...... تقرير خاص : وأسدلت قطر الستار على مونديال وُصف بالاستثنائي .. كأس العالم 2022 - اخبارنا سوا
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

 


 ميسي ومارتينيز يقودان الأرجنتين للتتويج بكأس العالم على حساب فرنسا  

أحرزت الأرجنتين لقب كأس العالم لكرة القدم للمرة الثالثة في

 تاريخها، بعد الفوز 4-2 بركلات الترجيح على فرنسا في المباراة

 النهائية، عقب انتهاء الوقت الأصلي ثم الإضافي بالتعادل 3-3 في

 اللقاء الذي جرى بينهما على استاد لوسيل اليوم الأحد.

وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل 2-2، ثم تقدمت الأرجنتين، قبل أن

 تدرك فرنسا التعادل ويتم اللجوء إلى ركلات الترجيح.

المنتخب الأرجنتيني كان الأكثر مبادرة في الشوط الأول، وحاول

 بشتى الطرق الوصول إلى مرمى الحارس الفرنسي هوغو لوريس،

 فسدد أليكسيس ماك أليستير في الدقيقة الخامسة كرة قوية تصدى لها

 هوغو لوريس، وتبعه بعدها بدقائق رودريغو دي بول بتسديدة قوية

 ارتطمت بالمدافع فاران وتحولت إلى ركلة ركنية.

وفي الدقيقة 17 مرر ميسي تمريرة سحرية إلى دي بول الذي فشل

 في إعادتها إليه، فوصلت إلى دي ماريا الذي سددها عالياً فوق

 المرمى.

وفي الدقيقة 22 حصل دي ماريا على ركلة جزاء بعد عرقلته من

 قبل عثمان ديمبيلي، ارتقى لها ليونيل ميسي وسددها بنجاح على

 يسار الحارس لوريس، مُعلناً تسجيل أول أهداف التانغو في اللقاء.

ورغم تسجيل الهدف، لم يتراجع لاعبو الأرجنتين، وواصلوا

 محاولاتهم لتسجيل هدف ثان من خلال عدة ثنائيات جميلة بين

 ميسي ودي ماريا، وكان لهم ما أرادوا في الدقيقة 36 عندما بدأ

 ميسي هجمة مرتدة سريعة، فوصلت الكرة إلى أليكسيس ماك

 أليستر الذي مررها إلى دي ماريا في الجانب الأيسر ليسدد من

 وضع انفراد في مرمى الحارس هوغو لوريس معلناً تسجيل ثاني

 أهداف الأرجنتين.

وقبل الاستراحة بقليل، أجرى ديدييه ديشامب مدرب فرنسا تغييرين

 مفاجئين بخروج أوليفييه جيرو وديمبلي، وأشرك راندال كولو

 مواني وماركوس تورام، بينما انتقل كيليان مبابي إلى مركز رأس

 الحربة.

وعلى الرغم من تلقي هدفين لم يبدِ الفرنسيون أي رد فعل، لينتهي

 الشوط الأول الذي كان من طرف واحد بشكل كامل من قبل

 الأرجنتين.

وفي الشوط الثاني، لم يختلف الأمر كثيراً، واصل الأرجنتينيون

 الضغط على مرمى هوغو لوريس، فيما اكتفى الفرنسيون بعدة

 هجمات خجولة. 

وفي الـ10 دقائق الأخيرة من المباراة، وفي الوقت الذي ظنت فيه

 الأرجنتين أنها في طريقها للظفر بكأس العالم، سجل كيليان مبابي

 هدفين متتاليين في ظرف دقيقتين أعاد فيهما المباراة إلى نقطة

 البداية.

الأول سجله في الدقيقة 80 من ركلة جزاء احتسبها الحكم البولندي

 سيمون مارسينياك بعد عرقلة تعرض لها راندال كولو مواني من

 قبل أوتاميندي، والثاني بعده بدقيقتين، بعد أن تلقى نجم باريس سان

 جيرمان، تمريرة من ماركوس تورام سددها قوية على يسار

 الحارس إيميليانو مارتينيز.

الدقائق الأخيرة من المباراة شهدت إثارة كبيرة، من خلال تبادل

 الهجمات بين المنتخبين، وكاد ليونيل ميسي أن يفعلها وينهي

 المباراة بهدف قاتل في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع، بعد

 تسديدة قوية، أبعدها لوريس بصعوبة إلى خارج المرمى.

وتفرد هوغو لوريس خلال هذه المباراة برقم قياسي بعدد

 المشاركات في مباريات كأس العالم بالنسبة لحراس المرمى برصيد

 20 مباراة متجاوزاً الألماني مانويل نوير 19 مباراة.

وفي الوقتين الإضافيين بدأ المنتخبان بحذر كبير، حتى نهاية الشوط

 الإضافي الأول، عندما أضاع مارتينيز، فرصة تسجيل هدف

 التقدم، بعد أن انفرد بالحارس هوغو لوريس، لكنه سدد الكرة

 بجوار القائم الأيسر للمرمى. 

ومع بداية الشوط الإضافي الثاني، وتحديداً في الدقيقة 109، سجل

 ليونيل ميسي هدفاً قاتلاً للأرجنتين، بعد سلسلة تمريرات رائعة بينه

 وبين إنزو فيرنانديز ولاوتارو مارتينيز.

لكن الفرنسيين وكعادتهم لم يستسلموا، فعند اقتراب الشوط من

 نهايته، احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء للفرنسيين، بعد ارتطام الكرة

 بيد أحد مدافعي الأرجنتين، سجل من خلالها كيليان مبابي هدف

 التعادل.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب وقتاً بدلاً من ضائع، أضاع

 الفرنسي راندال كولو فرصة قتل المباراة عندما انفرد بالحارس

 مارتينيز الذي أنقذ مرماه من الكرة ببراعة، لتنتهي المباراة

 بالتعادل، ليحتكم المنتخبان لركلات الترجيح.

وفي الركلات الترجيحية، سجل لمنتخب الأرجنتين كل من ليونيل

 ميسي وباولو ديبالا ولياندرو باريديس وغونزالو مونتييل.

أما منتخب فرنسا، فسجل كيليان مبابي، وراندال كولو، بينما أضاع

 كينغسلي كومان وأوريلين تشواميني ركلتين ترجيحيتين.

وبهذا الانتصار حققت الأرجنتين ثالث لقب لها عبر تاريخ

 مشاركاتها في كأس العالم، بعد أن حققت اللقب للمرة الأولى في

 مونديال 1978 عندما فازوا على هولندا في المباراة النهائية 3-1،

 والمرة الثانية في مونديال المكسيك عام 1986 عندما تغلبوا في

 النهائي على ألمانيا الغربية 3-2.

في حين لم تستطع فرنسا الاحتفاظ باللقب الذي أحرزته قبل أربع

 سنوات في روسيا 2018، لتخسر ثاني نهائي لها بعد نهائي 2006

 أمام إيطاليا، ليتبقى برصيدها مونديالان فقط.

  دي ماريا يذرف الدموع بعد تسجيله الهدف الثاني في نهائي كأس العالم ضد فرنسا  



بدأ النجم الأرجنتيني أنخيل دي ماريا، نهائي كأس العالم بكل قوة

 أمام المنتخب الفرنسي يوم الأحد، وساهم في الهدفين اللذين سُجلا

 في الشوط الأول، إثر تسببه بالهدف الأول بعد عرقلته في منطقة

 العمليات، وتسجيله للهدف الثاني بطريقة جميلة. 

