...... آرسنال ينجو من ريمونتادا برايتون ويهرب بصدارة البريميرليج - اخبارنا سوا
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

 


واصل قطار آرسنال انتصاراته في الدوري الإنجليزي الممتاز، بتغلبه على مضيفه برايتون (4-2) في مباراة مثيرة اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ18 من المسابقة.

رباعية آرسنال جاءت عن طريق بوكايو ساكا، مارتن أوديجارد، إدوارد نكيتياه وجابرييل مارتينيلي في الدقائق (2، 39، 47، 71)، فيما سجل كاورو ميتوما وإيفان فيرجسون هدفي برايتون (65، 77).

الانتصار رفع رصيد كتيبة المدرب ميكيل أرتيتا للنقطة 43 في صدارة الترتيب، بفارق 7 نقاط عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، فيما توقف برايتون عند 8 نقاط في المركز الثامن.

هدف مبكر

لم يستغرق المدفعجية وقتا طويلا للوصول لشباك برايتون، إذ نجح ساكا في ترجمة هجمة سريعة لفريقه، أنهاها بتسديدة سجل منها الهدف الأول.

وشن برايتون أولى هجماته الخطيرة على مرمى الضيوف بعد ربع ساعة على انطلاق اللقاء، ليحاول تروسارد إطلاق تسديدة من خارج منطقة الجزاء، لكن رامسديل حولها إلى ركنية بأطراف أصابعه.

وعاد حارس الجانرز للذود عن مرماه بأطراف أصابعه، محولا تصويبة أخرى أكثر قوة من سولي مارش.

واستغل أوديجارد ارتداد كرة من دفاع أصحاب الأرض، ليقابلها بتسديدة يسارية مباشرة من على حدود منطقة الجزاء، ليعزز تقدم آرسنال قبل دقائق على نهاية الشوط الأول.

طوفان الجانرز

جاءت بداية الشوط الثاني مماثلة لسيناريو انطلاق المباراة، إذ نجح الجانرز في تسجيل هدف آخر مبكر بعد أقل من دقيقتين عن طريق نكيتياه، الذي تابع كرة ارتدت من الحارس روبرت سانشيز بعد تسديدة من مارتينيلي، ليقابلها مباشرة في الشباك.

وتلقى باسكال تمريرة بينية داخل منطقة جزاء آرسنال، ليقابل الكرة بتسديدة أرضية زاحفة، تصدى لها رامسديل بقدمه قبل أن يتبين وجود مهاجم برايتون في التسلل.

واستطاع ميتوما تقليص النتيجة لبرايتون بعدما تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء من جروس، ليهيئ الكرة لنفسه قبل أن يضعها في الشباك، محرزا الهدف الأول لفريقه.

ولم يهنأ برايتون بهدف التقليص، إذ نجح الضيوف بعد دقائق معدودة في تعزيز تقدمهم بهدف رابع من هجمة مرتدة سريعة وصلت إلى مارتينيلي، الذي لم يهدر هدية أوديجارد ووضع الكرة في الشباك.

بدون استسلام

ولم يرفع برايتون راية الاستسلام ليعود للتقليص من جديد عبر البديل فيرجسون، الذي استغل خطأ ساليبا واستخلص الكرة منه قبل أن يضعها في الشباك.

وقبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقة واحدة، أشعل ميتوما المباراة بهدف ثانٍ له وثالث لفريقه من تسديدة أرضية زاحفة أطلقها من داخل منطقة الجزاء.

لكن تقنية الفيديو أفسدت فرحة اللاعب الياباني بعدما أظهرت وجوده في التسلل قبل وصول الكرة إليه، ليلغي الحكم الهدف الثالث لأصحاب الأرض، مما أمّن خروج الجانرز بالنقاط كاملة.

الدوري الانكليزي الممتاز: ايفرتون يعرقل السيتي، تعادل نيوكاسل وفوز فولهام وكريستال بالاس


ضمن منافسات الجولة الـ18 من بطولة ​الدوري الانكليزي​ الممتاز، وقع ​مانشستر سيتي​ في فخ التعادل الإيجابي 1-1 خلال اللقاء الذي جمعه مع ​ايفرتون​ يوم السبت على ملعب الإتحاد، وامتدت للدقيقة 102 بعد احتساب 12 دقيقة إضافيّة.

واستطاع السيتي أن ينهي الشوط الأول متقدماً بهدف نظيف من توقيع هدافه النروجي ايرلينغ هالاند في الدقيقة 24 بعد تمريرة من رياض محرز. وفي الشوط الثاني لم يظهر السيتي رغبة كبيرة في تسجيل المزيد من الأهداف ودفع الثمن في الدقيقة 64 بعد أن نجح ديميراي غراي بتسجيل هدف التعادل لصالح الضيوف بعد تسديدة مميزة أسكنها في الزاوية اليسرى للحارس البرازيلي ايدرسون.

وفي مباريات أخرى، نجح فولهام في تحقيق فوز مهم على حساب ساوثامبتون بنتيجة 2-1، فيما تعادل نيوكاسل يونايتد بدون أهداف أمام ضيفه ليدز يونايتد، ونجح كريستال بالاس خارج الديار من تحقيق الفوز على حساب بورنموث بنتيجة 2-0. وكان مانشستر يونايتد قد هزم وولفرهامبتون بهدف مقابل لاشيء وقعه ماركوس راشفورد.

راشفورد المعاقب ينير طريق اليونايتد ويهديه فوزاً صعباً على وولفرهامبتون


ضمن منافسات الجولة الـ18 من بطولة ​الدوري الانكليزي​ الممتاز لكرة القدم، حقق ​مانشستر يونايتد​ فوزاً صعباً على حساب وولفرهامبتون بنتيجة هدف مقابل لاشيء، خلال اللقاء الذي جمع الطرفين يوم السبت على ملعب مولينوكس ستاديوم مقعل الذئاب.
ودخل مانشستر يونايتد اللقاء بدون نجمه ​ماركوس راشفورد​ الذي استبعده المدرب ايريك تن هاغ عن التشكيلة الأساسية لأسباب قال عنها المدرب الهولندي أنها تأديبية.

وعندما بقيت النتيجة على التعادل السلبي استعان تن هاغ بالنجم الإنكليزي وأقحمه في الدقيقة 46 بدلاً من الأرجنتيني اليخاندرو غارناتشو، وفي الدقيقة 76، استطاع راشفورد "المعاقب" من هزّ الشباك بهدف من صناعة البرتغالي برونو فرنانديز، بعد عملية تبادل للكرة داخل منطقة الجزاء ترجمها راشفورد إلى هدف. تعطّش راشفورد لم ينته ونجح بتسجيل هدف ثانٍ في الدقيقة 84 لكن الحكم ألغاه بعد العودة إلى تقنية الفيديو المساعد حيث تبيّن أن الكرة ارتطمت بيد اللاعب قبل دخولها للمرمى، وفي الدقيقة الأخيرة كاد أن يسجل البديل راؤول خيميز هدف التعادل القاتل للولفز بعد ضربة رأسية من ركلة ركنية لكن الحارس الاسباني دافيد دي خيا تصدى لها ببراعة. لتنتهي المباراة بعدها بفوز ثمين لصالح الشياطين الحمر رفع من خلاله رصيده إلى 32 نقطة في المركز الرابع فيما بقي رصيد وولفرهامبتون 13 نقطة في المركز الـ18.

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

أهم الاخبار
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top