...... عائلة نمر العمراني الذي قتله الجيش: قُتل بدم بارد وابقي لمدة ساعتين بدون علاج - اخبارنا سوا
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 استنكرت عائلة الشاب نمر سلمان العمراني (27 عاما)، من منطقة ديمونا بالنقب، قتل ابنها برصاص الجيش الإسرائيلي صباح أمس الأربعاء بالقرب من "هار حاريف" في الجنوب. 

وقالت العائلة  إن "ابننا قُتل بدم بارد، حيث كان بالإمكان توقيفه، وحتى أنهم لم يقدموا له الإسعاف الأولي".

وقال عم الشاب، سامر العمراني، لـ"كل العرب": "كان لديهم مئة وسيلة لتوقيفه وتقديمه للمحاكمة فيما إذا كان قام بمخالفة ما، ولكنهم عاملوه وكأنه قام بعملية وقتلوه بدم بارد. نحن غاضبون جدا، حيث وصلنا أن الجيش اتصل بالإسعاف عند الساعة 9:30 وبعد ساعة ونصف ألغوا الإسعاف حيث قالوا إنه لا حاجة للمسعفين. نمر كان على قيد الحياة وما قدموا أي إسعاف له! كان من الممكن تقديم العلاج له وإنقاذ حياته".

وتابع متسائلا: "هل نمر شكل خطرا على حياة الجنود أو أي إنسان آخر؟ حتى لو حصل ذلك، كان بالإمكان إطلاق النار على رجله وكان من الممكن استدعاء طائرة مروحية.. هذه جريمة قتل بدم بارد حيث لم يشكل خطرا على حياة أي إنسان.

لماذا لم يتم توقيفه؟ نحن ننتظر الإجابات على هذا التصرف غير الإنساني".

الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي عقب  بالقول: "حددت مراقبة الجيش الإسرائيلي في وقت سابق من يوم الأربعاء عددًا من المشتبه بهم في محاولة تهريب على الحدود المصرية، حيث وقعت محاولة التهريب في موقعين على طول الحدود".

وتابع قائلا: "أظهر تحقيق أولي أن قوة من الجيش الإسرائيلي انطلقت إلى مكان الحادث، وعملت على إحباط التهريب في المنطقة الأمنية، وخلال تلك الفترة أطلقت النيران. قدم الجيش الإسرائيلي العلاج الطبي للمشتبه به وبعد فترة قصيرة أعلن عن وفاته. ملابسات القضية لا تزال قيد الفحص".

كل العرب


تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي
الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

أهم الاخبار
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top