...... جريمة الناصرة الدامية: المرحوم فراس قتل مع طفله امام منزله بعد أن أعاده من الحضانة وابنه الآخر نجا من الموت - اخبارنا سوا
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 حالة من الحزن تسود في مدينة الناصرة بعد الجريمة المزدوجة التي راح ضحيتها فراس هيب (33 عاما) وطفله فارس البالغ من العمر عامين ونصف، بعد ان اصيبا بوابل من الرصاص. جدير بالذكر ان الطفل الأصغر نجا من القتل باعجوبة، بعد ان تواجد هو الأخر داخل السيارة. 

بحسب المعلومات الواردة ان الأب خرج وأعاد طفليه من الحضانة، وبعد ان وصل المنزل هوجموا بالرصاص من قبل مجهولين، الذين أطلقوا الرصاص على الزجاج الخلفي، كذلك من الجهة المقابلة للسائق الأب، ولاذوا بالفرار، وعلى اثر ذلك قتل الأب وطفله، بينما الطفل الأخر لم يصاب باي اذى بل شاهد جريمة مقتل والده وشقيقه امام عينه.هذا وقد وصل الى بيت العائلة عدد كبير من السكان والأقارب الذين استنكروا الجريمة بشدة وطالبوا الشرطة العمل على اجتثاث الجريمة التي باتت تشكل خطر على الجميع.

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي
الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

أهم الاخبار
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top