وبعد بصمه على الهدف الثاني للتانغو في الدقيقة "36" من عمر

 المباراة بعد تمريرة سحرية من زميله ماك إيستر، ظهر دي ماريا

 متأثراً كثيراً وبدأ في ذرف الدموع بسبب اقتراب تحقيق حلم

 الأرجنتين وأسطورتها ليونيل ميسي بالتتويج بكأس العالم للمرة

 الثالثة.

ورغم أدائه الجيد في الشوط الأوّل، فضّل المدرب الأرجنتيني

 ليونيل سكالوني إراحة نجمه دي ماريا بعد دقائق من بداية الشوط

 الثاني، الأمر الذي دفع المنتخب الفرنسي في العودة في النتيجة عبر

 هدفين للنجم الفرنسي كيليان مبابي لتذهب المباراة النهائية إلى

 الأشواط الإضافية لتحديد البطل. 

  صحف رياضية: "ميسي في السماء".. "الأفضل في التاريخ".. و"من يحب ليو يحب كرة القدم"  


ماركا: "ميسي في السماء"

ركزت الصحيفة على تتويج الأرجنتين بلقب كأس العالم قطر 2022

 بعد الفوز على فرنسا 4-2 بضربات الترجيح، وكتبت "ميسي في

 السماء"، و"مباراة تاريخية حسمتها ركلات الترجيح"، و"ميسي

 يقول لن أترك المنتخب".

سبورت: ميسي يرفع كأس العالم

ركزت الصحيفة على تتويج ليونيل ميسي ومنتخب الأرجنتين بلقب

 كأس العالم 2022 بعد الفوز في النهائي على فرنسا، وكتبت "الإله

 موجود"، و"ميسي يرفع كأس العالم بعد فوزه على فرنسا بركلات

 الترجيح التي لعب فيها الحارس مارتينيز دورًا رئيسًا".


موندو ديبورتيفو: الأفضل في التاريخ

ركزت الصحيفة على فوز الأرجنتين ونجمه ليونيل ميسي بلقب

 كأس العالم 2022 على حساب المنتخب الفرنسي في النهائي،

 وكتبت "الأفضل في التاريخ".


آس: "في السماء"

ركزت الصحيفة على فوز المنتخب الأرجنتيني بلقب كأس العالم

 2022 بقيادة نجمه ليونيل ميسي على حساب فرنسا بضربات

 الترجيح، وكتبت: "في السماء".


ليكيب: الرأس مرفوعة

ركزت الصحيفة على خسارة منتخب فرنسا للقب كأس العالم قطر

 2022 أمام الأرجنتين في النهائي بضربات الترجيح 4-2، وكتبت:

 "الرأس مرفوعة".


لاغازيتا ديللو سبورت: الأرجنتين بطلة العالم بعد النهائي الأجمل في التاريخ

ركزت الصحيفة على تتويج ميسي والأرجنتين بكأس العالم 2022

 بعد مباراة نهائي مثيرة أمام المنتخب الفرنسي بضربات الترجيح،

 وكتبت "الأرجنتين بطلة العالم بعد النهائي الأجمل في التاريخ أمام

 فرنسا"، و"من يحب ليو يحب كرة القدم".

كما اهتمت بتألق كيليان مبابي في النهائي ومواساته من قبل الرئيس

 الفرنسي إيمانويل ماكرون.


توتوسبورت: مباراة ملحمية

ركزت الصحيفة على تتويج ميسي والأرجنتين بكأس العالم 2022

 على حساب فرنسا، وعنونت "كرة القدم، أحبك!"، "على خطى

 مارادونا، يقود ميسي الأرجنتين إلى كأس العالم للمرة الثالثة".

مباراة ملحمية: خسر المنتخب الفرنسي ومبابي الرائع (هاتريك)

 بركلات الترجيح فقط.


  إنفانتينو: نهائي كأس العالم 2022 بين فرنسا والأرجنتين الأجمل في التاريخ  


يرى غياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أن

 نهائي كأس العالم الذي أقيم يوم الأحد في قطر بين الأرجنتين

 وفرنسا الأجمل في تاريخ اللعبة.

وحقق ليونيل ميسي حلما طال انتظاره وقاد الأرجنتين لحصد لقب

 كأس العالم بالفوز بركلات الترجيح 4/2 على فرنسا بعد انتهاء

 الوقتين الأصلي ثم الإضافي بالتعادل /3 في مباراة مثيرة ومجنونة

 باستاد لوسيل في قطر.

وقال إنفانتينو لشبكة "بي.إن. سبورتس" القطرية: "أعتقد أنه النهائي

 الأجمل في تاريخ كرة القدم. توج المنتخب الأفضل وتوجت كل

 المجهودات بإنجاز جميل، والأرجنتين استحقت الفوز وحتى فرنسا

 كانت تستحق الفوز.

وتابع "سار كل شيء على ما يرام وكانت مشاعر لا يمكن وصفها

 سواء من كان في الملعب أو أمام شاشات التلفزيون. رأينا منتخبا

 فرنسيا يضم العديد من الشبان. ورأينا الكثير من الفرق التي تضم

 العديد من الشبان وسنتابعهم".

وعما حققه ميسي قائد الأرجنتين "ما حققه ميسي شيء استثنائي

 وجميل أن نمنح كأس العالم للاعب استثنائي وخارج نطاق الوصف

 مثل ليونيل ميسي وهذه مشاعر فريدة من نوعها. لقد أسعد ميسي

 الملايين العاشقة لكرة القدم".

وحصد ميسي (35 عاما) اللقب الكبير الوحيد الذي كان ينقص

 خزائنه، وعادل إنجاز الراحل دييجو مارادونا لدى الجماهير

 الأرجنتينية.

وأضاف رئيس الفيفا "بطبيعة الحال سنبدأ العمل من الغد وستكون

 نسخة استثنائية في 2026 في ثلاث دول بمشاركة 48 منتخبا".

وتستضيف الولايات المتحدة وكندا والمكسيك النسخة المقبلة من

 كأس العالم عام 2026 بمشاركة 48 منتخبا لأول مرة في تاريخ

 البطولة.

  ديشان يكشف سبب صعوبة تقبل خسارة نهائي كأس العالم أمام الأرجنتين  


اقتربت فرنسا من الفوز بكأس العالم للمرة الثانية على التوالي لكنها

 خسرت أمام الأرجنتين، ما يصعب على المدرب ديدييه ديشان من

 تقبل الخسارة بركلات الترجيح بعد العودة في النتيجة مرتين.

ولم يدخل المنتخب الفرنسي، الذي كان يسعى لأن يصبح أول من

 يفوز بكأس العالم مرتين متتاليتين منذ فعلتها البرازيل في 1962،

 في أجواء المباراة في أول ساعة وتأخر 0/2 في النتيجة بهدفين

 سجلهما ليونيل ميسي من ركلة جزاء وأنخيل دي ماريا من هجمة

 مرتدة.

ولكن بعد عدة تبديلات أجراها ديشان، بخروج أوليفييه جيرو

 وعثمان ديمبلي وأنطوان غريزمان وتيو هرنانديز، دبت الحياة من

 جديد في فرنسا إذ سجل كيليان مبابي هدفين في غضون 97 ثانية

 ليدرك التعادل في الدقيقة 81 من تسديدة مباشرة رائعة.

وأضاف ميسي هدفا في الوقت الإضافي ليرد عليه مبابي بالمثل من

 ركلة جزاء.

