، على أن يتم متابعة الأمور عن كثب من قبل الإدارة واللجنة".

وأكدت أن "النضال لم ينته بعد، لقد استطعنا تحقيق أمور أساسية لضمان سلامة فلذات أكبادنا، لكن الطريق لا تزال في بدايتها، وخلال الأسبوع القريب سنلتقي مع مهندس الوزارة بخصوص المبنى الحالي وسنطالبه بتقديم خطة لحل جذري للمبنى وتقديم مخطط لبناية جديدة، ونعدكم أننا لن نتهاون في تحقيق بيئة تعليمية صالحة لأبنائنا".

وختمت لجنة أولياء أمور الطلاب بيانها "نشكر كل أب وأم وكل مسؤول ساهم في إنجاز ما جرى إنجازه حتى اللحظة، وندعو الجميع إلى التعاون معنا لتحصيل حقنا ببناية صالحة ومناسبة للعملية التعليمية في قريتنا، ولما فيه مصلحة لأبنائنا ومعلميهم، لأنهم فعلا يستحقون واقعا أفضل من الحالي، وبناء عليه لن نعارض عودة الطلاب إلى المدرسة وفي حال استيفاء باقي النقاط لن نعارض حتى نهاية السنة الدراسية الحالية، وسوف نستكمل نضالنا من أجل بناء بناية جديدة تليق بأبنائنا".

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي
الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

أهم الاخبار
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top