...... تحول تاريخي في الصين.. عدد سكان البلاد ينخفض لأول مرة منذ 62 عاماً، وعدد وفيات قياسي - اخبارنا سوا
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 انخفض عدد سكان الصين، العام الماضي، للمرة الأولى منذ 1961، وهو تحول تاريخي من المتوقع أن يكون بداية فترة طويلة من الانخفاض في أعداد مواطنيها، وأن تصبح الهند أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان في 2023.

حيث قال المكتب الوطني للإحصاء في الصين، إن البلاد كان بها 1.41175 مليار شخص في نهاية عام 2022، مقارنة مع 1.41260 مليار قبل عام، وفق ما ذكرته وكالة رويترز، الثلاثاء 17 يناير/كانون الثاني 2023.

بينما بلغ معدل المواليد في العام الماضي 6.77 مولود لكل ألف شخص، انخفاضاً من معدل مواليد عند 7.52 مولود في 2021، وهو أقل معدل مواليد على الإطلاق.

فيما سجّلت الصين أيضاً أعلى معدل وفيات منذ 1974، إذ سجلت 7.37 حالة وفاة لكل ألف شخص، مقارنة بمعدل 7.18 حالة وفاة في 2021، وفق الإحصاءات التي أعلنت عنها بكين.

يرجع جزء كبير من تراجع عدد سكان الصين إلى سياسة الطفل الواحد، التي فرضتها الصين بين عامي 1980 و2015، فضلاً عن تكاليف التعليم الباهظة، التي أدت إلى عزوف العديد من الصينيين عن إنجاب أكثر من طفل واحد، أو حتى إنجاب طفل واحد من الأساس.

استمرار انخفاض عدد سكان الصين

لتُواصل بذلك الصين خسارة معركة المواليد، بعد أن انخفض عدد المواليد الجدد بنسبة 15% في عام 2020 مقارنة بالعام الذي سبقه، مع ظهور فيروس كورونا، الذي أثر على قرارات تكوين الأسرة، حسبما نقلت وكالة رويترز عن تقرير لوزارة الأمن العام الصينية.

كما أنه في السنوات الأخيرة، تَردَّد العديد من الأزواج الصينيين في إنجاب الأطفال، بسبب ارتفاع تكلفة الرعاية الصحية والتعليم والإسكان. قرار الصين في عام 2016 بالتخلي عن سياسة الطفل الواحد، المستمرة منذ عقود، لم يُقدم الكثير من الزخم لمعدل المواليد، وأدى ذلك إلى انخفاض معدل نمو السكان في الصين.

بينما أدت حالات عدم اليقين الاقتصادية التي أحدثها فيروس كوفيد -19 إلى زيادة الضغط على قرارات الإنجاب، ما أدى إلى استمرار انخفاض عدد سكان الصين على المدى الطويل في أكثر دول العالم اكتظاظاً بالسكان، ولكنها سريعة الشيخوخة.

ويبدو الاقتصاد الصيني قوياً نسبياً على المدى القصير، وساعده في ذلك تغلب البلاد سريعاً على انتشار الفيروس، والاستثمارات الحكومية الضخمة التي صاحبت هذه الجهود. 

كما تنبّأ بعض الاقتصاديين في وقت سابق هذا العام بأنَّ الصين قد تنتزع لقب أكبر اقتصاد في العالم من الولايات المتحدة بحلول 2028، أي قبل سنوات من الوقت المُتوقَّع سابقاً.  

لكن انخفاض عدد سكان الصين قد لا يمكن البلاد من الحصول على لقب أكبر اقتصاد في العالم، ويبدو ذلك بسبب القيود على الإنجاب، وخاصةً سياسة الطفل الواحد، حسبما ورد في تقرير لصحيفة The Wall Street Journal الأمريكية.

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي
الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

أهم الاخبار
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top