وفي الدقائق الأخيرة من الوقت الإضافي، تصدى إميليانو مارتينيز

 حارس مرمى الأرجنتين لمحاولة راندال كولو مواني لتحتكم

 المباراة إلى ركلات ترجيح فازت بها الأرجنتين 4/2.

وأصبحت فرنسا أول منتخب يخسر نهائي كأس العالم رغم تسجيل

 ثلاثة أهداف.

وقال ديشان، الذي قاد فرنسا للفوز باللقب في 2018، في مؤتمر

 صحفي: "عدنا من حافة الهاوية، هذا ما يجعلنا نندم كثيرا".

وأضاف "سنحت لنا فرصة لحسم كأس العالم في الدقيقة الأخيرة،

 لكن لم يكن مقدرا لنا الفوز. لو خسرنا 3/0 بعد تأخرنا 0/2،

 سيكون الوضع مختلفا. يجب أن نثني على الأرجنتين وهذا كل

 شيء".

وتابع "أهنئهم رغم ذلك، قدموا مباراة رائعة وببعض المكر

 والخداع، لكننا كنا نتوقع ذلك ولا يقلل من قيمة فوزهم".

غياب الشراسة الهجومية

وأصيب عدد من لاعبي فرنسا بنزلات برد قبل النهائي وبدا الفريق

 مفتقرا للشراسة الهجومية المعتادة في الشوط الأول.

وأردف ديشان: "لم نحظ بالطاقة التي كنا نتمتع بها في مبارياتنا

 السابقة لكنني لم أكن قلقا بشأن أي من اللاعبين الذين بدأوا مباراة

 الليلة".

وواصل "واجهنا فريقا لعب نهائي كأس العالم بقوة بينما ساورني

 شعور بأن هذا لا ينطبق علينا".

ونزل كولو مواني وماركوس تورام في الدقيقة 41 وبعدهما بنصف

 ساعة إدواردو كامافينغا وكينغسلي كومان.

وقال ديشان: "لم أستطع الانتظار لنهاية الشوط الأول (لإجراء أول

 تبديلين). ساعدنا عثمان وأوليفييه للوصول إلى النهائي، لكنهما لم

 يكونا بنفس المستوى الجيد اليوم. عندما لا تسير الأمور بصورة

 جيدة، عليك أن تجري تغييرات".

وأتم "في النهاية، أنا حزين للغاية على لاعبي الفريق وجهازي

 الفني".

وينتهي عقد ديشان بنهاية العام، لكنه حقق الهدف بالوصول إلى

 المربع الذهبي.

وعلق المدرب "سأعقد اجتماعا مع رئيسي في بداية العام. بعدها،

 ستعلمون".

ومنذ توليه المسؤولية في 2012، قاد ديشان الفريق لنهائي بطولة

 أوروبا 2016 والفوز بكأس العالم 2018 ودوري الأمم العام

 الماضي وبلوغ نهائي كأس العالم بقطر.

وكان من الممكن أن يكون الفوز من نصيب فرنسا، بفضل أداء مبهر

 من مبابي الذي أصبح ثاني لاعب يسجل ثلاثية من الأهداف في

 نهائي كأس العالم.

وقال ديشان: "أراد أن يترك بصمته في كأس العالم هذه. لقد فعل،

 لكن ليس بالقدر الذي أراد".

  ماكرون يواسي كيليان مبابي بعد خسارة كأس العالم أمام الأرجنتين 


حرص الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على مواساة نجم المنتخب

 بلاده كيليان مبابي، عقب الخسارة أمام الأرجنتين في نهائي

 مونديال قطر 2022.

ونزل ماكرون من القاعة الشرفية حتى أرضية الملعب دقائق قليلة، بعد صافرة الحكم البولندي ماشينياك، وقبل أن تبدأ مراسم تسليم الجوائز، من أجل التخفيف من وطأة الهزيمة وخسارة التاج العالمي

 التي بدا الفرنسي مبابي متاثراً جداً بسببها.

كما كرّر الرئيس الفرنسي نفس الأمر مع مبابي أثناء تسلمه ميداليته

 الفضية، في مشهد بدا فيه اللاعب الفرنسي أكثر حزناً بضياع ثاني

 لقب كأس عالم من خزائن الشاب الفرنسي.

وكان المنتخب الفرنسي قريباً من الحفاظ على لقبه بطلاً للعالم، بعد

 أن قاده كيليان مبابي، أفضل لاعب في صفوف منتخب فرنسا، إلى

 تعديل الكفة أمام منتخب الأرجنتين مرتين في المباراة، حيث تكفل

 بتسجيل الأهداف الثلاثة للديوك الفرنسية في المباراة النهائية.

وخسر رفقاء مبابي المباراة بركلات الترجيح، رغم نجاح مبابي في

 تسجيل ركلته الترجيحية الأولى، بعد أن ضيّع كينغسلي كومان

 وأوريلين تشواميني ركلتين ترجيحيتين لفرنسا، ليخسر الديكة ثاني

 نهائي لهم في تاريخهم بعد خسارة نهائي 2006.

وتوجت الأرجنتين بقيادة نجمها ليونيل ميسي، بلقب كأس العالم

 للمرة الثالثة في تاريخها والأولى منذ 36 عاماً بعد الفوز على

 فرنسا (4-2) بركلات الترجيح، بعد انتهاء الوقتين الأصلي

 والإضافي بالتعادل 3-3.


  في الليلة المجنونة.. ميسي ومبابي يتربعان على عرش الأرقام القياسية التاريخية في كأس العالم  


نجح المنتخب الأرجنتيني في الفوز بكأس العالم للمرة الثالثة في

 تاريخه، وذلك بعد انتصاره على نظيره الفرنسي بالمباراة النهائية

 التي احتضنها ملعب لوسيل بالعاصمة القطرية الدوحة بركلات

 الترجيح 4-2 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 3-3.


وبذلك صارت الأرجنتين تمتلك ثاني أطول فترة زمنية تمر بين

 تتويجين، إذ يسبقها المنتخب الإيطالي الذي انتظر 44 عاماً حتى

 يتوّج بلقبه الثالث سنة 1982، بعد أن حقق آخر ألقابه حينها في سنة 1938.

وبالأهداف الستة التي شهدها النهائي صار مونديال قطر أكثر نسخ

 كأس العالم تهديفاً، إذ وصل عدد الأهداف المحرزة في المونديال

 العربي 172 هدفاً في 64 مباراة، بأفضلية هدفٍ عن نسختي كأس

 فرنسا عام 1998، والبرازيل 2014.

  الأرجنتين تكتسح قائمة الجوائز الفردية لكأس العالم ومبابي يحصل على الحذاء الذهبي والكرة الفضية  


اكتسح منتخب الأرجنتين قائمة الجوائز الفردية لبطولة كأس العالم،

 بتحقيق ثلاثة من لاعبيه جوائز فردية مميزة هي أفضل لاعب

 بالبطولة وأفضل حارس، وأفضل لاعب شاب.

جائزة الكرة الذهبية

وحقق البرغوث ليونيل ميسي جائزة الكرة الذهبية التي تُمنح لأفضل

 لاعب في البطولة وتعرف حالياً باسم كرة أديداس الذهبية.

واستطاع ميسي خلال البطولة تقديم أداء مميز حمل به منتخب بلاده

 إلى النهائي عبر تسجيل 7 أهداف، 2 منها في المباراة النهائية.

ميسي سجل أول أهدافه في مونديال قطر بالمباراة الافتتاحية أمام

 السعودية والتي خسرها التانغو بنتيجة 1-2.

