تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

 


بيان صادر عن الشّرطة جاء فيه ما يلي: "ألقت الوحدة المركزية للواء الساحل صباح اليوم القبض على سبعة مشتبهين، بضلوعهم في حوادث إطلاق نار ومحاولة قتل في بلدة جسر الزرقاء التي وقعت نهاية الأسبوع الماضي. وعليه ستتم إحالتهم في وقت لاحق من اليوم إلى المحكمة لتمديد توقيفهم على ذمة التحقيق".

 وتابع البيان: "يوم الجمعة الماضي (28 تشرين الأول) تلقى مركز الشرطة بلاغًا عن حادث إطلاق نار في جسر الزرقاء الذي أسفر عن إصابة قاصر البالغ من العمر 12 عاماً بجروح خطيرة وشاب البالغ من العمر 24 عاماً بجروح متوسطة. ومن ثم هرب المسلحون وتم إجلاء الجرحى لتلقي العلاج. بعد ذلك بوقت قصير وقع حادث إطلاق نار آخر في محل تجاري في البلدة ليتم رد إطلاق النار على الطرف الأول، حيث فروا من مكان الحادث. ولاحظ افراد الشرطة الذين استجابوا للحادث أن اثنين من المشتبهين مسلحين، دخلوا في تبادل لإطلاق النار وحاولا التقدم نحو المشتبهين الآخرين، حيث أطلقوا النار عليهم بعد أن شعروا بتهديد على حياتهم. وبعدها أصيب الاثنين بجروح متوسطة وخطيرة وتقرر فيما بعد وفاة أحدهما. 


 وأضاف البيان: "أجرى قائد لواء الساحل اللواء يورام سوفير ، تقييمًا للوضع في مكان الحادث حيث قام بإلقاء مسؤولية التحقيق على الوحدة المركزية للواء الساحل بسبب تسلسل الأحداث وخطورتها. وفي إطار نشاط نوعي واسع النطاق، الذي عقد صباح اليوم في البلدة بمشاركة العشرات من أفراد الشرطة ومنهم أفراد شرطة سريين من الوحدة المركزية، ومديرية مناشيه، ومحاربي الوحدة التكتيكية التابعة لوحدة مكافحة الشغب لمديرية منشية. تم إلقاء القبض على سبعة مشتبهين تتراوح أعمارهم بين (17 و40 عامًا) من سكان جسر الزرقاء، كمشتبهين بالتورط في حوادث إطلاق النار والشّروع في القتل وجرائم تتعلق في مجال الأسلحة، وتآمر لارتكاب جريمة وغيرها كل منهم وفق جزئه في ارتكاب الجرائم والمخالفات". 

 واختتم البيان: "هذا وتنوي الشرطة طلب تمديد توقيفهم على ذمة التحقيق, في محكمة الصلح في حيفا في وقت لاحق اليوم. وقال الرائد ليئور هراري قائد فريق التحقيق: "إن نشاط التوقيف هذا الصباح يتواصل مع نشاط الشرطة المكثف الذي نفذته في البلدة في الأسابيع الأخيرة بمشاركة مئات من افراد الشرطة ومحاربي حرس الحدود, وانشطة التوقيف في قضيتي القتل الأخيرتين. سنواصل العمل في البلدة والتحقيق في الحوادث المختلفة من أجل تقديم الجناة الى العدالة وإعادة السلام والأمن إلى السكان". إلى هنا نصّ البيان 




الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top