...... كريم يونس ينال حريته بعد 40 عاما في الأسر - اخبارنا سوا
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 عانق عميد الأسرى كريم يونس من بلدة عارة في المثلث الشمالي فجر اليوم الخميس، الحرية وذلك بعد أن قضى 40 عاما في السجون الإسرائيلية.

وقامت مصلحة السجون الإسرائيلية بالإفراج عن يونس (66 عاما) وإنزاله في منطقة رعنانا بالقرب من تل أبيب، حيث قام يونس بالاتصال في عائلته من أجل إحضاره من مدينة رعنانا، وذلك بعد أن ترك وحيدا هناك من قبل عناصر مصلحة السجون.


وتوجهت عائلة يونس لإحضاره المحرر كريم بعد أن تعمد سلطات السجون الإفراج عنه مبكرا وإنزاله بمركبة في مدينة رعنانا، بدون إبلاغ عائلته في محاولة لتخريب استقباله ومنع فرحة ذويه.

وذكرت هيئة الأسرى وشؤون الأسرى في بيان مقتضب أن الإفراج عن القائد كريم يونس تم فجرا، وتحديدا الساعة 5:40 دقيقة، وتم اعتماد أسلوب المفاجئة والتظليل في سياق إفشال الاستقبال العظيم الذي كان ينتظره.

وحسب المعلومات فإن، يونس وبعد إحضاره من قبل العائلة، سيتوجه إلى مقبرة بلدة عارة، لزيارة قبر والدته صبحية يونس ووالده يونس يونس.




وفور سماع الأخبار عن تحرر الأسير كريم يونس، توافدت جماهير غفير من البلدات العربية لمنزل عائلة يونس لتشارك في فعاليات الاحتفاء بتحرره.

وسيكون خلال اليوم، حفل استقبال ليونس في مسقط رأسه في بلدة عارة، وذلك وفق برنامج وضعته عائلة الأسير والأسرى المحررين.

واعتقل يونس في 6 من كانون الثاني/ يناير 1983، وولد الأسير في قرية عارة، واعتقل يونس خلال فترة دراسته اللقب الأول في جامعة "بن غوريون" في مدينة بئر السبع.








تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي
الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

أهم الاخبار
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top