كما سجل هدفاً ثانياً أمام المكسيك في المباراة الختامية لدور

 المجموعات.

في حين سجل هدفه الثالث أمام أستراليا في الدور الـ16، والرابع

 أمام هولندا في ربع النهائي، والخامس أمام كرواتيا في نصف

 النهائي.

كما أصبح ميسي في هذا المونديال أول لاعب في تاريخ كأس العالم،

 يسجل في جميع الجولات الخمس للبطولة خلال نسخة واحدة.

إضافة إلى أنه أصبح أيضاً بعد مباراة الأرجنتين اللاعب الأكثر

 مشاركة في مباريات كأس العالم منذ انطلاقها لأول مرة عام

 1930.

وخاض أفضل لاعب في العالم 7 مرات، مباراته رقم 26 في تاريخ

 كأس العالم، ليتجاوز رقم الألماني لوثار ماتيوس، صاحب

 المباريات الـ25 في المونديال.

وحقق ميسي هذا الرقم بعد مشاركته في بطولات كأس العالم ألمانيا

 2006، وجنوب إفريقيا 2010، والبرازيل 2014، وروسيا

 2018، وأخيراً قطر 2022.

في حين حصل الفرنسي كيليان مبابي على جائزة الكرة الفضية

 والكرواتي لوكا مودريتش على الكرة البرونزية.

جائزة الحذاء الذهبي

أما الفرنسي ومهاجم باريس سان جيرمان كيليان مبابي، فقد حصل

 على جائزة الحذاء الذهبي التي تُمنح لهداف المونديال بعد تحقيقه 8

 أهداف، 3 منها في المباراة النهائية ضد الأرجنتين.

بينما أول هدف سجله المهاجم الشاب كان في مرمى أستراليا


 بالمباراة الافتتاحية للديوك في المونديال، قبل أن يسجل هدفين في

 مرمى الدنمارك، وهدفين في مرمى بولندا بالدور الـ16، بينما صام

 عن التهديف في الدورين ربع ونصف النهائي.

ومنحت هذه الجائزة لأول مرة في عام 1930، وتعرف حالياً باسم

 حذاء أديداس الذهبي.

جائزة القفاز الذهبي

أما جائزة القفاز الذهبي والتي تمنح لأفضل حارس مرمى، فقد

 مُنحت للحارس الأرجنتيني إيميليانو مارتينيز الذي قاد الأرجنتين

 للتتويج باللقب عبر تصديه لركلة جزاء في المباراة النهائية،

 وركلتي جزاء في مباراة نصف النهائي ضد هولندا.

كما كان لمارتينيز فضل كبير في إنقاذ المرمى الأرجنتيني من العديد

 من الفرص الخطرة التي أتيحت للمنتخبات المنافسة خلال مباريات

 كأس العالم.

جائزة أفضل لاعب شاب

في حين حقق اللاعب إنزو فيرنانديز جائزة أفضل لاعب شاب تحت

 21 عاماً لأدائه المميز الذي قدمه إلى جانب زملائه في منتخب

 الأرجنتين.

الجائزة منحت لأول مرة في عام 2006 وتعرف حالياً باسم جائزة

 هيونداي لأفضل لاعب شاب.

جائزة اللعب النظيف

في حين حصل منتخب إنجلترا على جائزة اللعب النظيف برصيد

 بطاقة صفراء واحدة فقط.

وكانت البطاقة الصفراء التي حصل عليها هاري ماغواير ضد
 فرنسا هي البطاقة الوحيدة للاعبيه خلال مبارياته الخمس في

 البطولة. 

وتاريخ جائزة اللعب النظيف يعود إلى بطولة كأس العالم 1970 في

 المكسيك، عندما انطلق العمل بالبطاقات الصفراء والحمراء.

 “أوفينا بوعدنا بتنظيم بطولة استثنائية”.. أمير قطر يبارك للأرجنتين فوزها بكأس العالم 2022  


بارك أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لمنتخب الأرجنتين

 فوزهم بنهائي المونديال، وذلك في تغريدة عبر حسابه الرسمي على

 تويتر مساء الأحد 18 ديسمبر/كانون الأول 2022، أعقبت نهاية

 حفل التتويج بالفائز في نهائي كأس العالم 2022. 

وقال الشيخ تميم: "أبارك لمنتخب الأرجنتين فوزهم بكأس العالم

 2022، وللمنتخب الفرنسي وصافة البطولة، وأشكر كل المنتخبات

 على لعبهم الرائع، والجماهير التي شجعتهم بحماس". 

كما أضاف: "ومع الختام، نكون أوفينا بوعدنا بتنظيم بطولة استثنائية

 من بلاد العرب، أتاحت الفرصة لشعوب العالم لتتعرف على ثراء

 ثقافتنا وأصالة قيمنا".

وأسدلت قطر الستار على مونديال وُصف بالاستثنائي اليوم الأحد،

 وذلك في حفل ختامي ملهم في ملعب لوسيل سبق المباراة النهائية

 لكأس العالم 2022 بين الأرجنتين وفرنسا، في آخر أيام المونديال

 الـ28 التي شهدت 63 مباراة.

واستغرق حفل الختام، الذي بدأ الساعة 16:30 في الاستاد الذي

 يتسع لـ88 ألف مقعد، وأعقبه 15 دقيقة للاعبين للإحماء قبل

 المباراة النهائية والاستعداد للمباراة.

وقدم في الحفل الذي ركز على رسالة "بناء جسر بين الثقافات"،

 عدة فعاليات فنية، تخللتها أغان وأشعار وعروض استعراضية.

أحرزت الأرجنتين لقب كأس العالم لكرة القدم للمرة الثالثة في

 تاريخها، بعد الفوز 4-2 بركلات الترجيح على فرنسا في المباراة

 النهائية، عقب انتهاء الوقت الأصلي ثم الإضافي بالتعادل 3-3 في

 اللقاء الذي جرى بينهما على استاد لوسيل اليوم الأحد.

وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل 2-2، ثم تقدمت الأرجنتين، قبل أن

 تدرك فرنسا التعادل ويتم اللجوء إلى ركلات الترجيح.

 فيديو للشيخ تميم يُهدي ميسي “البشت” القطري.. وضعه على كتفيه خلال تتويج الأرجنتين بكأس العالم  


أهدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، "البشت"

 القطري للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي خلال مراسم تتويج

 "التانغو" بلقب كأس العالم 2022.

وظفر منتخب الأرجنتين باللقب الثالث في تاريخه، عقب الفوز

 الشاق على فرنسا في النهائي الذي انتهت أشواطه الأربعة بالتعادل

 3-3، قبل أن تبتسم ركلات الترجيح للأرجنتين.

الشيخ تميم يُهدي ميسي "البشت" القطري

ومنح الشيخ تميم بن حمد، أمير قطر، النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي

 "البشت" القطري ووضعه على كتفي نجم باريس سان جيرمان.

وجاءت هذه اللقطة، قبل لحظات فقط من رفع ميسي الكأس وسط

 زملائه، وهو يرتدي البشت الذي منحه له أمير قطر.

ونجح ميسي أخيراً في التتويج بالبطولة الوحيدة التي كانت تنقص

 خزائنه، ومنح بلاده الكأس العالمية الثالثة بعد مونديالي 1978

 و1986.

وستنتعش خزينة الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، بمبلغ 42 مليون

 دولار، نظير التتويج بمونديال قطر 2022، أكثر من وصيفه

 الفرنسي باثني عشر مليوناً.

