...... الأسيرة تسنيم الأسد من اللقية تنال حريتها - اخبارنا سوا
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 نالت الأسيرة تسنيم الأسد من قرية اللقية في منطقة النقب، جنوبي البلاد، اليوم الخميس، حريتها بعد أن قضت محكوميتها في السجون الإسرائيلية لمدة خمسة أعوام على خلفية أمنية.

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني أن "الاحتلال أفرج عن الأسيرة تسنيم الأسد من الأراضي المحتلة عام 1948، بعد أن أمضت في سجون الاحتلال خمس سنوات".

وكانت المحكمة المركزية في مدينة بئر السبع قد فرضت، يوم 16 نيسان/ ابريل 2019، السجن لمدة 5 أعوام على الشابة تسنيم الأسد من قرية اللقية، وعلى ابنة عمها رحمة الأسد لمدة 4,5 أعوام، وذلك بعد إدانتهما بتهم "ارتكاب مخالفات تمس بأمن الدولة، التواصل مع عميل أجنبي، والتخطيط لتنفيذ عملية إرهابية، وغيرها".

وكان جهاز الأمن العام (الشاباك) قد اعتقل الشابتين قبل نحو عام ونصف من فرض المحكمة الحبس على الشابتين.


تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي
الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

أهم الاخبار
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top