تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 استشهد الشاب بدر عامر (20 عامًا) من سكان بلدة بيت حنينا، صباح الخميس، برصاص الشرطة الإسرائيلية بعد تنفيذه عملية طعن في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، قرب باب المجلس أحد أبواب المسجد الأقصى.

وبحسب بيان للشرطة الإسرائيلية، فإن 3 من عناصرها أصيبوا خلال عملية الطعن، منهم حالة متوسطة نقلت إلى المستشفى لتلقي العلاج، في حين وصفت جروح الآخرين بالطفيفة.

ووفقًا لإذاعة الجيش الإسرائيلي، فإن اثنين من المصابين، أصيبا نتيجة إطلاق نار بالخطأ خلال محاولة تحييد المنفذ.

ووفقًا لموقع واي نت العبري، فإن الشرطة الإسرائيلية أغلقت أبواب المسجد الأقصى، وأخلت المستوطنين المقتحمين له من داخله.

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top