وتوج ميسي مسيرته مع منتخب الأرجنتين، باعتباره اللاعب الأكثر

 مشاركة في تاريخ البطولة، برصيد 26 مباراة، متفوقاً على

 الألماني لوثار ماتيوس، صاحب الـ25 مباراة.

وبات ميسي أيضاً اللاعب الأكثر مشاركة في مباريات كأس العالم،

 من حيث عدد الدقائق، متفوقاً على باولو مالديني.

ويُعد ميسي اللاعب الوحيد في كأس العالم، الذي يسجل في جميع

 الأدوار الإقصائية، حيث هز شباك أستراليا في دور الستة عشر،

 وهولندا في ربع النهائي، وكرواتيا في نصف النهائي، وفرنسا في

 النهائي.

كما يُعد "البرغوث" أول لاعب في المونديال، يساهم في إحراز 21

 هدفاً، حيث سجل 13 وقدّم 8 تمريرات حاسمة.

ويتربع ميسي على عرش هدافي منتخب الأرجنتين في منافسات

 كأس العالم، بتسجيله 13 هدفاً، متجاوزاً رقم مواطنه عمر غابرييل

 باتيستوتا، صاحب الأهداف العشرة.


 مصنوعة من الذهب الخالص وتوجد منها نسخة واحدة فقط.. ما هي مواصفات كأس العالم التي فازت بها الأرجنتين؟  


بعد مباراة مثيرة وحابسة للأنفاس امتدت إلى 120 دقيقة ثم ركلات

 ترجيح، تمكن منتخب الأرجنتين من التتويج بلقب كأس العالم للمرة

 الثالثة في تاريخه، على حساب فرنسا.

ولاقت اللقطة التي رفع فيها ليونيل ميسي، نجم وقائد الأرجنتين،

 كأس العالم وهو يرتدي "البشت" القطري، رواجاً كبيراً عبر مواقع

 التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام العالمية.

وبالتوازي مع هذه اللقطة، تُطرح الكثير من التساؤلات عن

 مواصفات مجسم كأس العالم، وهل هو مصنوع من الذهب، وكل

 التفاصيل المتعلقة به.

مواصفات كأس العالم التي فازت بها الأرجنتين

يُعتبر مجسم كأس العالم واحداً من أبرز وأشهر الرموز الرياضية

 في العالم، وهو بنظر الكثيرين تحفة فنية لا تُقدر بثمن.








وعليه، فإن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لا يسمح بلمسه أو حمله

 إلا لأشخاص محددين، بمن فيهم اللاعبون السابقون الفائزون بها أو

 رؤساء الدول.

وتم إنتاج المجسم الحالي للكأس في عام 1974، بعد نجاح منتخب

 البرازيل في التتويج بكأس العالم ثلاث مرات أعوام 1958 و1962

 و1970، ليحتفظ "السامبا" بكأس "جول ريميه"، ليجد فيفا نفسه

 مجبراً على تصميم كأس جديدة.

وتلقى "فيفا" عشرات العروض من فنانين ونحاتين من سبع دول،

 قبل أن يتم تكليف النحات الإيطالي سيلفيو غازانيغا، من شركة

 "لبيرتوني" لصناعة الميداليات، بتصميم الكأس الجديدة.

وأذهل غازانيغا (المتوفى عام 2016) العالم بتصميم نسخة

 استثنائية، بلغ ارتفاعها 36.5 سنتيمتر، مع قاعدة قطرها 13

 سنتيمتراً، مكتوب عليها كأس العالم.

وتمت صناعة الكأس الحالية من الذهب الخالص، يظهر فيه صورة

 شخصين يحملان الكرة الأرضية عالياً، مع قاعدة تحتوي على

 طبقتين من المرمر.

ويصل وزن المجسم الأصلي لكأس العالم إلى 6.170 كيلوغرام،

 خمسة منها من الذهب الخالص عيار 18 قيراطاً، ويتراوح سعره

 ما بين 250 و300 ألف دولار.


وفقاً للوائح "فيفا"، فإن النسخة الأصلية من الكأس لا تبقى طويلاً

 بحوزة الفريق الفائز، بحيث يحتفظ بها مؤقتاً، ثم يعيدها مرة أخرى،

 ليحصل على نسخة أخرى مسماة "كأس الفائز بكأس العالم".

ويقوم "فيفا" بنقش اسم الفائز والسنة التي تم تنظيم تلك النسخة والبلد

 المستضيف، على النسخة الأخرى من الكأس المطلية بالذهب

 (ليست ذهبية).

ماذا يحدث في النسخة الأصلية للكأس؟

كشف تقرير أرجنتيني مصير المجسم الأصلي لكأس العالم، بعد

 تسليمه لمنتخب الأرجنتين، الفائز باللقب الثالث للمرة الثالثة في

 تاريخه.

ويفرض بروتوكول الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على الفريق

 الفائز باللقب إعادة الكأس بعد أيام أو شهور قليلة من تتويجه، ولا

 يتم الإعلان عن الموعد الدقيق لإعادته لأسباب أمنية، وفق ما

 ذكرت شبكة tycsports الأرجنتينية.

ويتم يتم شحن المجسم الأصلي لكأس العالم إلى مدينة باديرنو

 دونيانو في ميلانو الإيطالية، حيث تتواجد شركة GDE

 Bertonia، المتخصصة في تصميم وصناعة الكؤوس

 والميداليات، والتي تقع عليها مسؤولية تفقد المجسم وتلميعه من

 جديد، قبل إعادته إلى مقر "فيفا" في مدينة زيورخ السويسرية.

وأوضحت صحيفة "تي واي سي سبورتس" أن الشركة ذاتها، تتولى

 تصنيع النسخة المقلدة من الكأس، والتي يتم إنتاجها من النحاس

 والزنك، وتكون مغطاة بثلاث طبقات من الذهب.

وتمتلك بعض البلدان التي سبق لها الفوز بكأس العالم، النسخة المقلدة

 من الكأس وبشكلها الجديد والتي تحمل اسم "كأس الفائز بكأس

 العالم".

والبلاد هي ألمانيا (1974 و1990 و2014)، والأرجنتين (1978

 و1986)، وإيطاليا (1982 و2006)، والبرازيل (1994

 و2002)، وفرنسا (1998 و2018) وإسبانيا (2010)، ستُضاف

 إليهم الأرجنتين للمرة الثالثة.

 قطر تحقق رقماً قياسيا جديداً! مونديال 2022 يسجل أكبر عدد أهداف في تاريخ الفيفا  


يُعد تسجيل هدف في كأس العالم أمراً محورياً في مسيرة أي لاعب

 لكرة القدم، وهو حلم أساسي على قائمة الأهداف الخاصة بأي

 لاعب محترف يرغب في أن يُكتَب اسمه في تاريخ اللعبة

 الجماهيرية. علاوة على أن تحقيق أي رقم قياسي في تاريخ

 المونديال سيكون صفحة خالدة في تاريخ كرة القدم بكل تأكيد.

وبغض النظر عن العمر أو الجنسية أو الاحتمالات الفعلية لتحول

 الحلم إلى حقيقة، تم تخليد العديد من بطولات كأس العالم التي حققت

 أرقاماً قياسية في إجمالي أعداد الأهداف المسجلة خلال مباريات

 المونديال.

هذه الأرقام القياسية استطاع مونديال 2022 في قطر أن يحطمها

 كلها، محققاً الرقم الأكبر لعدد الأهداف المسجلة على مدى أيام

 المنافسة الدولية المهمة.

حيث سجل إجمالي 14 لاعباً 10 أهداف أو أكثر في نهائيات كأس

 العالم 2022 المقامة في العاصمة القطرية الدوحة، وهي قائمة تردد

 عليها ليونيل ميسي كثيراً، خاصةً بعد أهدافه ضد فرنسا في مباراة

 النهائي الحاسمة في 18 ديسمبر/كانون الأول، التي انتهت بفوز

 الأرجنتين وحملها اللقب.

كأس العالم 2022

شهدت بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 بعض مباريات كرة القدم

 المثيرة للأعصاب التي دفعت المشجعين إلى حافة مقاعدهم

 للمشاهدة من التوتر، بإجمالي 172 هدفاً تم تسجيلها في 64 مباراة،

 بمتوسط بلغ أكثر من هدفين لكل مباراة.

ليصبح مونديال قطر بذلك هو صاحب أكبر عدد من الأهداف

 المسجلة في كأس عالم واحدة في تاريخ فيفا. بعد نتيجة مباراة

 الأرجنتين وفرنسا، التي شهدت وحدها 6 أهداف بالمناصفة بين

 الفريقين، قبل أن تحسم ركلات الجزاء الفوز لفريق الأرجنتين

 وتمكينه من حمل اللقب لأول مرة منذ مونديال 1978، والثاني

 1986.

أكثر الأهداف التي تم تسجيلها خلال مونديال 2022

وكان منتخب إسبانيا قد سجل أكبر فوز في قطر خلال كأس 2022

 بفوزه 7-0 على كوستاريكا في المباراة الافتتاحية، تلاه فوز

 البرتغال 6-1 على سويسرا في دور الـ16 ، وهزيمة إنجلترا

 لإيران 6-2 في دور المجموعات.

ومن المثير للاهتمام أن إنجلترا التي سددت إجمالي 13 هدفاً،

 والبرتغال بأهداف بلغت 12 هدفاً، تصدرت أيضاً قائمة أكبر عدد

 من الأهداف التي سجلتها الفرق في كأس العالم 2022 قبل الدور

 نصف النهائي، لكنهما خرجا من البطولة.

وختاماً، سجلت الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي 15 هدفاً، لتصبح

 الفرقة الأولى في القائمة.

الأرقام القياسية السابقة

الرقم القياسي لمجموع الأهداف في نسخة واحدة من كأس العالم كان

 171 هدفاً إجمالياً، قبل أن يحطمه مونديال قطر 2022 بإجمالي

 172 هدفاً.

الرقم القياسي السابق حدث مرتين فقط في تاريخ فيفا، أولاً في كأس

 فرنسا عام 1998، ثم مرة أخرى في البرازيل 2014.

وكانت المرة الأولى التي سجلت فيها نهائيات كأس العالم مئة هدف

 أو أكثر في سويسرا عام 1954، برصيد 140 هدفاً. ومنذ إسبانيا

 1982، أنتجت جميع بطولات كأس العالم ما لا يقل عن 100 هدف

 إجمالي.

وكان أدنى مستوى منذ ذلك الحين 115 فقط، أثناء كأس إيطاليا

 1990.

ومن المثير للاهتمام أن أول نسختين من كأس العالم فيفا، التي

 استضافتها أوروغواي عام 1930 وإيطاليا عام 1934، شهدت 70

 هدفاً لكل منهما فقط.

جدير بالذكر أن هذا الرقم القياسي ليس الأول الذي تحققه قطر في

 استضافة كأس العالم 2022. في هذا التقرير "7 أرقام قياسية

 حققتها كأس العالم 2022 في قطر" نستعرض جميع إنجازات

 المونديال العربي الأول من نوعه.

 بمجموع 3.404.252 مشجعاً.. كأس العالم قطر 2022 تشهد ثالث أكبر حضور جماهيري في التاريخ  


واصلت قطر كتابة التاريخ في كرة القدم، وذلك بتحقيق رقم جديد في

 كأس العالم قطر الذي توجت به الأرجنتين، بشأن الحضور

 الجماهيري، الذي وصل إلى ما يقرب من ثلاثة ملايين ونصف

 المليون مشجع، بطاقة استيعابية تصل إلى 96% من الملاعب.



وشهد مونديال قطر 2022 ثالث أكبر حضور جماهيري في التاريخ

 بعد مونديالي أمريكا 1994 والبرازيل 2014، بمجموع

 3.404.252 مشجعاً حضروا جميع مباريات البطولة، بطاقة

 استيعابية وصلت إلى 96% من جميع ملاعب المونديال.

وتوجت الأرجنتين بلقب كأس العالم لكرة القدم للمرة الثالثة بعد

 الفوز 4-2 بركلات الترجيح على فرنسا في المباراة النهائية، عقب

 انتهاء الوقت الأصلي ثم الإضافي بالتعادل 3-3 في قطر اليوم

 الأحد.

وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل 2-2، ثم تقدمت الأرجنتين، قبل أن

 تدرك فرنسا التعادل ويتم اللجوء إلى ركلات الترجيح.

وهذا اللقب الثالث للأرجنتين في تاريخ كأس العالم بعد مونديال

 1978 وبطولة 1986.

الأرجنتين صاحبة أعلى نسبة في مونديال قطر

وتعد مباراة الأرجنتين والمكسيك التي أقيمت على استاد لوسيل في

 دور المجموعات، ومباراة النهائي بين الأرجنتين وفرنسا، هما

 الأكثر في الحضور الجماهيري في مونديال قطر 2022.

وبلغ عدد الحضور الجماهيري في تلك المباراتين 88 ألفاً و966

 مشجعاً، وهي السعة الرسمية للاستاد، الذي امتلأ عن آخره.

مونديال أمريكا الأعلى

وجاء أكبر معدل حضور جماهيري في كأس العالم 1994 في

 أمريكا، بمتوسط حضور وصل إلى 68.626 شخصاً في كل

 مباراة، وحضور جماهيري وصل إلى 3 ملايين و600 ألف
 متفرج.

وأعلى حضور جماهيري في تلك البطولة وصل إلى 94 ألفاً و194

 مشجعاً في المباراة التي أقيمت باستاد روز بول في باسادينا،

 كاليفورنيا، في الولايات المتحدة الأمريكية، في 17 يوليو/تموز

 1994، عندما فازت البرازيل باللقب على حساب إيطاليا بركلات

 الترجيح.

أما ثاني أفضل حضور جماهيري فجاء في بطولة 2014 والتي

 أقيمت بالبرازيل، والتي شهدت حضور 3.441.450 مشجعاً.

وبلغت نسبة الحضور الجماهيري لمباريات مونديال البرازيل

 53.772 متفرجاً للمباراة، لتتجاوز معدل الحضور الجماهيري

 بمونديال 2006 (52.609 متفرجين).

 معلمة "ميسي" توجه رسالة مؤثرة لنجم الأرجنتين قبل نهائي المونديال في قطر  


وجهت معلمة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي رسالة مؤثرة قبل لقاء

 "راقصي التانغو" مع فرنسا في مباراة نهائي كأس العالم 2022،

 بحسب  موقع "موندو ديبورتيفو"، الأحد 18 ديسمبر/كانون الأول

 2022.

إذ قالت مونيكا دومينا، التي كانت معلمة ميسي في المرحلة

 الابتدائية، إنها علمت اللاعب القراءة والكتابة، مشيرة إلى أن

 كتابتها للرسالة جاءت لرغبتها في التعبير عن مشاعرها تجاه

 تلميذها السابق، معربة عن آمالها في أن يصل إليه.

كما أضافت في مقابلة مع راديو "سوبر ديبورتيفو": "أريد أن أراه،

 لأنني أعاني من مشاكل في القلب وورم. أريد أن أعانقه قبل أن

 أموت".

المعلمة أوضحت أنها لا تزال على تواصل بأحد أقارب ميسي الذي

 يبلغها عندما يزور لاعب كرة القدم روزاريو التي نشأ فيها

 "البرغوث"، إلا أنها لم ترغب في إزعاجه.

وتابعت قائلة: "يتصل بي ابن عم ميسي عندما يكون ليو في

 روزاريو ويسألني ما إذا كنت أريد أن ألقي التحية عليه، لكنني

 أشعر بالحرج. إذا جاء إلى روزاريو هذه المرة فسأذهب لرؤيته،

 وآمل أن يستقبلني".



وكشفت دومينا عن نص الرسالة التي كتبتها إلى قائد منتخب

 الأرجنتين والتي جاء فيها: "مرحباً ميسي. الحمد لله على كوني

 معلمتك. شكراً لك لكونك تلميذي. أشكرك على ما حققته. لا تتغير

 أبداً. أنت شخص بسيط، متواضع، رائع وبسيط. أشعر بالفخر

 لكوني جزءاً من حياتك".

كما استرسلت قائلة: "شكراً على منحنا السعادة القصوى في هذه

 الأوقات وسط نكسات عديدة، لأنك عرفت كيف تقود الفريق لمثل

 هذا اللقاء المرتقب. رؤيتك سعيداً مصدر سعادة لي".

واختتمت الرسالة قائلة: "شكراً على المجد الذي صنعته للأرجنتين.

 أحب أن أحضنك لافتخاري بك. أتمنى لك اليوم حظاً سعيداً. نحن

 نحبك يا ليو".

ويطمح ميسي إلى إضافة اللقب الأهم لمسيرته الكروية، الأحد 18

 ديسمبر/كانون الأول، عندما يقابل المنتخب الفرنسي في نهائي كأس

 العالم 2022  على ملعب "لوسيل" في الدوحة.

ويسعى ميسي (35 عاماً)، للفوز بكأس العالم 2022 بعد غياب

 المنتخب الأرجنتيني عن التتويج باللقب منذ عام 1986.

 أول تعليق من ميسي بعد الفوز بكأس العالم  


علق ليونيل ميسي قائد منتخب الأرجنتين على الفوز بكأس العالم

 لأول مرة في تاريخه.

وسجل ميسي هدفين في مباراة الأرجنتين وفرنسا في التعادل 3/3

 قبل أن يفوز التانغو 4/2 بضربات الترجيح.

وقال ميسي بعد الفوز بالكأس: "كنت أعلم أن الله سيمنحني إياها،

 كنت أشعر أنها ملكي، كان يجب أن نكون أبطالًا للعالم ونحن الآن

 أبطال".

وأضاف في تصريحات نقلها برنامج "الشرينغيتو": "عانينا كثيرًا،

 لكننا فعلناها، لا أطيق الانتظار حتى أكون في الأرجنتين لأرى كم

 سيكون هذا جنونًا"

وتابع: "هذه البطولة التي أردتها طيلة حياتي، هذا حلمي منذ

 الطفولة".

وأتم: "لن أعتزل دوليًا، أريد مواصلة اللعب كبطل".

وحصل ميسي على جائزة أفضل لاعب في البطولة وحل في المركز

 الثاني في ترتيب هدافي المونديال برصيد 7 أهداف بفارق هدف

 عن الفرنسي كيليان مبابي.

وكان هذا ثالث لقب للأرجنتين في كأس العالم بعد أن أحرزت اللقب

 عامي 1978 و1986.

ووفقًا لشبكة "سكواكا" للأرقام والإحصائيات، فإن ميسي بات أول

 لاعب في تاريخ كأس العالم يسجل في جميع الجولات الخمس

 للبطولة خلال نسخة واحدة. وسجل ميسي خلال مرحلة المجموعات

 على السعودية والمكسيك، ثم سجل في دور الـ16 على أستراليا،

 وفي دور الـ8 أمام هولندا، وكرواتيا في نصف النهائي.

وذكرت شبكة "أوبتا" أن ميسي بات أول لاعب في تاريخ كأس

 العالم، منذ مونديال 1966 على الأقل، يسهم في 21 هدفًا على مدار

 مسيرته في البطولة (سجل 13 وصنع 8).

 فيديوهات لاحتفالات مجنونة في الأرجنتين بعد الفوز بكأس العالم.. دعوات لاعتبار اليوم عيداً وطنياً  


خرج مئات الآلاف من المشجعين الأرجنتينيين إلى شوارع العاصمة

 الأرجنتينية بيونيس آيرس، احتفالاً بتتويج منتخب بلادهم ببطولة

 كأس العالم 2022 في قطر.

وانتزع منتخب الأرجنتين اللقب بشق الأنفس، بعدما تقدم 3 مرات

 في المباراة النهائية التي جرت على ملعب لوسيل، يوم الأحد 18

 ديسمبر/كانون الأول 2022، لكنه كان يفقد الأسبقية، ليصل اللقاء

 إلى ركلات الترجيح، وفيها فاز "التانغو" بالكأس بنتيجة 4-2.

احتفالات في الأرجنتين بعد الفوز بكأس العالم

وانتشرت عدة مقاطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمئات

 الآلاف من الأرجنتينيين، وهم يحتفلون في بلادهم باللقب الثالث في

 كأس العالم.

وخرج عشاق "الألباسيلستي" إلى شوارع بيونس آيرس وإلى

 الساحات الشعبية، بعد لحظات قليلة من انتهاء المباراة بفوز منتخب

 بلادهم، في مسيرات امتدت إلى باقي مناطق البلاد.



ورفع الأرجنتينيون علم بلادهم، بالإضافة إلى القبعات وقمصان

 منتخب "التانغو"،

وعلّقت صحيفة ole الأرجنتينية على الاحتفالات بالقول: "أسعد

 يوم، الأرجنتينيون يحتفلون في الشوارع".

وأضافت الصحيفة عبر موقعها على الإنترنت: "تم صبغ البلاد

 بأكملها باللونين الأزرق والأبيض؛ احتفالاً بلقب العالم، البلاد تعيش

 على وقع الزلزال".

وأتمت: "وصل اليوم الذي انتظره الأرجنتينيون، اللحظة التي

 وحّدت الجميع، فازت الأرجنتين على فرنسا بركلات الترجيح،

 وبالتالي أصبحت بطلة العالم، ومنذ تلك اللحظة بدأت الاحتفالات

 بانتصار تاريخي، الشوارع تتحدث، وتبين أن الجميع ينفجر

 بالسعادة والرضا من شمال البلاد إلى جنوبها".

الفوز أنسى الشعب الأزمة الاقتصادية

أما صحيفة lavanguardia فقالت عبر موقعها الإلكتروني:

 "الشعب الأرجنتيني نسي للحظات معدودة التضخم المتسارع

 والبطالة والفساد السياسي والأزمة الاقتصادية الأبدية، وانفجر

 بجنون فرحاً وسعادة باللقب".


وتقول الصحيفة: "ينتظر الشعب الأرجنتيني مرسوم الرئيس ألبرتو

 فرنانديز، لجعل يوم الإثنين 19 ديسمبر/كانون الأول 2022، عيداً

 وعطلة وطنية".

وأتمت: "بكل الأحوال سيكون اليوم التالي للتتويج باللقب يوم عطلة

 وطنية في الأرجنتين، سواء قرر الرئيس ذلك بشكل رسمي أو لم

 يقرر، حان الوقت لمواصلة الاحتفال".

ويُعد هذا اللقب هو الثالث لمنتخب الأرجنتين، والأول منذ 36 عاماً،

 حيث فاز "التانغو" باللقب للمرة الأولى في مونديال 1978، أما

 الثاني فتحقق في مونديال 1986.

 مشهد غير مسبوق في التاريخ.. حافلة منتخب الأرجنتين تجوب شوارع قطر بعد الفوز بكأس العالم (فيديو)  



احتفل منتخب الأرجنتين بفوزه بلقب كأس العالم لكرة القدم للمرة

 الثالثة في تاريخه على متن حافلة مكشوفة جابت منطقة درب

 لوسيل، عقب فوزه بركلات الترجيح على فرنسا في المباراة

 النهائية الأحد.

وهذه المرة الأولى في تاريخ بطولات كأس العالم التي يحتفل بها

 المنتخب الفائز خارج أرضه في حافلة مكشوفة داخل البلد المضيف

 للبطولة.

حافلة منتخب الأرجنتين تجوب لوسيل

وحقق ليونيل ميسي حلماً طال انتظاره وقاد الأرجنتين لحصد لقب

 كأس العالم بالفوز بركلات الترجيح 4-2 على فرنسا بعد انتهاء

 الوقتين الأصلي ثم الإضافي بالتعادل 3-3 في مباراة مثيرة

 ومجنونة على ملعب لوسيل في قطر.

واحتشدت جماهير الأرجنتين والعالم حول حافلة مكشوفة جابت

 درب لوسيل، عقب التتويج بلقب كأس العالم للاحتفال بتتويج

 المنتخب القادم من أمريكا الجنوبية بلقبه الثالث بعد عامي 1978

 و1986.

وتزامنت احتفالات الأرجنتين بالتتويج باللقب مع احتفالات قطر

 باليوم الوطني بحضور الشيخ تميم بن حمد أمير البلاد وجياني

 إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي (فيفا).

وانطلقت الألعاب النارية في سماء لوسيل احتفالاً بتتويج الأرجنتين

 بلقب كأس العالم.

أمير قطر شكر "فيفا"

وتوجه الأمير تميم بالشكر لفيفا على التعاون البناء في تنظيم كأس

 العالم.

وقال أمير قطر عبر حسابه على تويتر عبر ختام البطولة: "أتمنى

 أن يكون النجاح الذي حققناه في استضافة البطولة دافعاً لتقديم

 المزيد من العطاء خدمة ورفعة لوطننا الغالي.



 بالشكر لكل من ساهم من جماهير ومتطوعين وأفراد ومؤسسات

 ووزارات في إنجاح البطولة وإظهارها ودولة قطر والعالم العربي


 بصورة مشرفة لملايين من المشاهدين حول العالم.


 "مع انتهاء البطولة أتقدم بالشكر لكل من ساهم من جماهير

 ومتطوعين وأفراد ومؤسسات ووزارات في إنجاح البطولة

 وإظهارها ودولة قطر والعالم العربي بصورة مشرفة لملايين من

 المشاهدين حول العالم".


وحصد ميسي (35 عاماً) اللقب الكبير الوحيد الذي كان ينقص

 خزائنه، وعادل إنجاز الراحل دييغو مارادونا لدى الجماهير

 الأرجنتينية.


 هكذا رد على إمكانية الاعتزال دولياً.. تصريحات ميسي بعد تتويج الأرجنتين بكأس العالم في قطر  



حقق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي حلمه وفاز بلقب كأس العالم

 للمرة الأولى في مسيرته الحافلة مع منتخب الأرجنتين، في ليلة لن

 تُنسى شهدها ملعب لوسيل في قطر.

وعقب المباراة رفض ميسي التأكيد على أنه خاض مباراته الأخيرة

 بقميص الأرجنتين، بعد أن قاد منتخب بلاده للتتويج بكأس العالم

 لأول مرة خلال 36 عاماً.

وسجل ميسي هدفين خلال تعادل مثير 3-3 مع فرنسا بعد وقت

 إضافي وسجل إحدى ركلات الترجيح خلال الفوز في النهاية 4-2.

تصريحات ميسي بعد تتويج الأرجنتين

وسبق أن قال ميسي إن كأس العالم في قطر ستكون الأخيرة له مع

 المنتخب، لكن قائد الأرجنتين وهدافها التاريخي لم يحسم مسألة

 اعتزاله دولياً بعد الفوز بمونديال قطر، وفضل الاحتفال مع زملائه

 والجماهير.

ورفض الرد على سؤال إن كان خاض مباراته الأخيرة مع راقصي

 التانغو قائلاً: "لدينا فرصة الآن للاحتفال مع الجماهير".


وأضاف: "أحمد الله على الفوز باللقب المنشود، أهدي الكأس

 لزملائي والشعب الأرجنتيني".


وواجه ميسي (35 عاماً) ضغطاً هائلاً لتكرار ما فعله الأسطورة

 الراحل دييغو مارادونا الذي قاد الأرجنتين للقبها السابق في 1986،

 وخسر ميسي نهائي 2014 أمام ألمانيا في البرازيل.

لكن بصمته كانت هائلة في قطر بتسجيل سبعة أهداف، بجانب ثلاث

 تمريرات حاسمة، ونال الكرة الذهبية لأفضل لاعب في البطولة.

وتابع ميسي:" "نحن أبطال العالم الآن، كان يجب أن نكون الأبطال

 رغم صعوبة المهمة".

وعن رأيه في المباراة النهائية، علّق ميسي: "ما حدث جنون، لقد

 أردت الكأس كثيراً، وكنت أثق بأني سأحصل عليها، لقد عانينا

 كثيراً ولكننا حصلنا عليها".

وأضاف: "لا أطيق الانتظار حتى أكون في الأرجنتين، لأرى كم

 ستكون الاحتفالات جنونية".

أرقام مذهلة لميسي

وحصد ميسي جائزة رجل المباراة، بعد إحرازه هدفين من أصل

 ثلاثة للتانغو، كما نجح في تسديد ركلة الترجيح الخاصة به بنجاح.

وعزز ميسي رقمه الشخصي بعدد مرات الفوز بهذه الجائزة، حيث

 حصل عليها 11 مرة، كأكثر لاعب في تاريخ كأس العالم.

وجاء ميسي في المركز الثاني في قائمة هدافي كأس العالم فيفا قطر

 2022، برصيد 7 أهداف، خلف زميله في باريس سان جيرمان،

 كيليان مبابي، صاحب الأهداف الثمانية.


وقاد ميسي منتخب الأرجنتين للتتويج بكأس العالم للمرة الثالثة في

 تاريخه، بعد ماريو كيمبس في مونديال 1978، ودييغو أرماندو

 مارادونا في مونديال 1986.

ومنذ أول مباراة لعبها ميسي مع الأرجنتين يوم 17 أغسطس/آب

 2005، خاض "البرغوث" بقميص "التانغو" 172 مباراة دولية،

 سجل خلالها 98 هدفاً.

المصدر اخبارنا سوا ووكالات 

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي
الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

أهم الاخبار
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top